..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مقالات منوعة

أشداء فيما بينهم…. رحماء على أعدائهم‎

محمد سعد الدين

7 أغسطس 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 6788

أشداء فيما بينهم…. رحماء على أعدائهم‎
123 جرائم شبيحة.jpg

شـــــارك المادة

يلوم مناضلوا القلم و الشاشات … مجاهدي السلاح على غلظتهم على أعدائهم … ينأون بأنفسهم عن ما يصفونه قسوة هؤلاء في قتال أعداء الله و دينه … يجادلون بأن أحفاد( من قتل مئات الألوف في هيروشيما)

 

 

قد يمتغضون من قتل زعيم شبيحة حلب في ساحة القتال … ينصحون من يدافع عن أرضهم و عرضهم بأن يحرصوا على حياة قاتل أطفالهم …ريثما تتوقف  طائرات شركائه ربما … عن قصفهم

يتصفح الناصحون أوراق التاريخ … فينسون أن وصية عمر قد تحدثت عن ما بعد الفتح… و عن أطفال و نساء و شجر … كان عمر اشد الناس غلظة في قتاله…. حتى هابه الشيطان.
يجادلون… إن الأمم المتحضرة لا تحتمل هذه الوحشية و كأن هذه الدول كانت ترسل محققين و محاميين إلى أطفال العراق قبل قتلهم بصواريخ…. لا ترحم حجر أو شجر
يقاتل أبطالنا في سوريا عدوا متوحشا لا يرقب فيهم  إلا أو ذمة … يغيرون أماكنهم ربما كل ساعة … يختبئون تحت الركام و يقدمون دمائهم… يمهد لنا طريق النصر … فهل يستحقون منا… نصائح من يملك رفاهية الأمن و الأمان
قبلة امتنان إلى يد من يحمل السلاح … و تحية أجلال و أكبار إلى من طهر حلب الشهباء من نجسها… و الرحمة إلى من رحل منهم إلى بارئه في معارك حلب المستمرة و هو ربما لم يملك الوقت حتى لسماع نصائحنا
و قليل من الحياء و الخجل منا…. نحن مناضلوا الكلمة لقوم كانوا أشداء على أعدائهم…. لإبطال و جد منهم عدو الله الغلظة كل الغلظة

 

المصدر: سوريا المستقبل

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع