..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الأسد يتهم واشنطن بفبركة "الهجوم الكيميائي" لتبرير ضربتها الصاروخية ضده

أسرة التحرير

١٣ ٢٠١٧ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2284

الأسد يتهم واشنطن بفبركة
1.jpg

شـــــارك المادة

واصل النظام السوري محاولة التنصل من مسؤوليته عن هجوم خان شيخون الذي أودى بحياة مايقرب من 100 شخص معظمهم أطفال ونساء.
واعتبر رأس النظام "بشار الأسد" أن  "الهجوم الكيميائي" على مدينة خان شيخون "مفبرك" تماماً بهدف استخدامه كـ"ذريعة" لتبرير الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات الجوية.
وأضاف "الأسد" خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، فرانس برس: "انطباعنا هو أن الغرب والولايات المتحدة بشكل رئيسي متواطئون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة كل هذه القصة كي يكون لديهم ذريعة لشن الهجوم".
وكانت وزارة الدفاع الروسية ادعت في وقت سابق أن طيران النظام استهدف مستودعاً للمعارضة يحوي مواد كيماوية، الأمر الذي كذبته الأخيرة بنشر صور تؤكد خلو الموقع المستهدف من أي مستودعات أو مقرات عسكرية.
وليست هذه المرة الأولى التي ينفي فيها رأس النظام السوري ارتكاب مجازر ضد الشعب السوري، إذ نفى في وقت سابق استخدامه للبراميل المتفجرة والهجوم الكيماوي الذي شنه على الغوطة الشرقية في صيف 2013، كما علق على مشاهد استخراج أطفال من تحت الأنقاض بالمفبركة والمعدلة عن طريق الفوتوشوب.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع