..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نحو ألف برميل متفجر ألقاها النظام على مناطق المعارضة الشهر الماضي

الأناضول

٩ ٢٠١٦ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2983

نحو ألف برميل متفجر ألقاها النظام على مناطق المعارضة الشهر الماضي
المتفجرة_07777.jpg

شـــــارك المادة

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن قوات نظام بشار الأسد ألقت خلال مايو/ أيار الماضي، 996 برميلًا متفجراً على مختلف المناطق الخارجة عن سيطرتها، ما أسفر عن استشهاد 57 مدنياً، من بينهم، نساء وأطفال، وفي تقرير للشبكة أوضح أن "خروقات النظام لاتفاق وقف الأعمال العدائية الذي أقر في شباط/ فبراير الماضي، بالقصف عبر البراميل المتفجرة، بلغ 974 خرقًا، فيما لا يزال يواصل النظام إلقاء هذه البراميل".

وبحسب التقرير، فإن "العدد الأكبر من البراميل كان من نصيب محافظتي حلب وريف دمشق، ثم درعا، ما أسفر عن استشهاد 57 مدنيًا، من بينهم 18 طفلًا، و10 سيدات"، وأشار التقرير، أن "وتيرة القتل والاعتداء على المراكز الحيوية المدنية، عبر استخدام البراميل المتفجرة، عادت إلى ما كانت عليه قبل بيان وقف الأعمال العدائية، بعد يوم واحد من إعلان الهيئة العليا للمفاوضات (التابعة للمعارضة) تأجيل مشاركتها في مباحثات جنيف في 19 نيسان/أبريل الماضي".
وفي نفس الإطار، أوضح التقرير، أن "حلب نالت أكبر حصة من البراميل، حيث سقط عليها 419 برميلًا، فيما سقط على ريف دمشق 355 برميلًا، وحماة 71، ودرعا 56، كما سقط على إدلب 45 برميلًا، وعلى حمص 36، فيما كان نصيب اللاذقية 13 برميلًا، والسويداء برميلًا واحدًا"، وشملت الاستهدافات مراكز حيوية كثيرة، "منها الأسواق، والمدارس، والمشافي، ودور العبادة"، بحسب التقرير.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع