..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"التايمز": روسيا ألقت على حلب قنابل تصنف من الأكثر انفجاراً بعد القنابل النووية

بي بي سي

23 يونيو 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2631

maxresdefault_425.jpg

شـــــارك المادة

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية اليوم الأربعاء مقالاً تناول خرق روسيا للمواثيق الدولية في سورية، وإلقاءها قنابل حارقة شبيهة بالقنابل الفوسفورية البيضاء على أحياء سكنية في مدينة حلب.

وأفاد التقرير، أن الصور المأخوذة من القنابل التي ألقيت على حلب والتي تفحصها الخبراء، أظهرت أن "روسيا استخدمت القنابل الحرارية، التي تعتبر من أكثر القنابل انفجاراً بعد القنابل النووية"، مضيفاً أن "هذه القنابل ألقيت على أماكن نائية على المدنيين، لإحداث أكبر قدر من الضرر".
وتابع التقرير، أن المصور الذي سجل بالفيديو سقوط هذه القذائف التي ظهرت وكأنها شلالات مضيئة، قال إن "6 طائرات عسكرية روسية أمطرت المدينة بهذه القذائف خلال منتصف الليل"، مضيفاً أن اثنين من هذه الطائرات ألقيتا مواد شبيه بالفوسفور الشديد الاشتعال، وأوضح أن "هذه المواد شديدة الحرارة ويصعب إخماد هذه الحرائق، كما أن الإصابة بها مميتة".
وختم كاتب المقال بالقول، إن "استخدام روسيا للقنابل الحرارية في سورية، يعتبر خرقاً لاتفاقية جنيف، كما أنه لا يمكن استخدامها في الأماكن المأهولة بالسكان، فضلاً أن تأثيرها على المواطنين أمراً مرعباً".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع