..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"التعاون الإسلامي" تدعو إلى هدنة في سورية، وباريس تطلب من موسكو الضغط على الأسد لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية

أسرة التحرير

٤ ٢٠١٦ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3228

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

"التعاون الإسلامي" تدعو إلى هدنة في سورية خلال شهر رمضان

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 17107 الصادر بتأريخ 4_ 6_ 2016م، تحت عنوان("التعاون الإسلامي" تدعو إلى هدنة في سورية خلال شهر رمضان):
دعت منظمة التعاون الإسلامي أمس، إلى هدنة ووقف لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية، خلال شهر رمضان، حقناً للدماء ولتوصيل المساعدات الإنسانية، وقال الأمين العام للمنظمة إياد مدني في بيان، إن الدعوة للهدنة جاءت أيضاً "لإفساح المجال أمام منظمات الإغاثة للقيام بواجباتها في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للمناطق المنكوبة في جميع الأراضي السورية"، وناشد الأطراف والقوى الإقليمية والدولية الفاعلة المعنية بمجريات الأزمة السورية دعم هذا النداء، والضغط على النظام السوري وجميع الأطراف العسكرية المتحاربة، بهدف الالتزام بإعلان هدنة لوقف جميع العمليات العسكرية، تشكل أساساً لوقف دائم لإطلاق النار في المستقبل، وأضاف إن "حلول الشهر الفضيل مناسبة دينية هامة لها رمزيتها المقدسة، وهي أيضاً مناسبة لنبذ العنف وتأكيد قيم الإسلام السمحة ومبادئه كدين للرحمة والتآزر والتضامن بين المسلمين، وتوحيد الكلمة والسعي لحل الخلافات بالطرق السلمية".

باريس تطلب من موسكو الضغط على الأسد لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية

كتبت صحيفة المستقبل اللبناني في العدد 5743 الصادر بتأريخ 4_6_2016م، تحت عنوان(باريس تطلب من موسكو الضغط على الأسد لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية): 
حضت فرنسا أمس، روسيا على الضغط على نظام الأسد لتسهيل وصول المساعدات الانسانية إلى مئات الآف الاشخاص المحاصرين في سوريا، وقال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر قبل مشاركته في اجتماع لمجلس الأمن، مخصص للبحث في مسألة إلقاء مساعدات جوا للمناطق السورية المحاصرة، أن "الأولوية المطلقة هي دفع الأطراف الذين لهم تأثير على دمشق، وفي مقدمهم روسيا، إلى ممارسة ضغط أقوى على النظام" في دمشق.
وكان ديبلوماسيون قالوا في اجتماع مغلق أمس، إن منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة ستيفن أوبراين أبلغ مجلس الأمن أن الأمم المتحدة ستطلب من نظام الأسد غداً الأحد الموافقة على عملية الإنزال والنقل الجوي للمساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، في غضون ذلك، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أمس، إنه أعد خطة لإسقاط المساعدات جوا على 19 منطقة محاصرة داخل سوريا، لكن هناك حاجة للتمويل ولموافقة نظام الأسد قبل التنفيذ، وقال البرنامج في بيان إنه سيتسنى إنزال المساعدات من ارتفاعات كبيرة في أربع مناطق بينها الفوعة وكفريا حيث يعيش نحو 20 ألف شخص تحت الحصار، لكن المناطق المتبقية وعددها 15 تقع في مناطق حضرية أو شبه حضرية حيث ستكون المروحيات هي الخيار الوحيد لنقل المساعدات.
وأضاف البيان أن "الإسقاط من على ارتفاعات كبيرة في تلك المواقع غير ممكن بسبب احتمال إيذاء الناس على الأرض على طول الطريق بين إسقاط الشحنة من الطائرة ومنطقة هبوطها الفعلي على الأرض، وكانت الأمم المتحدة بدأت بالفعل إسقاط مساعدات جوا من ارتفاعات عالية إلى 110 آلاف شخص يحاصرهم مقاتلو تنظيم "داعش" في دير الزور، لكن الإسقاط الجوي هو "الملاذ الأخير" لأنه أمر مكلف ومعقد ولا ينقل إلا القليل من المساعدات، وعرقل نظام الأسد بدرجة كبيرة محاولات الأمم المتحدة للوصول إلى المدنيين في المناطق المحاصرة، أو رُفضت طلباتها أو مُنعت قوافلها في اللحظة الأخيرة، أو لم تصدر سوى موافقات مشروطة.

الأمم المتحدة تطلب إنزال المساعدات جوا في سوريا

كتبت صحيفة العرب القطرية في العدد 10219 الصادر بتأريخ 4_6_2016م، تحت عنوان(الأمم المتحدة تطلب إنزال المساعدات جوا في سوريا):
قال دبلوماسيون في اجتماع مغلق الجمعة، إن ستيفن أوبراين منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة أبلغ مجلس الأمن الدولي أن الأمم المتحدة ستطلب من الحكومة السورية يوم الأحد الموافقة على عملية الإنزال والنقل الجوي للمساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وفي الشهر الماضي وافق أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تتضمن الولايات المتحدة وروسيا على ضرورة قيام برنامج الأغذية العالمي بإنزال المساعدات جوا إلى المناطق المحاصرة اعتبارا من الأول من يونيو إذا منعت قوافل المساعدات من الدخول.

ألمانيا تحقق مع 180 عائداً من سورية

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5466 الصادر بتأريخ 4 _6_ 2016م، تحت عنوان(ألمانيا تحقق مع 180 عائداً من سورية):
تحقق السلطات الألمانية مع نحو 180 مشتبها بهم في أنشطة إرهابية ممن عادوا من سورية أو لهم صلات بجماعات متشددة هناك، وقال متحدث باسم وزارة العدل أمس (الجمعة) في مؤتمر صحفي "إن المدعي الاتحادي يحقق مع أكثر من 180 شخصا يشتبه في صلتهم بالحرب الأهلية في سورية سواء لعضويتهم في جماعة إرهابية أو لدعمهم لها".
وألقي القبض على ثلاثة سوريين أمس الأول للاشتباه في تخطيطهم لهجوم كبير في مدينة دوسلدورف غرب ألمانيا، واعتبر متحدث باسم وزارة الداخلية أن من السابق لأوانه استخلاص استنتاجات بشأن مدى خطورة التهديد الذي تواجهه ألمانيا، مضيفا أن حالة التأهب الأمني لا تزال مرتفعة.

سورية: النظام يوافق على إيصال مساعدات محدودة لمناطق محاصرة

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 642 الصادر بتأريخ 4- 6- 2016م، تحت عنوان(سورية: النظام يوافق على إيصال مساعدات محدودة لمناطق محاصرة):
أكد ممثل فرنسا لدى مجلس الأمن ورئيسه للشهر الحالي، فرنسوا دولاتر، على موافقة النظام السوري على دخول عدد محدود من المساعدات الإنسانية والطبية للمناطق المحاصرة في سورية، وجاءت أقوال دولاتر فور انتهاء اجتماع خاص لمجلس الأمن، قدم فيه كل من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السورية، ستيفان دي ميسورا، ومبعوثه للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، إحاطة متلفزة أمام المجلس في نيويورك، بطلب من بريطانيا، وأكد دولاتر أن الأمم المتحدة ستطلب، يوم الأحد، من النظام السوري بدء الإسقاط الجوي للمساعدات على المناطق المحاصرة، وتلك التي يصعب الوصول إليها.
وردا على سؤال لـ"العربي الجديد"، في نيويورك، حول مدى تفاؤل مجلس الأمن بموافقة النظام السوري على طلب إنزال المساعدات جواً، علما أنه هو من يحاصر ويمنع دخول القافلات، قال دولاتر: "لقد قمنا، في مجلس الأمن، بتكثيف الضغط على جميع الجهات المعنية، واليوم نشهد توافقاً أكبر في مجلس الأمن تجاه الضغط على النظام السوري.. علينا أن نتذكر أن السماح بتقديم المساعدات الإنسانية ليس طلباً، بل مطالبة، وهو ما ينص عليه قرار مجلس الأمن والقانون الدولي"، ومن جهته، قال السفير البريطاني لدى اللأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت: "إننا نطالب ببدء الإنزال الجوي على المناطق المحاصرة.
كما نطالب بأن تقوم كل من روسيا وإيران بالضغط على المسوؤلين في سورية للسماح بتقديم تلك المساعدات"، وأضاف: "إذا لم توافق السلطات السورية على تلك المساعدات، فستقوم بريطانيا ودول أخرى بأخذ خطوات إضافية من أجل التأكد من إيصالها"، ورفض الدخول بالتفاصيل حول "الخطوات الإضافية" التي تنوي بلاده ودول أخرى اتخاذها في حال امتنع النظام السوري عن الموافقة على دخول المساعدات، مؤكدا، في الوقت ذاته، أن روسيا تبدو متفقة مع بقية أعضاء المجلس على ضرورة الضغط على النظام السوري.

مقتل عشرة مدنيين في غارة استهدفت حافلة ركاب على طريق الكاستيلو قرب حلب

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3355 الصادر بتأريخ 4_6_ 2016م، تحت عنوان(مقتل عشرة مدنيين في غارة استهدفت حافلة ركاب على طريق الكاستيلو قرب حلب):
قتل عشرة مدنيين على الأقل الجمعة في غارة لقوات النظام السوري استهدفت حافلة لنقل الركاب على طريق الكاستيلو، المنفذ الأخير للأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق حصيلة للدفاع المدني، وقال مصدر في الدفاع المدني في الأحياء الشرقية لمراسل فرانس برس "قتل عشرة مدنيين على الأقل جراء غارة استهدفت حافلة لنقل الركاب عند السابعة صباحا على طريق الكاستيلو"، وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام نفذت غارات مكثفة على مدينة حلب وطريق الكاستيلو منذ صباح الجمعة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع