..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

يا سفيرَ الشَّام

عبد الرحمن العشماوي

4 سبتمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5467

يا سفيرَ الشَّام
الغريق 000 وسط مجلس الامن.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 


هل ترى أعينكم هذا الصغيرا
                                             نَكَأَ البحرُ به جرحاً كبيرا؟

ألكم يا مجلسَ الخوف قلوبٌ
                                           وعقولٌ تدرك الأمرَ الخطيرا

أغلقوا مجلسكم هذا فإنا
                                          قد رأينا منه شرّاً مستطيرا

أغلقوا أبوابه قوموا جميعاً
                                         فلقد أيّدتم الظلم كثيرا

مجلسَ الخوف هنا طفلٌ غريقٌ
                                         ساقَهُ البحر إلى الناس نذيرا

صرخةٌ والله هذا الطفل كبرى
                                         جعلتْ طَرْفَ القوانين كسيرا

ظالم الشام له غاراتُ بغيٍ
                                         كلّ يومٍ تجعل الشام سعيرا

طائراتٌ وبراميلُ وصمتٌ
                                        عالميٌّ جرّأَ اللّصَّ الحقيرا

يا صغيراً من بلاد الشام أمسى
                                         لضحايا المستبدّين سفيرا

لستَ مَيْتاً ياسفيرَ الحقّ، كَلّا
                                       إنما المَيْتُ الذي باع الضميرا

يا سفير الشام ياخيرَ سفيرٍ
                                      كشف البحرُ به ظلماً وزورا

أنتَ عرّيتَ الطواغيتَ جميعاً
                                    دون أن تنطق حرفاً أو تثورا

نَمْ قريراً يا سفيراً عربيّاً
                                    ساقه الموجُ إليهم، نَمْ قريرا

أنت لم تهرب من الشام ولكنْ
                                     سُقتَ من موتك للغرب النّفيرا

إنّ موتَ الحُرِّ خيرٌ من حياةٍ
                                     عكّرَ الذُّلُّ بها الماءَ النّميرا

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع