..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

هل ستسمح الجامعة العربية "للأسد" بحضور اجتماعاتها من جديد ؟

7 مارس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1338

هل ستسمح الجامعة العربية
1.jpg

شـــــارك المادة

طالب وزير الخارجية العراقي "إبراهيم الجعفري" -اليوم الثلاثاء- الجامعة العربية بمراجعة قرار تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة.
وانتقد "الجعفري" في كلمته أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة في القاهرة، انتقد خلو مقعد سوريا في جامعة الدول العربية،  قائلاً "نطالب الدول العربية بإعادة النظر في قرار تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات مجلس الجامعة".
ويحتفظ نظام الأسد بعلاقات طيبة مع العراق بحكم الرابطة الإيرانية، كما تجمعه بحكام مصر مصالح كثيرة، ما دفع برئيس جامعة الدول العربية "محمد أبو الغيط" لتهيئة الجو، ووضع مقدمات تسمح بتسليم مقعد الجامعة لنظام الأسد من جديد، حيث قال في رده على طلب الجعفري "إن الوضع ليس جاهزاً لاتخاذ خطوة عودة سوريا إلى شغل مقعدها المجمد في الجامعة منذ نوفمبر/ تشرين ثانٍ 2011.
وكان وزراء الخارجية العرب قرروا في تشرين الثاني/ نوفمبر 2011 تجميد عضوية سورية في الجامعة، وذلك بسبب "ممارسات النظام السوري بحق شعبه". وأقر وزراء الخارجية العرب بالدوحة في آذار/ مارس 2013 منح مقعد سوريا للائتلاف الوطني السوري،إلا أن دولاً عدة (كالجزائر، ومصر، والعراق ولبنان) عرقلت تسليم مقعد سوريا الشاغر في مجلس الجامعة للائتلاف، تحت مزاعم قانونية وبروتوكولية..

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع