..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

استنفار أمني في درعا إثر هجوم على حاجز لميلشيات الأسد

أسرة التحرير

1 فبراير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 494

استنفار أمني في درعا إثر هجوم على حاجز لميلشيات الأسد

شـــــارك المادة

شنّ مسلحون مجهولون -ليل أمس الخميس- هجوماً بالأسلحة الخفيفة على حاجز لقوات النظام في بلدة ناحتة بريف درعا.

وأفاد ناشطون بأن مجهولين استهدفوا حاجز الدوار في بلدة "ناحتة" شمال شرق درعا بالرشاشات، وسط تضارب الأنباء عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف عناصر الحاجز.

وأشار الناشط الإعلامي "عمر الحريري" إلى وجود استنفار أمني في صفوف قوات النظام عقب الهجوم، وقال إن قوات النظام طلبت -عبر مكبرات الصوت في المساجد- من جميع الشباب فوق سن ال18 التجمع في الساحة العامة على خلفية تعرض الحاجز للهجوم.

كما حذر الناشط من انتهاكات واسعة قد ترتكبها قوات النظام بحق أبناء البلدة، وسط وجود أنباء غير مؤكدة حول قصف البلدة بقذائف الهاون.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه محافظة درعا توتراً واحتقاناً بين الأهالي بسبب ممارسات النظام وسوق أبنائهم للقتال في صفوفه، رغم تعهده في وقت سابق بتسريح المنشقين وعدم طلبهم للخدمة الاحتياطية

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع