..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

بعد هيمنة "تحرير الشام" عليها .. كبار قادة الجيش التركي يجتمعون لبحث الوضع في إدلب

أسرة التحرير

١٢ ٢٠١٩ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1361

بعد هيمنة

شـــــارك المادة

عقد قادة ومسؤولون كبار في الجيش والمخابرات التركية، اليوم السبت، اجتماعًا بولاية هطاي على الحدود مع سوريا.

وقالت وكالة الأناضول، إن الاجتماع ضم شخصيات رفيعة في المجال العسكري والاستخباراتي، وحضره وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" ورئيس الأركان "يشار غولر" وقائد القوات البرية "أوميت دوندار" ورئيس جهاز الاستخبارات "هاكان فيدان".

وبحسب الوكالة التركية فإن المجتمعين بحثوا التطورات الأخيرة شمالي سوريا، وجهود الحفاظ على وقف إطلاق النار بمحافظة إدلب في ضوء اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا.

من جهته أكد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" -خلال الاجتماع- أن بلاده بذلت جهودًا كبيرة للحفاظ على وقف إطلاق النار وحالة الاستقرار في إدلب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن أنقرة وموسكو تتعاونان بشكل وثيق في هذ الإطار.

يأتي ذلك بعد أيام من توسيع هيئة تحرير الشام نفوذها في إدلب وحلب، واستيلائها على مناطق واسعة في ريف المحافظتين، إثر قصفها المدن والبلدات الآمنة وهجومها على فصائل الثورة في تلك المناطق.

وكانت تركيا قد تعهدت بالتدخل السريع في محافظة إدلب في حال أخلّت هيئة تحرير الشام أو الجماعات الجهادية التي تتصل معها باستقرار المنطقة، وجاء على لسان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قوله أواخر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي: "تركيا ستكون أول المتدخلين في حال تصرفت المجموعات الإرهابية والراديكالية في محافظة إدلب السورية، بشكل مخالف لاتفاقية سوتشي".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع