..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"المجلس المحلي في داريا " يؤكد استعداده لحماية وفود الأمم المتحدة في حال دخولها المدينة

أسرة التحرير

11 يناير 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1211

photo_2016-01-10_20-41-38.jpg

شـــــارك المادة

أكد المجلس المحلي في داريا اليوم أنه على استعداد لحماية وفود الأمم المتحدة والوكالات الإغاثية ضمن مدينة داريا وتسهيل عملها في حال دخولها للمدينة وحتى خروجها.

وأوضح المجلس في بيان نشره اليوم، وحصل موقع نور سورية على نسخة منه، أن مدينة داريا تتعرض منذ اكثر من ثلاث سنوات إلى حملة شرسة من عناصر نظام الأسد والميليشيات الطائفية، وعلى رأسها حزب الله وبتغطية سياسية، وعسكرية مؤخراً، من روسيا، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها الأسلحة المحرمة دوليا كغاز السارين والبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية التي ذهب ضحيتها آلاف الشهداء والمصابين من المدنيين"، وأضاف البيان أن "نظام الأسد يفرض حصاراً خانقاً على 12 ألف مدني في المدينة ويحرمهم من أي شكل من أشكال المساعدات الإنسانية، فضلاً عن تعرضهم اليومي للقصف بالبراميل المتفجرة".حيث أكد المجلس في بيانه أن عدد البراميل المتفجرة بلغ خلال عام 2015 حوالي 3430 برميلاً متفجراً.
وبيّن المجلس في البيان أنه "على تواصل مستمر مع مكتب الأمم المتحدة ومكتب المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا منذ وقت طويل، لكن لم تتم الاستجابة لأي من النداءات الإنسانية التي قدمها".
وذكر المجلس في ختام بيانه بوجوب تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2165 بتاريخ 14 تموز 2014 القاضي بالترخيص بإيصال المساعدات الإنسانية دون اشتراط موافقة النظام السوري.
يذكر أن مدينة داريا في الغوطة الغربية تتعرض لحصار خانق من قبل النظام في محاولة للسيطرة عليها، وهي تتعرض لحملة قصف شرسة جداً بشكل يومي. 

 

صورة البيان: 

 

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع