..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

التحالف يعيق تحركات داعش ويستهدف أكبر محطة غاز في سوريا، والحر يتوسط لحل أزمة العسكريين اللبنانيين

أسرة التحرير

٣٠ ٢٠١٤ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2470

التحالف يعيق تحركات داعش ويستهدف أكبر محطة غاز في سوريا، والحر يتوسط لحل أزمة العسكريين اللبنانيين

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

التحالف يعيق تحركات داعش ويستهدف مصالحه الحيوية وأكبر محطة غاز في سوريا:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 13090الصادر بتاريخ 30-9-2014م، تحت عنوان(التحالف يعيق تحركات داعش ويستهدف مصالحه الحيوية وأكبر محطة غاز في سوريا):
واصل التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في سوريا، أمس، ضرب خطوط إمداد تنظيم داعش ومصالحه الحيوية في معقله في الرقة وريف حلب الشرقي (شمال سوريا)، بهدف تقويض نفوذه العسكري، وقدرته على التحرك؛ إذ استهدفت مقراته، وصوامع حبوب، وشركة غاز، غداة استهداف منشآت النفط التي يديرها التنظيم ويستفيد منها، وفي ظل اقتصار طيران التحالف على شن غارات ليلية، يواصل التنظيم المتشدد، نهاراً، تقدمه باتجاه مدينة كوباني الخاضعة لنفوذ الأكراد بريف حلب الشرقي، حتى بات على مسافة تبعد أقل عن 10 كيلومترات عن مركز المدينة.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بتنفيذ طائرات التحالف الدولي غارات على مناطق في أطراف مدينة الرقة، مشيراً إلى أنها استهدفت "مدرسة عين العروس بالقرب من مدينة تل أبيض التي كان يتخذها التنظيم مقراً له، ومبنى آخر في المنطقة"، كما أكد المرصد تنفيذ الطائرات 5 غارات على مطار الطبقة العسكري ومحيطه، الذي يسيطر عليه "داعش"، مؤكداً مقتل عدد من مقاتلي التنظيم.
وأعلن الجيش الأميركي، أمس، أن ضربة جوية أميركية استهدفت مركبات لتنظيم "داعش" بجوار منشأة لتخزين الحبوب قرب بلدة منبج في شمال البلاد، مشيراً إلى أنه "لا يوجد دليل على إصابة مدنيين"، وقال الجيش إن المنشأة التي أصيبت يستخدمها "داعش" مركزاً لوجيستياً ومنطقة لإيواء المركبات.

هل نسي الائتلاف وسعد الحريري معركتهما الرئيسية:

كتبت صحيفة العرب اللندنية في العدد 9695 الصادر بتاريخ 30-9-2014م، تحت عنوان(هل نسي الائتلاف وسعد الحريري معركتهما الرئيسية):
انتقد العديد من النشطاء السوريين واللبنانيين، الهجوم والهجوم المضاد لكل من الائتلاف السوري المعارض، وزعيم حزب المستقبل اللبناني سعد الحريري، ويرى هؤلاء أن الائتلاف لم ينجح في التقاط واقع اللحظة التي يعيشها لبنان حالياً، وذهب النشطاء إلى أن الائتلاف "أخطأ حين لم ينتبه إلى خطورة تداعيات ملف الجنود المخطوفين على وضع اللاجئين السوريين في عرسال وفي مناطق أخرى، خاصة وأن هناك من يتهمهم بأنهم البيئة الحاضنة للمسلحين المنتمين إلى جماعات تدعي محاربة النظام".
واعتبروا أن تجاهل الهيكل السوري المعارض لهذا الملف مكّن حزب الله من العزف على وتر تشويه النازحين، مشيرين إلى أن مطالبة الائتلاف بإدانة الجيش اللبناني و"كأنها تهب لمساعدة حزب الله، وتمنح لاتهام السوريين بالتعاطف مع المسلحين بعضاً من مصداقية لم ينجح الحزب في تعميمها بعد".
في المقابل انتقد النشطاء كذلك تجاهل زعيم تيار المستقبل، سعد الحريري، واقع الانفجار الوشيك الذي تكاد ممارسات الجيش أن تتسبب به بذريعة الحرب على الإرهاب، وطالب النشطاء الطرفين بضرورة إعادة النظر في المسلك الأخير و توحيد الجهود في التصدي للعدو المشترك "القابع في قصر المهاجرين" بدمشق، في إشارة إلى بشار الأسد.

الحر يتوسط لحل أزمة العسكريين اللبنانيين:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 4853 الصادر بتأريخ 30-9-2014م، تحت عنوان(الحر يتوسط لحل أزمة العسكريين اللبنانيين):
كشفت مصادر سورية مطلعة لـ"عكاظ" أمس، أن الجيش السوري الحر دخل على خط الوساطة لإطلاق سراح الجنود اللبنانيين المختطفين من قِبل تنظيمي "داعش" والنصرة في جرود القلمون، وقالت المصادر، إن هذه الوساطة تتم عبر شخصية سياسية لبنانية، مضيفة أن الجيش السوري الحر يشكل إحدى القوى الثلاث الموجودة في جرود القلمون، وأفادت المصادر، أن الجيش الحر لعب دوراً بارزاً في انسحاب المسلحين من عرسال خلال الأزمة، وهو يقوم حالياً بدور أساسي في صياغة التسوية التي من شأنها حل الأزمة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع