..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أوباما: إزاحة الأسد ضرورية لهزيمة داعش، وتركيا تصدر هويات مؤقتة وأذونات عمل للسوريين

أسرة التحرير

١٣ ٢٠١٤ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2097

أوباما: إزاحة الأسد ضرورية لهزيمة داعش، وتركيا تصدر هويات مؤقتة وأذونات عمل للسوريين

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

على الغرب عدم إجراء محادثات مع الأسد لمجرد أن داعش أسوأ منه:

قال: كريستوف هويسجن، مساعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للسياسة الخارجية والأمنية أمس إن الرئيس السوري بشار الأسد هو  المسؤول عن الحرب الأهلية في سوريا، ويجب ألا يجري الغرب محادثات معه لمجرد أن تنظيم «داعش» «أسوأ منه».
وقال هويسجن إنه على الرغم من أن تنظيم «داعش» ينتهك حقوق الإنسان بشكل أسوأ من الأسد «إلا أننا يجب ألا نعتبر الأسد شخصاً يمكن أن يكون محاوراً أو أن يكون شخصاً يمكننا التعامل معه.»  (صحيفة الشرق السعودية)

إزاحة الأسد ضرورية لهزيمة داعش:

ذكرت شبكة تلفزيون "سي إن إن" يوم الأربعاء أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من مستشاريه إجراء مراجعة لسياسة إدارته بشأن سوريا بعد أن توصل إلى أنه ربما لن يكون من الممكن إنزال الهزيمة بمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية بدون إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت الشبكة التلفزيونية نقلا عن مسؤولين أمريكيين بارزين أن فريق أوباما للأمن القومي عقد أربعة اجتماعات على مدى الاسبوع المنصرم لتقييم كيف يمكن لاستراتيجة الادارة ان تكون منسجمة مع حملتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي استولى على اجزاء واسعة في سوريا والعراق. (صحيفة العرب القطرية)

مليون لاجئ يواجهون الشتاء دون مساعدات:

قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: إن نحو مليون لاجئ عراقي وسوري قد لا يحصلون على أي مساعدات خاصة بفصل الشتاء بسبب نقص التمويل الناجم جزئيا عن الزيادة الحادة في عدد النازحين داخل البلدين.
وقد بدأ فصل الشتاء بالفعل في المناطق الشمالية والجبلية بالعراق وسوريا؛ حيث تتراوح درجات الحرارة بين خمس درجات مئوية و16 درجة تحت الصفر. وربما يتسبب نقص المساعدات في حرمان نحو 900 ألف لاجئ من المساعدات.

وقالت ميليسا فليمنج المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين: «نحن في غاية القلق إزاء نقص تمويل يبلغ 58 مليون دولار وهو ما يعني ترك ما يصل إلى مليون شخص دون مساعدة مناسبة. يُعزى ذلك جزئياً إلى الزيادة الحادة لعمليات النزوح الداخلي التي نشهدها في العراق» وأشارت أيضاً إلى استثمار 154 مليون دولار في برامج ومساعدات الشتاء. (صحيفة العرب القطرية)

هويات مؤقتة وأذونات عمل للسوريين في تركيا:

تستعد أنقرة لإعطاء نحو 1.7 مليون لاجئ سوري بطاقات هوية مؤقتة تسمح لهم بالعمل على الأراضي التركية بالإضافة إلى مميزات أخرى.
وأعلن وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي فاروق تشيليك أمام البرلمان أول من أمس، أن السوريين الموجودين في تركيا سيمنحون إذن عمل في القطاعات التي تعاني من نقص في اليد العاملة، وأن الأجر سيكون وفق حدود الحد الأدنى الذي يطبق على المواطنين الأتراك.
وقال تشيليك في خطاب أدلى به في اجتماع دراسة الميزانيات في الهيئة العامة للبرلمان التركي: «سيمنح السوريون إذن العمل بشكل متناسق بحيث لا يضر النظام المحلي في تركيا، ولن تكون الأجرة أقل من الحد الأدنى الذي يمنح لمواطنينا». (الشرق الأوسط)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع