..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الثلاثاء - ضحايا جراء انفجار ضخم في ريف عفرين، وتسيير الدورية البرية الثانية في المنطقة الآمنة شرق الفرات -(24-9-2019)

أسرة التحرير

24 سبتمبر 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 79

حصاد أخبار الثلاثاء - ضحايا جراء انفجار ضخم في ريف عفرين، وتسيير الدورية البرية الثانية في المنطقة الآمنة شرق الفرات -(24-9-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

الجيش التركي يسير الدورية البرية الثانية في المنطقة الآمنة شرق الفرات:

سيّر الجيش التركي الدورية البرية الثانية مع الجيش الأمريكي في مناطق شرق الفرات بموجب اتفاق "المنطقة الآمنة" الذي توصلت إليه أنقرة مع واشنطن مؤخراً.

وقالت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها في تويتر: إن " عناصر من القوات التركية والأمريكية بدؤوا بتسيير الدورية البرية الثانية جنوبي مدينة تل أبيض السورية (أكجاكالي) بمشاركة مركبات برية ثقيلة وطائرات مسيرة".

ونشرت الوزارة صوراً للدورية أثناء وصول الأراضي السورية، وقيامها بمهامها رفقة القوات الأمريكية.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأناضول، أن 4 مدرعات تركية عبرت إلى الجانب السوري من قضاء "أقجة قلعة" التابعة لولاية شانلي أورفة (جنوب)، للمشاركة في الدورية البرية الثانية.

وأوضحت الوكالة أن الرتل التركي التقى بنظيره الأمريكي وناقشا خطة الدورية قبل انطلاقها، وعقب ذلك تحركا إلى ناحية "سلوك" التابعة لمحافظة الرقة (شمال) الواقعة على بعد 15 كلم شرقا من نقطة الالتقاء.

واكتملت الدورية البرية المشتركة الثانية بعد أن استغرقت نحو 3.5 ساعات، وعقب ذلك عادت القافلة التركية بعد إلى الأراضي التركية، بحسب ما أوردته الأناضول.

يأتي ذلك بعد ساعات من تحليق مقاتلتين تركيتين من طراز إف-16 في الأجواء السورية في إطار عملية "العزم الصلب" للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

وبحسب ما ذكرته وزارة الدفاع التركية فإن المقاتلتين حلقتا بين الساعة 10.00 و 12.00 في المجال الجوي السوري.. (نور سورية)

ضحايا جرّاء انفجار ضخم في "جنديرس" بريف عفرين:

وقع انفجار ضخم -اليوم الثلاثاء- وسط ناحية "جنديرس" التابعة لعفرين في ريف حلب الشمالي، ما تسبب في خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وتضاربت الأنباء حول سبب الانفجار، حيث ذكر مركز حلب الإعلامي، أنه كان نتيجة انفجار عبوة ناسفة، في حين ذكرت قناة حلب اليوم أن الانفجار سببه سيارة مفخخة انفجرت في شارع "يلانقوز" وسط بلدة جنديرس بريف عفرين.

ورجّح ناشطون وجود خزانات وقود في منطقة الانفجار ما يفسر ضخامته واندلاع النيران في المركبا والمحال التجارية بهذا الشكل.

من جهة أخرى، قالت مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرة، إن خمسة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم كحصيلة أولية، فيما أصيب آخرون بجروح وحروق، جراء انفجار سيارة مفخخة وسط بلدة جنديرس.

وأشارت إلى أن الانفجار أدى إلى اندلاع النيران في عدد من المركبات والمحال التجارية في المكان، كما أشارت إلى أن فرق الإنقاذ قامت بإسعاف المصابين وانتشال الضحايا وإخماد الحرائق.. (نور سورية)

الوضع السياسي:

الأمم المتحدة تعلن تشكيل اللجنة الدستورية السورية، "ستعقد اجتماعاتها خلال أسابيع":

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الانتهاء من تشكيل لجنة إعداد الدستور في سوريا بشكل رسمي بعد موافقة هيئة التفاوض ونظام الأسد.

وقال غوتيريش خلال مؤتمر صحفي في الأمم المتحدة أمس الاثنين، إن "لجنة المفاوضات السورية وحكومة الجمهورية العربية السورية وافقتا على إنشاء لجنة دستورية، ذات مصداقية ومتوازنة وشاملة ستيسرها الأمم المتحدة في جنيف".

ورحب الأمين العام بالاتفاق، وأكد أن اللجنة الدستورية ستعقد في جنيف خلال الأسابيع المقبلة، وأضاف في تصريح للصحافيين: "ستسهل الأمم المتحدة في جنيف عملها"، مشيراً إلى أن اللجنة ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة.

وكان المبعوث الأممي "غير بيدرسون " قد التقى وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم، في العاصمة دمشق، وبحث معه القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية "وآليات وإجراءات عملها بما يضمن قيامها بدورها وفق إجراءات واضحة ومتفق عليها مسبقاً وبعيداً عن أي تدخّل خارجي"، وفق وكالة "سانا" التابعة للنظام.

وأشارت "سانا" إلى أن الاجتماع كان "إيجابياً وبناء ووجهات النظر متفقة على التأكيد بأن الشعب السوري هو الوحيد الذي له الحق بقيادة العملية الدستورية وعلى ضرورة أن يقوم السوريون بتقرير مستقبلهم بأنفسهم من دون أي تدخّل أو ضغوطات خارجية".. (نور سورية)
أبرز المواقف من إعلان تشكيل "اللجنة الدستورية":
شهد يوم أمس الاثنين الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية السورية، بعد نحو عام ونصف من الجدل حول آليات وإجراءات عملها.

وقوبل تشكيل اللجنة بردود أفعال متباينة، حيث رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالاتفاق على تشكيل اللجنة، معتبراً أنها "ذات مصداقية ومتوازنة" وأن الأمم المتحدة "ستسهل عملها" مشيراً إلى أن اللجنة ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة.

بدورها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “مورغان أورتاغوس” في بيان لها يوم أمس إن الولايات المتحدة ترحب بإعلان “غوتيريتش” حول توصل النظام السوري وهيئة التفاوض السورية لاتفاق حول تشكيل اللجنة الدستورية التي ستطلقها الأمم المتحدة في جنيف.

وأضافت “أورتاغوس” أنه على الرغم من أنه لا يزال من الواجب القيام بالكثير من الأعمال إلا أن هذا الإعلان يمثل خطوة مشجعة باتجاه تحقيق حل سياسي في سوريا بالتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية البريطاني “دومنيك راب” عن ترحيب بلاده بإعلان تشكيل اللجنة الدستورية، معتبراً أن هذه "أول خطوة تبعث السعادة في مسار السلام الذي ينشده الشعب السوري".

وشدد “راب” في بيان له على ضرورة إظهار نظام الأسد وداعميه حرصهم على إيجاد حل للصراع وإثبات حسن نواياهم في مسألة اللجنة الدستورية، مضيفاً: “وإلى جانب هذا يجب على جميع الأطراف العودة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه سابقاً وحماية المدنيين".

من جانبه اعتبر الاتحاد الأوروبي أن تشكيل اللجنة الدستورية هو بمثابة بصيص أمل للسوريين، وأن إعلان الأمين العامّ للأمم المتحدة يوم أمس خبر طال انتظاره ومُرحَّب به، مشدِّداً على ضرورة اجتماعها في أقرب وقت ممكن.. (نور سورية)

المواقف والتحركات الدولية:

تركيا تعتزم مراقبة حدودها مع سوريا عبر "منطاد" متطور:

تستعد تركيا لمراقبة حدودها مع سوريا، عبر "منطاد ذو محرك"، لضمان أمن المنطقة والمخافر المتمركزة على الشريط الحدودي.

المنطاد الذي يحمل اسم "Karagöz GAG"، تم تطويره من قِبل مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية (أسيلسان).

وعرضت أسيلسان المنطاد الذي سيدخل حيز الاستخدام في نوفمبر المقبل، في مهرجان "تكنوفيست إسطنبول" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، فعالياته، الذي اختتم فعالياته أمس الأحد.

بدورها، قالت مديرة مشروع أنظمة الطيران بدون طيار في مؤسسة أسيلسان "هانده بالجي" لوكالة الأناضول، إن العمل على ابتكار المنطاد استغرق عامين، وأنه سيبدأ مهامه في الحدود السورية اعتبارا من نوفمبر المقبل.

وأشارت مديرة المشروع إلى أن طول المنطاد يبلغ 17 مترا، وحجمه 430 مترا مكعبا، وأنه قادر على التحليق بارتفاع يصل إلى 500 متر، كما أوضحت أن المنطاد مزود بكاميرات ضخمة، قادرة على مسح مساحة 8 كيلو متر مربع في آن واحد . (نور سورية)

آراء المفكرين والصحف:

لماذا وافق النظام على اللجنة الدستورية؟

الكاتب: محمد علوش

اللجنة الدستورية التي أعلنت مؤخرا، ولدت ميتة من جهة المعارضة، ويمكن أن ينعشها النظام ويستفيد منها، كيف ذلك؟
قالوا إن القرار سيتخذ بالتصويت بنسبة 75% يعني أي قرار يحتاج الى 112.5 صوت ونصف حتى يصدر، إذا علمنا أن للمعارضة 50 عضوا، والامم المتحدة 50 عضوا، والنظام 50 عضوا، من كان مع النظام فولاؤه له 100% ، ومن كان من الامم المتحدة فغالبهم من النظام، ومن كان من المعارضة فليس كل الاعضاء مع الثورة ففيهم منصة موسكو وغيرها وشخصيات مدسوسة من النظام واُخرى ولاؤها للدول، وبالتالي فهي ولدت ميتة من جهة الثورة لا يمكن ولا تستطيع أن تتخذ قرارا واحدا لصالح الثورة.
ولنضرب مثلا :
حسب توزيع اللجنة أي قرار تحتاجه بنسبة 75%  وعدد الأعضاء 150، بمعنى يحتاج اي قرار الى 112.5 صوت، فَلَو أرادت المعارضة -مثلا- تمرير أي قرار فإنها ستحتاج إلى كافة أصواتها وأصوات جماعة الأمم المتحدة، و12.5 صوت من عند النظام.
بربكم هل هذا أمر يمكن حصوله ؟؟!!
بينما العكس هو إذا أراد النظام تمرير شيء، فإن لديه 50 صوتاً من جماعته، ويستطيع الضغط على جماعة الامم المتحدة، وأعتقد أنه يستطيع أن يحصل على 12.5 صوت من جماعة المعارضة بما لديها من تابعين ومدسوسين مع المعارضة ...
وهكذا ستشرعن اللجنة الدستورية نظام الأسد وجرائمه
فليعلم السوريون المدى المجدي لخازوق اللجنة الدستورية !!!!!
فإذا علمتم ذلك فالحل هو مقاومة هذا الإجراء وإيجاد البديل الذي يمثل الثورة حقيقة .

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع