..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

خروج مشفى "كفرنبل" بريف إدلب عن الخدمة بعد استهدافه بالقنابل العنقودية

أسرة التحرير

٢٥ ٢٠١٧ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2257

خروج مشفى

شـــــارك المادة

استهدفت غارات جوية -بعتقد أنها روسية- ظهر اليوم السبت مدينة كفرنبل بريف إدلب، مما أدى إلى خروج مشفى "كفرنبل الجراحي" عن الخدمة بشكل كامل.
وقال ناشطون إن 8 غارات حربية قصفت بالقنابل العنقودية مناطق قريبة من المشفى الذي يعرف أيضاً بـ"مشفى أورينت-يداً بيد"، وأكد هؤلاء أن إحدى الغارات استهدفت مولدة المشفى وخزانات الوقود مما أدى إلى اندلاع النيران في المشفى، فيما تسببت غارة أخرى بأضرار مادية في البناء، دون أنباء عن تعرض الكادر الطبي أو المرضى لإصابات.
وأظهر شريط فيديو اشتعال النار بخزانات الوقود التابعة للمشفى وسط محاولات فرق الدفاع المدني إخمادها، فيما قالت إدارة الدفاع المدني إنها أسعفت شخصاً أصيب بحروق طفيفة.
يأتي ذلك ضمن خطة ممنهجة -من قبل نظام الأسد وروسيا- لتدمير المراكز الحيوية في المدينة، وخاصة المشافي والمراكز الطبية، وقد أعلنت مديرية صحة إدلب الحرة -في وقت سابق- عن خروج أكبر 3 مشاف في المدينة عن الخدمة وهي: ” مشفى كفرزيتا التخصصي و مشفى الشام المركزي ومشفى الشهيد حسن الأعرج ” التي تخدم كتلة سكانية تقارب 600 ألف نسمة، نتيجة استهدافها المتكرر من قبل طيران روسيا والنظام.
وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها مشفى كفرنبل للقصف، إذ سبق وأن استهدف عدة مرات بقصف جوي أسفر عن خروجه عن الخدمة، إلا أنه عاود العمل قبل أن يعاود الطيران الروسي قصفه وإخراجه عن الخدمة مجدداً.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع