..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

طفل شهيد وطفلة بترت قدمها جراء انفجار ألغام مليشيا حزب الله في مدينة يبرود

شبكة شام الإخبارية

26 يوليو 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1041

طفل شهيد وطفلة بترت قدمها جراء انفجار ألغام مليشيا حزب الله في مدينة يبرود
da3dab8efd6816d9يبرد.jpg

شـــــارك المادة

هز اليوم انفجاران حي القاعة بمدينة يبرود بالقلمون الغربي بريف دمشق وتبين أنهما ناتجان عن انفجار ألغام أرضية كان قد زرعها حزب الله في محيط المناطق التي احتلها لمدة عامين قبل أن يغادرها منذ أسابيع قليلة.

 

وانفجر اللغم الأول في أحد الأطفال مما أدى لوفاته على الفور وهو الطفل "عمر محمد علي واوية" ويبلغ من العمر 8 سنوات، بينما بُترت قدم أخته الصغيرة التي كانت بجواره جراء الانفجار، أما اللغم الثاني انفجر بيد قوات الأمن التابعة للأسد أثناء محاولة تفكيكه، دون ورود معلومات دقيقة حول الإصابات التي خلفها في صفوف قوات الأمن حتى الآن.
وفي حديث لـ شبكة شام أفاد أبو الجود القلموني المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود: أن الألغام زرعها حزب الله في المنطقة بشكل واسع وتحديداً في حي القاعة وجبالها ومزارعها، أي في محيط الحي الذي أحتله لمدة عامين بعد سقوط يبرود بيده عام 2014، وأضاف أبو الجود: وكان أهالي الحي قد أبلغوا قوات النظام عدة مرات عن الاشتباه بوجود ألغام أرضية ولكن كان الرد منهم بأن هذه ليست منطقتنا بل مناطق خاضعة لسيطرة حزب الله.
وبعد إخلاء الحزب مناطق كثيرة في مدينة يبرود بدأت الألغام تنفجر بشكل كبير، وقال أبو الجود: إن المنطقة التي انفجر فيها اللغم هي مزرعة كانت محتلة من قبل حزب الله ، وانسحب فجأة منها وعندما عاد إليها أصحابها كانت ألغام الحزب سبباً في وفاة طفلهم وبتر قدم طفلتهم، ويخشى الأهالي من أن يكون الحزب ترك خلفه مخلفات كبيرة من الألغام الأرضية المنتشرة في محيط المنازل والمزارع التي احتلها لمدة عامين، والتي قد تؤدي لإصابة المدنيين وربما وفاتهم.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع