..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

روسيا تعلن عن هدنة لـ 48 ساعة في حلب، ومقتل 271 سورياً في غارات روسية - سورية منذ مطلع رمضان

أسرة التحرير

١٧ ٢٠١٦ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2815

روسيا تعلن عن هدنة لـ 48 ساعة في حلب، ومقتل 271 سورياً في غارات روسية - سورية منذ مطلع رمضان

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

روسيا تعلن عن هدنة لـ 48 ساعة في حلب:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 654 الصادر بتأريخ 16- 6- 2016م، تحت عنوان( روسيا تعلن عن هدنة لـ 48 ساعة في حلب):
أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الأربعاء، عن هدنة في حلب لمدة 48 ساعة اعتباراً من ليلة الخميس، بدون أن تعطي تفاصيل إضافية، وقال المركز الروسي في بيان "بدعوة من الجانب الروسي وبهدف الحد من مستوى العنف المسلح وتهدئة الوضع، تم فرض نظام الهدنة في مدينة حلب لمدة 48 ساعة اعتباراً من يوم 16 يونيو/ حزيران 2016"، وأكد المركز استمرار الهدنة في داريا، مشيراً إلى رصد 5 انتهاكات للهدنة في سورية خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 4 منها في محافظة دمشق وحالة واحدة في محافظة القنيطرة.

مقتل 271 سورياً في غارات روسية - سورية منذ مطلع رمضان:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3367 الصادر بتأريخ 16_6_ 2016م، تحت عنوان(مقتل 271 سورياً في غارات روسية - سورية منذ مطلع رمضان):
بلغ عدد القتلى المدنيين، في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المعتدلة، خلال الأيام العشر الأولى من شهر رمضان الحالي، إلى 271 قتيلاً، وذلك نتيجة الغارات التي نفذتها قوات النظام السوري، ومقاتلات روسية على تلك المناطق.
ومنذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك (الموافق 6 يونيو/حزيران الجاري)، استمرت مروحيات ومقاتلات النظام السوري، إلى جانب مقاتلات روسية، بإستهداف مناطق المعارضة المأهولة بالمدنيين، وخاصة في محافظة حلب، عبر البراميل المتفجرة، والقنابل الفراغية، ولم تسلم المستشفيات والأسواق الشعبية ومراكز الدفاع المدني، من هذه الغارات.
وبحسب معلومات جمعتها الأناضول، الأربعاء، من مؤسسات الدفاع المدني في سوريا، وصل عدد القتلى المدنيين خلال الأيام الأولى من رمضان 271، بينهم 17 طفلاً، و14 إمرأة، وقُتل المدنيون خلال غارات نفذتها مقاتلات حربية ومروحيات تابعة للنظام السورية، وسلاح الجو الروسي، على داريا، والغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق، ومحافظات حلب، وإدلب، ودير الزور، ودرعا.
ويعتبر اليوم الأول من رمضان، الأكثر دموية، حيث أودت الغارات خلاله، بحياة 32 مدنياً في دير الزور، و27 في حلب، و5 في حمص، وتصدرت محافظة حلب قائمة المدن الأكثر ضحايا، نتيجة الغارات المكثفة التي تلقتها خلال أيام رمضان، إذ وصل عدد قتلى الهجمات على حلب منذ اليوم الأول إلى 155، بينما سقط 53 آخرون في إدلب، وكان نصيب دير الزور، 38 قتيلاً، فيما سقط في حمص 8 قتلى، ودمشق 10، وحماة 3، والحسكة 3، ودرعا قتيل واحد، وعلقت المعارضة السورية، في أبريل/نيسان، مشاركتها الرسمية في جولة لمحادثات السلام في جنيف؛ احتجاجا على هجمات لقوات النظام السوري تقول إنها "تعني انهيارا فعليا لوقف إطلاق النار" الذي تم التوصل إليه في 27 فبراير/شباط الماضي.

رسالة سعودية تدعو إلى تحرك دولي لمنع انهيار الوضع الإنساني في سورية:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 17119 الصادر بتأريخ 16_6_2016م، تحت عنوان(رسالة سعودية تدعو إلى تحرك دولي لمنع انهيار الوضع الإنساني في سورية):
وجهت المملكة العربية السعودية، نيابة عن دول مجلس التعاون الخليجي و59 دولة، رسالة عاجلة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، ورئيس مجلس الأمن في تحرك يهدف إلى تدارك انهيار الوضع الإنساني المتفاقم في سورية، ودعت الرسالة إلى التحرك لوقف انتهاكات النظام السوري ضد المدنيين العزل، وعبرت عن القلق العميق بشأن الأوضاع الإنسانية الخطيرة والمستمرة في سورية، وضرورة إيصال المساعدات الإنسانية والطبية كاملة من دون أي عائق إلى محتاجيها، وذلك تماشياً مع قرارات مجلس الأمن.
وشددت الرسالة أيضاً على أهمية تحقيق تقدم على المسار الإنساني حتى يمكن إنجاز دفعة مماثلة على المسار السياسي والعودة إلى طاولة المفاوضات، وحمّلت الرسالة مجلس الأمن مسؤولية القيام بذلك، كما أيدت ما نتج عن اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسورية في السابع عشر من الشهر الماضي، وبحسب موقع "العربية" الالكتروني، وقعت 9 دول على الرسالة الإنسانية العاجلة، وتبنتها 59 دولة.

واشنطن: لا توتر مع الرياض حول الأزمة السورية:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5478 الصادر بتأريخ 16_ 16_ 2016م، تحت عنوان(واشنطن: لا توتر مع الرياض حول الأزمة السورية):
نفت وزارة الخارجية الأمريكية وجود أي توتر مع السعودية بسبب تحفظ الرياض على موقف أمريكا حيال الأزمة السورية، وواجهت الدبلوماسية الأمريكية أمس الأول تساؤلات حول العلاقات الإستراتيجية بين واشنطن والرياض، غداة إفطار جمع بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي في مؤتمر صحفي "في حال سألتموني إذا ما كان هناك فرق فلسفي كبير بين السعوديين والولايات المتحدة حيال كيفية المضي قدما في الميدان في سورية، فإن الجواب هو لا".
وأوضح أن المسؤولين "بحثا العلاقات القوية والمستمرة بين الولايات المتحدة والسعودية وناقشا مروحة واسعة من المواضيع مثل اليمن وسورية وليبيا ومكافحة الإرهاب"، واعتبر كيربي أنه من دون دعم السعودية، وهي عضو مؤسس في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، لما وجدت المجموعة الدولية لدعم سورية التي تضم نحو 20 دولة وتسعى لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، وأضاف بيان الخارجية الأمريكية أنهما تطرقا أيضا إلى اعتداء اورلاندو، وأكدا التزامهما المشترك في مواصلة التعاون في مجال مكافحة انتشار التطرف العنيف على المستويين الإقليمي والدولي.

أثرياء سوريا ينتظرون نهاية الحرب لبناء دولتهم:

كتبت صحيفة العرب القطرية في العدد 10231 الصادر بتأريخ 16_6_2016م، تحت عنوان(أثرياء سوريا ينتظرون نهاية الحرب لبناء دولتهم):
قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية: إنه مع دخول الصراع في سوريا عامه السادس، يأمل مستثمرون سوريون في توقف الحرب والتوصل لتسمية سلمية لإعادة بناء البلاد، ونقلت الصحيفة عن المستثمر العقاري وليد الزعبي (51 عاما) قوله: "إعادة بناء سوريا ليس بالمهمة الشاقة، كل شيء سهل بمجرد تحقيق الاستقرار".
ووصف الزعبي المفاوضات التي تجري في جنيف بـ"الفيلم"، مضيفا: "بمجرد أن تبدأ عملية النمو ويبدأ الناس العمل، سنكون على الطريق الصحيح"، تقول الصحيفة إنه ما من أحد يرى نهاية وشيكة للحرب في سوريا سوى الدبلوماسيين الأكثر تفاؤلا، لكن إذا حدث وانتهت الحرب ستحتاج البلاد المهاجرين السوريين الأثرياء لدعم جهود إعادة الإعمار ودفع الاقتصاد، قبل أن تشرع الشركات الأجنبية في أي استثمار.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع