..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

13 سورياً دفنتهم الثلوج على الحدود اللبنانية..كيف بدأت القصة؟

أسرة التحرير

20 يناير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 654

 13 سورياً دفنتهم الثلوج على الحدود اللبنانية..كيف بدأت القصة؟

شـــــارك المادة

 

كشفت صحيفة لبنانية عن تفاصيل المجزرة البشعة التي راح ضحيتها 13 لاجئاً سورياً، قضوا تجمداً من البرد، على الحدود اللبنانية السورية.

وقالت جريدة النهار، إن الدفاع المدني اللبناني انتشل 12 جثة من أرجاء مختلفة من جبل "الصويري" الحدودي مع سورية في بقاع لبنان الغربي، لافتة إلى أن الضحايا كانوا ضمن مجموعة تضم 30 سورياً حاولوا العبور إلى لبنان في ليلة عاصفة.

وذكرت الصحيفة أن من بين الضحايا سيدات وقاصرات، وأطفال، أحدهم يبلغ عاماً واحداً، مشيرة إلى أن المجموعة انطلقت من سورية ما بين التاسعة والعاشرة من مساء يوم الخميس الماضي، ووصلت إلى أطراف بلدة الصويري قرابة الرابعة فجراً، وأضافت : " حاول دليل المجموعة أن يلتجأ من البرد في سيارة أحد أصحاب المنزل عند طرف البلدة، بعدما كسر زجاجها، فيما استقبل سكان المنزل من الناجين امرأة حاملاً ورجلين أحدهما خسر والده وزوجة أخيه في تلك المحنة".

وكانت سائل إعلام لبنانية، قد أكدت ارتفاع عدد اللاجئين السوريين الذين قضوا تجمداً على الحدود اللبنانية إلى 13 شخصاً، من بينهم 3 أطفال و8 نساء، فيما ذكرت مديرية التوجيه التابعة للجيش اللبناني، أن البحث ما زال جارياً عن مفقودين على طول الشريط الحدودي في تلك المنطقة.

وتعد هذه الحادثة هي الأفظع، بعد حادثة احتراق مخيم "الحماصنة" للاجئين السوريين في بقاع لبنان الغربي، والذي أدى إلى تفحم 8 أطفال وإصابة آخرين بحروق.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع