..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

مجموعة أنشأها الغرب لدعم المعارضة السورية فشلت

أسرة التحرير

١ ٢٠١٣ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 4006

مجموعة أنشأها الغرب لدعم المعارضة السورية فشلت

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الأسد على إنستاغرام.. والتعليقات السلبية ممنوعة:

أنشأت الرئاسة السورية صفحة لها على موقع «إنستاغرام» حيث نشرت صورا للرئيس بشار الأسد يحيي أنصاره ولزوجته أسماء تقوم بزيارة مستشفى. تضاف إلى صفحات موجودة أصلا على مواقع «يوتيوب»» و«فيس بوك» و«تويتر» للتواصل الاجتماعي.
وتم نشر نحو سبعين صورة منذ 24 يوليو (تموز) على موقع «إنستاغرام» المتخصص في نشر الصور وتبادلها. ويظهر الأسد في بعض تلك الصور يعمل في مكتبه أو يلوح بيده موجها تحية إلى جمع من المناصرين. وتظهر صور أخرى زوجة الأسد أسماء تحادث مجموعة من الفتيان أو تواسي طفلا أو تهنئ طلابا تخرجوا لتوهم.
وفيما علق كثير من الأشخاص على الصور بعبارة «أحبك» أو «نحبك»، بدا واضحا حذف تعليقات سلبية، حيث كتب ناشط مناهض للنظام السوري على «تويتر»: «بشار الأسد منع وصولي إلى إنستاغرام».
وفي المقابل هناك صفحة أخرى بعنوان: «نحن لا نحبك» تنشر فيها صورا كاريكاتورية مشوهة للأسد، بالإضافة إلى صور ساخرة، تظهر إحداها الأسد يحمل بيده طفلا مقتولا تنهمر منه الدماء علق عليها 111 شخصا توجت بشتائم متبادلة بين المؤيدين والمعارضين، يقول أحدهم إنه لو كان الرئيس العراقي صدام حسين موجودا لما قتل الأسد أبناء شعبه.  (1)

أكراد سوريا يتحضرون لعمليات إضافية ضد الإسلاميين في الشمال:

نفى تنظيم حزب العمال الكردستاني أمس إرساله مقاتلين إلى المناطق الكردية في سوريا لدعمها في مواجهة إسلاميين متشددين يقاتلون الأكراد منذ أسابيع لإخراجهم من مناطق كانوا يسيطرون عليها.
ورغم إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري الذي يدير السلطة الفعلية بالمناطق الكردية شمال شرقي سوريا «النفير العام» أول من أمس، فإن قياديا في «الكردستاني» قال إن «حزب الاتحاد الديمقراطي يمتلك آلاف المقاتلين المدربين، ولا يحتاج إلى دعمنا في مواجهته الحالية لعناصر جبهة النصرة، وبالأساس فنحن لا نتدخل في شؤون أي جزء من أجزاء كردستان الأربعة لأن نضالنا ينحصر حاليا داخل تركيا».
وكانت وسائل الإعلام الدولية والتركية قد تحدثت عن توجه أعداد المقاتلين المنسحبين من داخل الأراضي التركية في إطار عملية السلام الجارية حاليا جراء المبادرة التي أطلقها الزعيم الكردي المعتقل عبد الله أوجلان، إلى داخل الأراضي السورية للقتال إلى جانب حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يعتقد أنه الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني (1)

الائتلاف السوري ينهي جولته الخارجية بوعود غربية وعربية بزيادة الدعم العسكري والمالي:

أكد معارضون سوريون أمس أن نتائج الجولة الخارجية التي قام بها وفد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بقيادة رئيسه أحمد العاصي الجربا، والتي شملت عددا من الدول الغربية والخليجية، جاءت جيدة بالنسبة للمعارضة السورية التي حصلت من جهة على وعود بتقديم أسلحة نوعية إليها، وعرضت من جهة ثانية وجهة نظرها بشأن المشاركة في مؤتمر «جنيف 2».
وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية وعضو الائتلاف الوطني المعارض أنس العبدة لـ«الشرق الأوسط» إن «جولة وفد الائتلاف الخارجية كانت ناجحة جدا»، موضحا أن النقاشات في هذه الجولة تركزت على مسألتي «جنيف 2» وتسليح المعارضة السورية. وأشار العبدة إلى أن الائتلاف عرض وجهة نظره بخصوص الذهاب إلى «جنيف 2» مبديا استعداده للمشاركة باعتبار أن «القضية السورية عادلة ولا نخشى من عرضها على طاولة المفاوضات بشرط أن يتم تحديد إطار زمني». (1)

واشنطن: حساب الأسد على -انستاغرام - مثير للاشمئزاز ومناورة خسيسة:

اعتبرت الولايات المتحدة أن إنشاء الرئاسة السورية صفحة لها على موقع انستاغرام، حيث نشرت صورا للرئيس بشار الأسد وهو يحيي أنصاره وأخرى لزوجته أسماء وهي تزور مستشفى، هي خطوة "مثيرة للاشمئزاز" ولا تعكس أبدا حقيقة الحرب الدائرة في سوريا.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف: "هذه ليست سوى مناورة علاقات عامة خسيسة". وأضافت "أنه لأمر مثير للإشمئزاز أن يقوم نظام الأسد باستخدام هذا الحساب للتعمية على الوحشية والمعاناة اللتين يتسبب بهما".
وأكدت المتحدثة الأميركية أن حساب الرئاسة السورية على انستاغرام يتجاهل "الفظائع" التي ارتكبت في حمص وفي مناطق سورية أخرى. وقالت "ندعو الناس إلى مشاهدة الصور التي لم تتم تصفيتها والتي تصور حقيقة ما يجري على الأرض". (2)

الأسد يؤكد ثقته بالنصر في مواجهة مقاتلي المعارضة:

أكد الرئيس السوري بشار الأسد "ثقته بالنصر" في مواجهة مقاتلي المعارضة السورية التي تطالب بتنحيه، وذلك في كلمة وجهها إلى عناصر الجيش السوري النظامي لمناسبة عيد الجيش نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) الخميس.
وقال الأسد في كلمته "لو لم نكن في سوريا واثقين بالنصر لما امتلكنا القدرة على الصمود ولما كانت لدينا القدرة على الاستمرار بعد عامين على العدوان"، في إشارة إلى النزاع المستمر في سوريا منذ آذار2011.
وقال إن القوات المسلحة أظهرت "شجاعة نادرة في مواجهة الإرهاب وذيوله" مضيفا "أذهلتم العالم أجمع بصمودكم وقدرتكم على تذليل الصعاب وتحقيق الإنجازات معبرين عن رجولة قل نظيرها في مواجهة أشرس حرب همجية شهدها التاريح الحديث".
وأضاف "ثقتي بكم كبيرة وإيماني راسخ بقدرتكم على حمل الأمانة وأداء الرسالة والاضطلاع بالمهام الوطنية الملقاة على عاتقكم". (2)

الحلقي: دمشق لن تتحاور مع الإرهاب:

اعتبر رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي أن "الحلّ السياسي هو السبيل الوحيد من أجل وضع حدّ للنزاع الدامي في البلاد"، لكنه رفض التحاور مع "الإرهاب"، وفق ما قال اليوم في حديث إلى صحيفة "الوطن".  واعتبر الحلقي أنه "ليس المطلوب من سوريا أن تجلس في جنيف لتفاوض منظمات إرهابية"، معتبرا "أن ما يسمى "الجيش الحر" هو في الأساس عبارة عن كذبة لتغطية ما تقوم به تلك المجموعات الإرهابية ومعظم عناصره اليوم في صفوف النصرة والقاعدة".  (2)

الجربا يقول أن لا تفاوض قبل استعادة التوازن:

قال رئيس «الائتلاف الوطني السوري» أحمد الجربا أن المعارضة السورية لن تذهب إلى أي مفاوضات ما لم تستعد قوتها والتوازن مع قوات النظام على الأرض، في وقت شن الجيش النظامي بعد يومين من استعادته حي الخالدية في حمص هجوماً جديداً لاستعادة بلدة خان العسل من المعارضة، وقال مسؤول سوري كبير أن مدينة حلب في مقدمة أولويات القيادة السورية. (3)

مجموعة أنشأها الغرب لدعم المعارضة السورية فشلت:

قالت صحيفة (ديلي تليغراف) الخميس، إن المجموعة التي أنشأها الغرب لدعم المعارضة السورية تعاني حالة من الفوضى، وفشلت في تقديم أية مساعدات كبيرة للمقاتلين على الأرض في سوريا، وتكافح من أجل البقاء.
وقالت الصحيفة إن (مجموعة الدعم السورية) التي أنشأها الغرب لدعم المعارضة السورية “تمزّقها الإنقسامات الداخلية وتكافح لجمع التبرّعات، رغم التقدّم الكاسح الذي حققته قوات الحكومة السورية في أجزاء من البلاد، وبعد اعتبارها طرفاً قادراً على تغيير قواعد اللعبة من خلال تزويد المتمردين بالأسلحة الحديثة التي تشتد الحاجة إليها، بفضل قدراتها على جمع المال”.
وأضافت أن المجموعة، التي تتخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقراً لها، أمضت شهوراً طويلة في مساعي عقيمة لجمع ملايين الدولارات من النفط السوري، بدلاً من استخدام الترخيص الفريد الذي منحته لها السلطات الأميركية لتحويل الأموال إلى المعارضة السورية. (4)

غليون لـ(الحياة): النظام لا يتقدم عسكرياً:

أكد الرئيس السابق لـ «المجلس الوطني السوري» وعضو «الائتلاف الوطني» المعارض برهان غليون لـ «الحياة» أن وفد المعارضة السورية أبلغ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال لقائه به أخيرا بأن «تقدم النظام على الأرض في القصير وغيرها من المدن لا يعني أنه ينتصر».
وأوضح غليون هذا التقويم قائلاً أنه «في الجبهات الرئيسية الثلاث ليس هناك تقدم للنظام، بل على العكس هناك مكاسب جديدة للجيش الحر سواء في ريف حلب أو على طريق حلب إدلب أو في دمشق وريفها. ورغم هجوم النظام الشرس منذ شهرين لم يحرز تقدماً، بل فقد مواقع جديدة. (3)

فخامة الرئيس.. مسرحية لدعم العائلات السورية اللاجئة في لبنان:

بـ "العروض المسرحية".. اختارت مبادرة "سوا لأجل سوريا"، وهي مجموعة تطوعية لبنانية، دعم اللاجئين السوريين في لبنان؛ حيث يتم تخصيص عوائد هذه العروض المسرحية في تلبية احتياجات ومتطلبات هؤلاء اللاجئين.
وفي هذا السياق، قدمت المبادرة، مساء أول أمس الأربعاء، مسرحية "فخامة الرئيس"، معلنة عن تخصيص عائد هذا العرض لصالح اللاجئين السوريين في لبنان.
وحول ذلك، قالت المبادرة في إعلانها عن العرض المسرحي في موقعها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "صباحكم.. صباح فخامة الرئيس.. حضوركم وضحكتكم الليلة ستساهم ولو بجزء بسيط بإطعام بعض العائلات النازحة من سوريا إلى لبنان والتي تعيش ظروف حياتية قاسية". (5)

الجربا: الأسد يجب أن يحاكم وحزب الله يقتل السوريين:

أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا أن بشار الأسد يجب أن يحاكم على جرائمه، معتبراً أن إيران قوة احتلال وأن "حزب الله" الذي سقط عدد من مقاتليه في حي القابون على يد الجيش الحر أمس، متورط بقتل السوريين.
وفي تطورين لافتين أمس، قالت الأمم المتحدة أن نظام دمشق وافق على السماح للمفتشين الدوليين بزيارة ثلاثة مواقع للتحقيق في اتهامات باستخدام أسلحة كيميائية، في وقت تحتدم المعارك بين الأكراد و"جبهة النصرة" التي قامت باختطاف نحو 200 مدني من بلدتين كرديتين في ريف حلب. (6)

 

-------------------
1- الشرق الأوسط
2- النهار
3- الحياة
4- القدس العربي
5- السبيل
6- المستقبل

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع