..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الجيش الإسرائيلي يعزز وجوده بالجولان

الجزيرة نت

20 مارس 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2385

الجيش الإسرائيلي يعزز وجوده بالجولان
lggg.jpeg

شـــــارك المادة

عزز الجيش الإسرائيلي وجوده على طول خط وقف إطلاق النار في مرتفعات الجولان المحتلة بعد تفجير استهدف  دورية عسكرية تابعة له أمس، وذلك بعد غارات شنها الطيران الإسرائيلي على سوريا اسفرت عن مقتل جندي، وسط تهديدات للنظام السوري.

 

وقد عزز الجيش الإسرائيلي وجوده في المنطقة، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات علنية في اجتماع للحكومة "سياستنا واضحة نؤذي من يؤذينا".
وأوضح "لم تسمح عناصر سورية بالهجمات على قواتنا فحسب، لكنها تعاونت فيها أيضا" وأضاف أن إسرائيل تهدف من القيام بعمل عسكري الآن إلى ضمان استعادة الهدوء على طول حدودها الشمالية.
وقد توعد وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعَلون النظام السوري برد وصفه بالقاسي يجعله يندم على مساعدته منفذي التفجير، حسب تعبيره.
وقال: "نحمل نظام الأسد مسؤولية ما يحدث في أراضيه وإذا استمر في التعاون مع الإرهابيين الذين يسعون إلى إيذاء إسرائيل فإننا سنستمر في أن نكبده ثمنا باهظا ونجعله يندم على أفعاله".
لكن عاموس يادلين الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية قال: "إنه لا توجد رغبة في التصعيد" لدى الجانب الإسرائيلي وأشار إلى أن القوات الجوية قادرة على شن هجمات أكثر قوة بكثير من الهجمات التي جرت قبل فجر الأربعاء.
مقتل جندي سوري:
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد أغار على أربعة مواقع تابعة للجيش النظامي السوري في محافظة القنيطرة فجر اليوم، مما أسفر عن مقتل أحد جنوده.
الجيش الإسرائيلي يعزز وجوده بالجولان: 
عزز الجيش الإسرائيلي وجوده على طول خط وقف إطلاق النار في مرتفعات الجولان المحتلة بعد تفجير استهدف دورية عسكرية تابعة له أمس، وذلك بعد غارات شنها الطيران الإسرائيلي على سوريا أسفرت عن مقتل جندي، وسط تهديدات للنظام السوري.
وقد عزز الجيش الإسرائيلي وجوده في المنطقة، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات علنية في اجتماع للحكومة "سياستنا واضحة نؤذي من يؤذينا".
وأوضح: "لم تسمح عناصر سورية بالهجمات على قواتنا فحسب، لكنها تعاونت فيها، أيضا"، وأضاف: أن إسرائيل تهدف من القيام بعمل عسكري الآن إلى ضمان استعادة الهدوء على طول حدودها الشمالية.
وقد توعد وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعَلون النظام السوري برد وصفه بالقاسي يجعله يندم على مساعدته منفذي التفجير، حسب تعبيره.
وقال: "نحمل نظام الأسد مسؤولية ما يحدث في أراضيه وإذا استمر في التعاون مع الإرهابيين الذين يسعون إلى إيذاء إسرائيل فإننا سنستمر في أن نكبده ثمنا باهظا ونجعله يندم على أفعاله".
لكن عاموس يادلين الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية، قال: "إنه لا توجد رغبة في التصعيد" لدى الجانب الإسرائيلي وأشار إلى أن القوات الجوية قادرة على شن هجمات أكثر قوة بكثير من الهجمات التي جرت قبل فجر الأربعاء.
مقتل جندي سوري:
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد أغار على أربعة مواقع تابعة للجيش النظامي السوري في محافظة القنيطرة فجر اليوم، مما أسفر عن مقتل أحد جنوده.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزيرة نت.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع