..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا - مقتل قائد اللواء 68 غرب دمشق و نظام أسد يسعى لتمكين داعش شرق سوريا - 9-8- 2014

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

9 أغسطس 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1918

أخبار سوريا - مقتل قائد اللواء 68 غرب دمشق و نظام أسد يسعى لتمكين داعش شرق سوريا - 9-8- 2014

شـــــارك المادة

عناصر المادة

أكثر من أربعين شهيداً بينهم أطفال ونساء وقتلى تحت التعذيب، ومن جهة أخرى قتل المجاهدون قائد اللواء 68 غربي دمشق ودمروا دبابة لنظام الأسد في ادلب وأخرى في اللاقية، فيما صرح عضو في الائتلاف أن نظام أسد يسعى لتسليم المنطقة الشرقية لداعش ضمن المنفعة المتبادلة لخنق الثوار.

جرائم النظام الأسدي:

42 قتيلا: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء):

وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
قتلت قوات الأسد يومنا هذا السبت 42 شخصا معظمهم في دمشق وريفها، ومن بين القتلى أربع نساء، وأربعة أطفال وثلاثة قتلى تحت التعذيب.
في دمشق وريفها قتل 10 أشخاص، وفي حلب قتل 9 أشخاص، وفي إدلب قتل 7 أشخاص، وفي حماة قتل 5 أشخاص، كذلك في درعا قتل 5 أشخاص، وفي دير الزور قتل 4 أشخاص، وفي حمص قتل شخصان.
مجزرة لقوات الأسد في حلب وقصف عدة مناطق في سوريا:
في حلب، ارتكبت قوات الأسد مجزرة في حي المعادي الواقع في حلب القديمة اليوم بعد قصفه ببرميل متفجر استهدفت سوقاً شعبياً فيه، ما أدى لوقوع عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، وشهدت أحياء كرم حومد والقاطرجي ومساكن هنانو وتراب الغربا ودوار الحاووظ ومنطقة دور الجندول هي الأخرى قصفاً بالبراميل المتفجرة سقط على إثرها العديد من الجرحى، فيما تعرض حي أغير لقصف من قبل قوات الأسد بقذائف الدبابات، وفي ريف حلب، تعرضت بلداتي بيانون
وفي اللاذقية، قصف الطيران الحربي الأسدي قرية درويشان بجبل التركمان.
وفي دمشق وريفها، شن طيران الأسد غارة جوية على أطراف بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة محيط شركة الأدوية وشارعها بمخيم خان الشيح، ما تسبب في دمار كبير، كما استهدف أطراف مدينة جرود رنكوس، وشن الطيران الحربيّ ثلاث غارات بالصواريخ على قرية بيت تيما، وسط قصف مدفعيّ عنيف للقرية.
وفي حماة، ألقى الطيران المروحي الأسدي براميل متفجرة على منازل المدنيين في بلدات كفرزيتا وخطاب والرحبة، في حين تعرضت قرية جديدة لقصف بالمدفعية، وقصف الطيران الحربي بالقنابل الفراغية المدنيين في مدينة السخنة، وقصف الطيران الحربي قرى ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي بالبراميل المتفجرة.
وفي إدلب، قصفت قوات الأسد بقذائف الهاون على محيط الملعب البلدي في مدينة إدلب، واستهدفت قوات الأسد بالمدفعية قرية جداريا في ريف ادلب من حاجز "تل حمكي".
وفي حمص، قصفت قوات الأسد قرية الفرحانية الغربية وقرية أم شرشوح ومحيطها بقذائف الهاون الدبابات، كما قصفت قوات الأسد بقذائف الهاون والمدفعية مدن تلبيسة والرستن والحولة وبلدة الغنطو.
وفي درعا، قصفت قوات الأسد حي المنشية بدرعا البلد ب بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة، كما قصفت مدينة بصرى الشام بقذائف الهاون.

عمليات المجاهدين:

صمود للمجاهدين وقتل قائد لواء وقنص عناصر الأسد في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من قنص 4 عناصر من قوات الأسد خلال المواجهات الدائرة في حي جوبر، وقاموا بالتصدي لمحاولة ميليشيات الشبيحة اقتحام بلدة بيت تيما بالغوطة الغربية، ودمروا دبابتين تابعة لهم، وأوقعوا عشرات الجنود قتلى، وتمكنوا من قتل عنصرين من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في محيط بلدة المليحة، على صعيد متصل، تمكن المجاهدون من قصف اللواء 68 في الريف الغربي، ما أسفر عن مقتل عدد من قوات الأسد بينهم العميد مهيل الأحمد قائد اللواء 68 التابع للفرقة السابعة في الغوطة الغربية بريف دمشق، كما دك المجاهدون معاقل قوات الأسد في طريق مطار دمشق الدولي وذلك ضمن معركة تطويق المطار، واستهدفوا مراكز تجمع قوات الأسد في منطقة الزمانية بجبهة المرج بمدفع ألغام محلي الصنع وقذائف الهاون، وحققوا إصابات مباشرة.
صمود للمجاهدين وأسر واستهداف جنود الأسد في حماة:
تمكن المجاهدون من التصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم لاقتحام مدينة مورك في ريف حماة الشمالي من الجهة الجنوبية وكبدوهم خسائر فادحة، وتمكنوا من أسر عنصرين من قوات الأسد إثر كمين نصبوه لهم على طريق بلدة السعن بالريف الشرقي، واستهدفوا حاجزي القرامطة والشليوط في محيط محردة بالمدفعية، كما قصفوا معسكر دير محردة ومبنى الضباط في المدينة بصواريخ "غراد" وحققوا إصابات مباشرة.
تقدم للمجاهدين في القنيطرة:
تمكن المجاهدون من السيطرة على مواقع لقوات الأسد في القطاع الأوسط بالقنيطرة.
قتل جنود الأسد واستهداف لتجمعاتهم في حلب:
تمكن المجاهدون من قتل عدد من قوات الأسد خلال اشتباكات مهم في محيط قرية عزيزة بالريف الجنوبي، واستهدفوا تجمعات لقوات الأسد في محيط قلعة حلب بالمدفعية
تدمير آلية عسكرية لقوالت الأسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من تدمير آلية عسكرية بعد استهدافها في مقر قيادة وادي الضيف.
تدمير دبابة لقوات الأسد في اللاذقية:
تمكن المجاهدون من تدمير دبابة لقوات الأسد على جبهة كفرية، وبرج تلا، بريف اللاذقيّة بصاروخ تاو.

المعارضة السياسية:

الائتلاف يطالب اللاجئين السوريين في تركيا عدم التدخُّل في الانتخابات الرئاسية:
دعا الائتلاف الوطني السوري، اليوم السبت، اللاجئين السوريين في تركيا، إلى عدم التدخل في أي نشاطات تخص الانتخابات الرئاسية التركية المزمع إقامتها غدًا، وقال الائتلاف، في بيان له،  إن الانتخابات شأن داخلي يقرره الأتراك فقط، مطالبًا السوريين التزام منازلهم يومَيْ الانتخابات، وعدم الاقتراب من المراكز الانتخابية، كما طلب الائتلاف من السوريين عدم التجاوب مع أي دعوات لتوزيع مساعدات، أو التجمع في الساحات والأماكن العامة خلال هذين اليومين، والاعتذار عن أي لقاء صحفي أو تلفزيوني يخص الانتخابات.
الأسد يمكّن داعش في الشرق لخنق الحر والتفرغ لمشروع "سورية المفيدة":
وصف عضو الائتلاف الوطني السوري يحيى مكتبي سيطرة داعش على اللواء 93 التابع لقوات الأسد في الرقة، بأنه "خطوة ممنهجة من جانب الأسد نحو تسليم المنطقة الشرقية لتنظيم داعش؛ من أجل تمكين هذا التنظيم عسكريا هناك، ضمن سياسة المنفعة المتبادلة، والسعي لخنق الجيش السوري الحر والكتائب المعتدلة المقاتلة على الأرض"، وأضاف مكتبي: "بالموازاة مع تسليم المنطقة الشرقية لداعش، يسعى الأسد لبسط نفوذه على الشمال الغربي لسورية، وحصار مدنها، ضمن فكرة سورية المفيدة، والتي يسعى بضوئها للسيطرة على المدن السورية بغض النظر عن أطرافها"، وأردف تعليقا على المعارك الدائرة بين الأسد وداعش في الرقة بقوله: "يسعى الأسد من خلال تقوية النفوذ المتطرف والداعشي في المنطقة، إلى محاولة تقليص نفوذ الجيش السوري الحر، وقضم مساحات واسعة لصالح داعش".

نظام أسد:

النظام يغلق مساجد "دمشق" أمام النازحين بحجة الصيانة:
نقلت قوات النظام السوري، اللاجئين من مساجد "عبدالرحمن" في شارع بغداد و"الحمزة" و"العباس" في حي التجارة إلى منطقة عدار بريف دمشق، وأغلقت المساجد بحجة قرار وزارة الأوقاف بتطبيق خطة صيانة، وأفرغ النظام، في وقت سابق، مسجد "غزوة بدر" و"الأشمر" في منطقة الزاهرة من الأهالي الذين كانوا يقيمون فيها بعد أن تهدمت منازلهم الكائن معظمها في غوطتي دمشق، وحذّر ناشطون من استخدام النظام الأهالي الذين تم نقلهم، كدروعٍ بشرية في حملاته العسكرية، أو في عمليات التبادل مع أسرى المعارضة.

الوضع الإنساني:

استئناف إدخال المساعدات لمخيم "اليرموك" بدمشق:
أفاد علي مصطفى، مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين، اليوم السبت، باستئناف إدخال مساعدات إنسانية إلى مخيم "اليرموك" بدمشق وإخراج حالات مرضية منه، وأشار "مصطفى"، إلى أنه تم يومَيِ الخميس والجمعة توزيع 1058 سلة غذائية و600 سلة صحية على أهالي المخيم المحاصرين، ولفت إلى إخراج حالة مرضية واحدة إلى مشافي دمشق ليصبح عدد الحالات التي تم إخراجها منذ 30 يناير الماضي 4461 حالة، مبيِّنًا أن النقطة الطبية التابعة لـ"الأونروا"، قامت أيضًا بمعالجة المرضى في موقع التوزيع وتقديم الدواء لهم، ويعاني مخيم "اليرموك" للاجئين الفلسطينيين جنوبي "دمشق"، من حصار منذ أشهر عديدة، إلا أنه شهد مؤخرًا إدخال مساعدات ومواد غذائية إليه، مع إجلاء العديد من الحالات الإنسانية المرضية وكبار السن وعدد من الطلاب.

المواقف والتحركات الدولية:

الشرطة الكويتية تعتقل 5 سوريين:
اعتقلت قوات الشرطة الكويتية، اليوم السبت، خمسة لاجئين سوريين تظاهروا ضد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بحسب بيان للداخلية الكويتية، وقالت "داخلية الكويت": إن إحدى دوريات شرطة النجدة بمحافظة مبارك الكبير، ضبطت خمسة أشخاص من الجنسية السورية استغلوا زفة عرس وقاموا بتنظيم مسيرة بالطريق العام، ورفعوا رايات ذات صلة بالأحداث المضطربة في بلادهم، مما أدى إلى تعطيل حركة السير، ولم تذكر الداخلية الكويتية تفاصيل بشأن تلك الرايات، غير أنها أضافت: إنه بالتحقيق معهم اعترفوا بارتكابهم تلك الممارسات التي تعد مخالفة للقانون والنظام العام.

آراء المفكرين والصحف:

السوري ضحية في لبنان أيضاً:
جهاد الخازن

اللاجئون السوريون في لبنان أصبحوا يمثلون ثلث سكان البلد، وهي نسبة مقلقة وتبرر شعور كثيرين بالخوف مما يخبئ المستقبل، إلا أنها حتماً لا تبرر أن يُهان اللاجئ السوري أو يُعتدى عليه، أو يُطرَد، شئنا أم أبينا سورية ولبنان بلد واحد، وعندما اجتاحت اسرائيل لبنان سنة 1982، وخلال الحرب الأهلية بين 1975 و1990، وفي حرب صيف 2006 لجأ لبنانيون كثيرون إلى سورية، ولم أسمع أنهم أُهينوا أو اعتُدي عليهم أو طُرِدوا.
هل بقيت مصيبة في العالم لم تصب السوري في السنوات الأخيرة؟ هو واقع بين سندان النظام ومطرقة معارضة بعضها إرهابي زاد عليها إحتلال داعش مناطق شاسعة من شرق سورية وشمالها، والنتيجة أن أربعة ملايين سوري مهجَّرون في دول الجوار، لبنان والأردن وتركيا، وأن مئة ألف سوري يفرّون من بلادهم كل شهر.
هل هناك ما هو أسوأ من أن يُقتَل السوري في بلده، أو يُهان ويُضرَب ويُعتَقل في لبنان ثم يُعاد إلى سورية ليُسجَن أو يُقتَل؟ ربما كان وضع الفلسطيني-السوري أسوأ، فهو ارتكب الجريمتين، سوري وفلسطيني، وإذا لم يكن يعمل ورب العمل يدفع عنه ضمانات صحية أو لم يكن ثرياً فهو يُطرَد فوراً، منظمة مراقبة حقوق الانسان قالت في تقرير أخير لها إن الأردن أصبح يطرد الفلسطينيين المقيمين في سورية الذين لجأوا اليه، بمن في ذلك النساء والأطفال. (الحياة)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
بلال خالد العمار - دمشق  - العسالي
خالد أحمد العمار - دمشق  - العسالي
محمد صابر حشيش - حماة  - حي كازو
رئيف سويد - حماة  - سهل االغاب
فراس سويدان - حماة  - كرناز
محمد جمعة إبراهيم بن عبد الرزاق - حلب  - الأنصاري
أحمد دوبابن أحمد - حلب  - الأنصاري
أسامة أحمد دابو - حلب 
أحمد دابو - حلب  - الكلاسة
محمد عبد القادر فرج - حلب  - الصالحين
محمد عبد الرحمن فرج - حلب  - الصالحين
عبد الله محمود عصفيرة - حلب  - المرجة: كرم حومد
أحمد محمد بركاوي - حلب 
حسن الحسين - حلب 
سليمان داوود الصبري - دير الزور 
ماجد عبد الحميد دناور - حماة  - قرية الجديدة
ابن أخ ماجد عبد الحميد دناور - حماة  - قرية الجديدة
يحيى رجاء الدين الدبان - حماة  - حلفايا
أسامة الأمين - حماة  - الحاضر
محمد رامي عبيد - إدلب  - إدلب المدينة
جودي رامي عبيد-  إدلب  - إدلب المدينة
رؤى عبد القادر عبيد - إدلب  - إدلب المدينة
هلا عبد القادر عبيد - إدلب  - إدلب المدينة
سارة أمباشي - إدلب  - إدلب المدينة
ميادة بلشة - إدلب  - إدلب المدينة
فيصل شحادة - دمشق  - مخيم اليرموك
تيسير فيصل شحادة - دمشق  - مخيم اليرموك
ماهر حميد - دمشق  - مخيم اليرموك
شاهر فيصل شحادة - دمشق  - مخيم اليرموك
أحمد إسماعيل الحاج - درعا  - درعا المدينة
عدي محمد العيسى - درعا  - النعيمة
هشام محمد العيسى - درعا  - النعيمة
حسين عزات الصلخدي - درعا  - النعيمة  
خالد يوسف مصطفى العصافرة - درعا 
أحمد زكي العصافرة - درعا  - الكرك الشرقي
فراس يوسف العصافرة - درعا 
محمد مصطفى بخيت - درعا  - الكرك الشرقي
ميسور محمد فرحان فارس - درعا  - خربة غزالة
إبراهيم محمود الرفاعي - درعا  - نصيب
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- مرآة الشام
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- مركز حلب الإعلامي
- حلب نيوز
- الدرر الشامية
- الوكالة الوطنية للإعلام
- العربي الجديد
- الحياة اللندنية
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع