..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

تقرير : قرار مجلس الأمن الأخير أعطى ضوءاً أخضر للنظام وحلفائه بارتكاب مزيد من الجرائم في سوريا

أسرة التحرير

28 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 460

تقرير : قرار مجلس الأمن الأخير أعطى ضوءاً أخضر للنظام وحلفائه بارتكاب مزيد من الجرائم في سوريا

شـــــارك المادة

 

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن الوضع في سوريا لم يتغير بعد القرار رقم 2401، مشيرة إلى أن القرار كان هزيلاً وغير إلزامي. 

ووثقت الشبكة الحقوقية مقتل ما لايقل عن 107 مدنيين في سوريا، خلال ثلاثة أيام من قرار مجلس الأمن الذي أقر هدنة إنسانية لمدة شهر.  

وسجّل تقرير صادر عن الشبكة الحقوقية اليوم الأربعاء، مقتل 107 مدنيين، خلال ثلاثة أيام، من بينهم 34 طفلاَ و18سيدة، بالإضافة إلى تسجيل ثلاث مجازر بحق المدنيين في سوريا. 

وأكد التقرير تورط قوات النظام في قتل 83 مدنياً من مجموع الضحايا، فيما قتلت قوات التحالف الدولي 16 مدنياً، وتنظيم الدولة 4 أطفال، كما وثقت الشبكة الحقوقية استهداف قوات النظام لمسجد وسوق شعبي، وإلقاء الطيران المروحي التابع للنظام ما لايقل عن 47 برميلاً متفجراً خلال ثلاثة أيام من الهدمة، منها 43 برميلاً على محافظة ريف دمشق، و4 على حماة. 

وجاء في تقرير الشبكة " لم يتغير بعد القرار رقم 2401 الذي جاءت عباراته هزيلة، وغير إلزامية، ولاتحمل صيغة جزائية، أو عواقب في حال عدم الالتزام، فكان بمثابة ضوء أخضر للنظام السوري وحلفائه بممارسة عمليات القتل والقصف، وكأن شيئاً لم يكن" 

وأضافت الشبكة: "عاد القصف العنيف والعشوائي بعد بضع ساعات فقط من صدور القرار، وفي ذلك عدة رسائل للنظام وحلفائه، أبرزها إهانة بقية أعضاء مجلس الأمن الدائمين وغير الدائمين". 

يشار إلى أن روسيا أعلنت بعد أيام من قرار مجلس الأمن، هدنة شكلية لخمس ساعات، في محاولة للالتفاف على القرار الدولي، وتحجيمه، تمهيداً لعودة عمليات القصف والإبادة بشكل تدريجي.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع