..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

اتفاق "الزبداني –الفوعة" في مهب "الطيران الروسي"

زمان الوصل

11 أكتوبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1318

اتفاق
04bcefe9a006faa2f4dc43e6.jpg

شـــــارك المادة

أدى التدخل العسكري الروسي إلى إجهاض اتفاق "الزبداني –الفوعة"، وقالت مصادر مطلعة على المحادثات بشأن الاتفاق إن تنفيذ الاتفاق مع الأمم المتحدة الذي ينص على إخراج المعارضين من الزبداني مقابل إخراج مدنيين من بلدتي "الفوعة وكفريا" توقف بعد بدء القصف الجوي الروسي الداعم للأسد.

 

وأضاف المصدر "هناك وقف لإطلاق النار لكن هذا كل شيء، الاتفاق أصبح ضحية أخرى للتصعيد الروسي، الناس نسيت التنفيذ"، وقال مسؤولان بارزان على علم بالتطورات العسكرية والسياسية في سوريا وقريبان من الحكومة إن هجوماً برياً للجيش السوري وحلفائه يجري بدعم من الضربات الجوية الروسية جعل الاتفاق غير ذي معنى.
وقال مسؤول له علاقات وثيقة بالنظام بحسب "رويترز" "الاتفاق سقط وكفريا والفوعة صارتا خارج السباق، الحلف الروسي الإيراني مصرّ على تحرير إدلب، وهكذا تكون كفريا والفوعة خارج منطقة النزاع"، وقال المسؤول الآخر "الهجوم الذي بدأ من ريف حماه باتجاه ريف إدلب سيؤدي إلى تحرير كفريا والفوعة حكماً وبالتالي انتفاء السبب الحقيقي للاتفاق"، في حين امتنعت حركة "أحرار الشام" عن التعليق على الموضوع وقال مسؤول فيها "الجماعة لا تدلي حالياً بتعليقات لوسائل الإعلام عن الاتفاق".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..