..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

14 إعلامياً على الأقل قتلوا وأصيبوا خلال شهر واحد

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

6 أكتوبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1521

14 إعلامياً على الأقل قتلوا وأصيبوا خلال شهر واحد
f812c561bd0bac53f234234b1a601119_M.jpg

شـــــارك المادة

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صادر عنها إنها وثقت مقتل وإصابة 14 إعلاميًّا في سوريا خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وأكدت الشبكة في التقرير أن ثمانية إعلاميين قتلوا في سوريا خلال شهر أيلول، منهم 6 على يد قوات الأسد، وواحد من قبل عناصر تنظيم "داعش"، وآخر من جهة مجهولة.

 

وأضافت الشبكة في تقريرها أن الإعلاميين أنس غنيمة ومحمد عبدالكريم داغستاني قُتلا أثناء تغطية الاشتباكات على جبهة تل الكردي، في حين قضى الإعلامي زهير حسان الصلاحي في قصف جوي أثناء تغطيته الاشتباكات في معركة "الله غالب" في ريف دمشق.
كما قُتل الإعلامي عثمان درويش جراء سقوط قذيفة مدفعية من قوات الأسد بالقرب منه أثناء تغطيته الاشتباكات على جبهة الراشدين بمدينة حلب، بينما قتل عبادة غزال في قصف جوي من الطيران المروحي على بلدة تفتناز بريف إدلب.
العمل الإعلامي في سوريا يسير من سيئ إلى أسوأ:
وفي سياق متصل وثقت الشبكة 6  إصابات في صفوف الإعلاميين، و 3 حالات خطف واعتقال، وأكدت الشبكة في تقريرها أن العمل الإعلامي في سوريا يسير من سيئ إلى أسوأ، في ظل عدم رعاية واهتمام الكثير من المنظمات الإعلامية الدولية لما يحصل في سوريا، وتراجع التغطية الإعلامية بشكل كبير في السنة الأخيرة مقارنة بالسنوات الماضية.
كما دعت الشبكة المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في حماية المدنيين والإعلاميين في سوريا.

ويُعتبر الإعلاميون الحلقة الأضعف خلال الصراع الدائر في سوريا بين سلطة مجرمة ممثلة بنظام الأسد وثوار يحاولون تحقيق الحد الأدنى من مطالبهم وهو عزل السلطة ومحاسبتها.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع