..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا - أدلة على اسخدام الأسد لللكيماوي وخرق من طرفه لهدنة حمص - 13-5- 2014

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

13 مايو 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1962

شـــــارك المادة

عناصر المادة

قتلى وجرحى على يد قوات الأسد، وبيان للمجاهدين حول خرق نظام الأسد اتفاقية حمص يتوعد بالرد في أحياء نبل والزهراء، في حين طالب الجربا المجتمع الدولي بوجوب تقديم المساعدة للثوار السوريين، لإجبار الأسد على قبول الحل السياسي، كما قدمت ألمانيا  7 ملايين يورو للاجئين السوريين، ومنظمة هيومن رايتس ووتش تقول إن لديها أدلة قوية على استخدام الأسد للكيماوي بسوريا.

جرائم النظام الأسدي:

55 قتيلا: ( نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء )
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الثلاثاء 55 شخصا معظمهم في حلب ودمشق وريفها.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 20 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 17 شخصا، وفي درعا قتل 7 أشخاص، وفي حماة قتل 4 أشخاص، وفي حمص قتل 4 أشخاص، وفي إدلب قتل 3 أشخاص.
مناطق القصف:
في درعا، قصفت قوات الأسد بلدة الشيخ مسكين بريف درعا بالدبابات، وقصفت بالمدفعية وصواريخ بلدتي إنخل وبصر الحرير بريف درعا، وألقى طيران الأسد المروحي برميلً متفجرة على بلدات المسيفرة ونوى درعا وسحم الجولان بريف درعا. 
وفي حلب، قصف الطيران الحربي الأسدي بالرشاشات الثقيلة بلدة كفر حمرة بريف حلب، واستهدفت قوات الأسد بلدة عين التل بالمدفعية الثقيلة، وألقى طيران الأسد الحربي عشرات البراميل المتفجّرة على مختلف أحياء الحيدرية ومساكن هنانو والإنذارات وبعيدين وطريق مخيم حندرات والمدينة الصناعية في الشيخ نجار، كما شنّ الطيران الحربي غارات جوية عديدة بالصواريخ الموجّهة على قرى تل جبين وحربل ومارع ومحيط السجن المركزي شمال حلب، من جهة أخرى، سقطت عدة قذائف هاون على ساحة سعدالله الجابري في حي الجميلية.
وفي دمشق وريفها، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، وقصفت بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات مجمع القدم الصناعي ومنطقة المادنية في حي القدم بدمشق، واستهدفت قوات الاسد حي القابون بقذائف الهاون، من جهة أخرى، شن طيران الأسد الحربي 5 غارات جوية على بلدة المليحة بريف دمشق، وألقى برميلا متفجرا على مدينة داريا، في سياق متصل، سقطت عددا قذائف الهاون في محيط ساحة باب توما.
وفي إدلب، شن الطيران الحربي الأسدي غارة جوية على بلدة تفتناز بريف إدلب، وشن الطيران غارتان جويتان على بلدة كفر جالس وقرية بحوري بريف إدلب، و3 غارات جوية على محيط حاجز السلام غرب مدينة خان شيخون بريف إدلب، واستهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة من معمل القرميد مدينة معرة النعمان وبلدة كفرومة بريف إدلب.
وفي حمص، قصفت قوات الأسد بالهاون مدينة تلبيسة وحي الوعر بحمص.
وفي حماة، ألقى الطيران الحربي الأسدي براميل متفجرة على بلدة كفرزيتا وقريتي تل ملح وحصرايا بريف حماة.
وفي اللاذقية، ألقى الطيران المروحي الأسدي عددا من البراميل المتفجرة على قرى جبل التركمان، ما أوقع عددا من الجرحى.
وأخيرا في القنيطرة، قصفت قوات الأسد قرية الهجة بريف القنيطرة.
حملة دهم واعتقالات:
في القنيطرة، شنت قوات الأسد حملة دهم واعتقالات في بلدة الكوم بريف القنيطرة.
قصف بالغازات السامة:
قصفت قوات الأسد بلدة دير العصافير بريف دمشق بالغازات السامة، ما أوقع عددا من حالات الاختناق في صفوف المدنيين.

عمليات المجاهدين:

بيان للمجاهدين حول خرق نظام الأسد اتفاقية حمص:
أكدت الجبهة الإسلامية على أنّ اتفاقية حمص شملت المدينة بأكملها،  بما في ذلك حي الوعر المكتظ بالمدنيين، وربطت هذه المفاوضات بين الهدنة في منطقة نبل والزهراء، واستمرار الهدنة في مدينة حمص وفي حي الوعر بالذات حفاظا على أرواح المدنيين هناك، إلا أنّ النظام خرق الهنة وقام بقصف حي الوعر بتاريخ 10-5-2014 بالهاون وقذائف الدبابة وتمشيط كتل محددة منه بالشيلكا.
وفي بيان لها أصدرته "الغرفة المشتركة لأهل الشام" اعتبرت فيه أنّ قصف الوعر من قبل النظام خرقاً واضحاً للاتفاقية وتعتبر نفسها في حالٍ من عدم الالتزام بها الى أن يعود النظام إلى الالتزام بها واقعاً على الأرض، وسترد فصائل الغرفة المشتركة لأهل الشام على هذا الخرق بقصف بلدتي نبل والزهراء.
دك وقتل قوات الأسد في حلب:
دك المجاهدون تجمعات قوات الأسد في بلدتي نبل والزهراء بصواريخ محلية الصنع، واستهدفوا تجمعات لقوات الأسد في تلة الشيخ يوسف وقتلوا عددا منهم، كما قاموا بقصف الشبيحة في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب بالصواريخ رداً على قصف حي الوعر بحمص، وقصفوا أيضا معاقل ميليشيات الأسد في قرية البريج بحلب، بقذائف الهاون، وحققوا إصابات مباشرة/ من جهة أخرى، تمكن المجاهدون من قتل ضابط و3 عناصر من قوات الأسد أثناء اشتباكات معهم في محيط القلعة في المدينة.
صمود للمجاهدين واستهداف تجمعات الأسد في اللاذقية:
تصدى المجاهدون لمحاولة مليشيا جيش الدفاع الوطني اقتحام منطقة النبعين بالقرب من مدينة كسب، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين قتل خلالها 5 عناصر من المليشيا المهاجمة وجرح عددا آخر منهم، واستهدف المجاهدون تجمعات مليشيا جيش الدفاع الوطني في جبل تشالما والمرصد 45 بقذائف الهاون، كما استهدفوا مواقعها في قرية المشيرفة بصواريخ غراد، محققين إصابات مباشرة.
نسف وتدمير حواجز لقوات الأسد وتكبيدهم خسائر في درعا:
تمكن المجاهدون من نسف حاجز المؤسسة الحمرا في درعا المحطة وقتلوا حوالي 20 عنصرا من قوات الأسد، كما تمكنوا من تدمير حاجزاً لقوات الأسد في ريف درعا، وتصدوا لمحاولة قوات الأسد التسلل إلى الشيخ مسكين، واستهدفوا هذه القوات بالمدفعية.
صمود للمجاهدين وقنص واستهداف حواجز لقوات الأسد في دمشق وريفها:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد اقتحام بلدة المليحة في الغوطة الشرقية، حيث جرت اشتباكات بمحيط البلدة، تمكن خلالها المجاهدون من تدمير دبابة وآلية عسكرية وقتل من بداخلهما، كما قاموا بقنص 3 عناصر من قوات الأسد خلال محاولتهم اقتحام حي جوبر من جهة العباسيين، واستهدف المجاهدون حاجز مساكن الحرس الجمهوري في حي العرين بريف دمشق بسيارة مفخخة، ما أسفر عن مقتل جميع عناصر الحاجز، وتدمير حافلة كانت تقل عددا من مليشيا الشبيحة، في سياق متصل، تمكن المجاهدون من قتل 6 عناصر من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في محيط مطار الضمير العسكري.
نسف مبنى لقوات الأسد وتكبيدهم خسائر وصمود للمجاهدين في حماة:
تصدى المجاهدون لمحاولة اقتحام قوات الأسد بلدة مورك من الجهة الجنوبية وقتلوا عددا منهم، كما قاموا بنسف مبنى تتحصن به قوات الأسد في قرية الجلمة وقتلوا عددا منهم، وقتل المجاهدون أكثر من 8 عناصر من قوات الأسد جراء انفجار ألغام أرضية في قرية تل ملح بعد انسحاب المجاهدين منها.
استهداف حاجز مفرق حيش بإدلب:
تمكن المجاهدون من استهداف حاجز مفرق حيش بإدلب بقذائف الهاون.
خسائر لقوات الأسد في حمص:
في حمص، تمكن المجاهدون من قتل 3 عناصر من قوات الأسد خلال اشتباكات معهم في الجزيرة السابعة بحي الوعر.
تفجير سيارة مفخخة في حاجز تابع لدولة البغدادي في دير الزور:
قام عناصر من المجاهدين بتفجير سيارة مفخخة في حاجز تابع لتنظيم دولة العراق والشام بقرية الحسينية في دير الزور، حيث أسفر الانفجار عن مقتل 5 عناصر من التنظيم.

المعارضة السورية:

تغيير ميزان القوى على الأرض:
طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا المجتمع الدولي بوجوب تقديم المساعدة للثوار السوريين، معتبرا أن " تغيير ميزان القوى على الأرض، هو الطريق الأوحد لإجبار الأسد على الإيمان بالحل السياسي"، وإن النقاط التي سيركز عليها وفد الائتلاف أثناء لقائه مع مسؤولي واشنطن، تتمثل بـ" إيجاد حلّ فوري لإيقاف البراميل المتفجرة التي يحصد بواسطتها بشار الأسد حياة آلاف المدنيين، والتأكيد على موقف الجيش السوري الحر الرافض للإرهاب، الذي يسعى نظام الأسد لصناعته ليس داخل سورية فحسب، بل داخل المنطقة بشكل كامل"، كما سيحث الوفد الإدراة الأمريكية على اتخاذ موقف حازم تجاه إرهاب النظام الإيراني وحزب الله الإرهابي، بخصوص الميليشيات التي يصدرونها لقتل السوريين".
الائتلاف يرحب بقرار الحكومة الألمانية:
رحب الائتلاف الوطني السوري بقرار الحكومة الألمانية بمنع إجراء "المهزلة" الانتخابية لنظام بشار الأسد على أراضيه، وأكد سفير الائتلاف السوري في ألمانيا بسام العبدالله في رسالة "في موقف إيجابي ومساند للشعب السوري وثورته أعلنت الحكومة الألمانية، في بيان صادر عن خارجيتها أمس الاثنين 12 أيار 2014، قرارها بمنع التصويت على الانتخابات الرئاسية التي أعلن عنها نظام الأسد على أراضيها، وبموجب هذا القرار فإنه سيُمنع وضع صناديق الاقتراع ومنع التصويت في بقايا قنصلية الأسد في برلين"، ورحب سفير الائتلاف في برلين بما وصفه بالقرار "المنطقي من الحكومة الألمانية، وأكد على السفير على انسجامه مع موقف الحكومة الألمانية المساند لثورة الشعب السوري ضد الدكتاتورية"، وطالب العبد لله بأن "يكون هذا الموقف قدوة لجميع دول الاتحاد الأوربي، ومشروعاً لقرار أوربي موحد، ينزع نظام الأسد ويمنح الائتلاف الوطني السوري كامل الشرعية القانونية في تمثيل الشعب السوري".

نظام الأسد:

سوريا لن ترضى بالاعتذارات فقط:
وصف المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، اعتراف المبعوث الخاص، الأخضر الإبراهيمي، باقتراف أخطاء بالخطوة الشجاعة ولكن المتأخرة، مشيراً إلى إن سوريا لن ترضى بالاعتذارات فقط، وقال الجعفري إن اعتراف الإبراهيمي باقتراف أخطاء خلال ولايته كمبعوث خاص على سوريا، خطوة شجاعة ولكن متأخرة، موضحاً أنه لا يجب أن نلومه على جميع الأخطاء، وأشار إلى أن أطراف أخرى، بما فيها أمريكا وفرنسا وبريطانيا وتركيا وقطر والسعودية، اقترفت أخطاء عندما تدخلت في الشأن السوري الداخلي، وشدد على أن سوريا لن ترضى فقط بالاعتذارات، لأن هؤلاء الناس يجب أن يكونوا مسؤولين عن دفع تعويضات لسفك الدماء الذي تسببه به في سوريا.

الوضع الإنساني:

7 ملايين يورو للاجئين السوريين:
خصصت الحكومة الألمانية مبلغ 7 ملايين يورو لدعم السوريين المهجرين داخليا واللاجئين منهم، في كل من مصر ولبنان والأردن وتركيا، وأكدت الخارجية الألمانية في رسالة، أنه يوجد في لبنان وحدها أكثر من مليون لاجئ سوري "في حين أن عدد السكان هناك حوالي 4 ملايين فقط، هذا إلى جانب الأعداد الأخرى التي اتجهت إلى العراق والأردن ومصر وتركيا"، وأكدت الحكومة الألمانية أن مبلغ 7 مليون يورو سيتم تسليمه "لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين؛ على أن يتم تسليم ثلاثة ملايين يورو في النصف الأول من عام 2014 وأربعة ملايين يورو في النصف الثاني من العام نفسه"، ويأتي هذا الدعم الألماني في إطار المشروع المقترح من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بهدف تلبية الاحتياجات والخدمات الأساسية لهؤلاء السوريين.

المواقف والتحركات الدولية:

أوباما يلتقي الجربا ويؤكد رفضه للانتخابات الرئاسية القادمة:
اجتمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا، ونقل البيت الأبيض عن أوباما تأكيده خلال اللقاء على رفض الانتخابات الرئاسية القادمة في سورية، وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض في أعقاب اللقاء: "شدد الرئيس أوباما على عدم شرعية خطط النظام لإجراء الانتخابات، وأشار إلى أن الولايات المتحدة تدعم المعارضة المعتدلة والشعب السوري في السعي لإنهاء الصراع وضمان الانتقال السياسي"، وأشاد الرئيس الأمريكي بدور الائتلاف في محاولة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.
وقال البيت الأبيض "رحّب الرئيس أوباما بالدور القيادي للائتلاف ونهجه البناء للحوار وشجع الائتلاف على تعزيز رؤيته لاتفاق شامل يمثل كل الشعب السوري"، وانضم أوباما إلى اللقاء الذي جمع الجربا مع سوزان رايس مساعدة الرئيس للأمن القومي، وتابع البيت الأبيض في البيان أن الرئيس أوباما والسفيرة رايس، أكدا أن الرئيس السوري بشار الأسد فقد شرعيته بشكل كامل ولا مكان له في سورية المستقبل، كما بحث أوباما مع الجربا الخطر الذي يمثله تنامي الإرهاب في سورية واتفق الاثنان على ضرورة التصدي للجماعات الإرهابية، بغض النظر عن الطرف الذي تدعمه في هذا النزاع، ولم يشر بيان البيت الأبيض إلى المساعدات العسكرية الأمريكية للمعارضة السورية التي يصرّ الجربا على ضرورة زيادتها.
الأخضر الإبراهيمي يستقيل من مهمته بسوريا:
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، استقالة المبعوث الأممي العربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، وقال إن الاستقالة ستدخل حيز التنفيذ الفعلي يوم 31 مايو/أيار الجاري، وخلال مؤتمر صحفي مشترك بين الرجلين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أثنى بان على الإبراهيمي وشكره على الجهود التي بذلها منذ توليه منصبه، وأكد أن المنظمة الأممية ستواصل الاعتماد عليه في قضايا أخرى تهمها، من جانبه، قال الإبراهيمي "إن استقالتي ليست مناسبة سعيدة لأني أترك مهمتي وسوريا في وضع سيئ"، وأضاف "أنا على قناعة بأن الأزمة السورية ستنتهي، لكن كم شخصا سيقتل بعد حتى تحقيق ذلك؟".
يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت في أغسطس/آب 2012 تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق الأخضر الإبراهيمي مبعوثا إلى سوريا بدلا من المبعوث السابق كوفي أنان، الذي أعلن استقالته بعدما بلغت مساعيه لتسوية الأزمة السورية طريقا مسدودا، وفق تعبيره حينها.
أدلة قوية على استخدام دمشق الكيميائي:
قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن لديها "أدلة قوية"، على أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية الشهر الماضي في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، وجددت دعوتها مجلس الأمن الدولي لإحالة ملف سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ووفق بيان للمنظمة الحقوقية الرائدة فإن مروحيات حكومية سورية، ألقت في منتصف الشهر الماضي براميل مزودة بأسطوانات من غاز الكلور على ثلاث بلدات في الشمال السوري، هي كفرزيتا في محافظة حماة، والتمانعة وتلمنس بمحافظة إدلب، وأشارت إلى أن الحكومة السورية هي "الطرف الوحيد في النزاع الذي يمتلك مروحيات وأنواعا أخرى من الطائرات"، ولفتت المنظمة إلى أن استخدام الغازات الصناعية سلاحا عملٌ محظور بموجب الاتفاقية الدولية التي تحظر الأسلحة الكيميائية، والتي انضمت إليها سوريا في أكتوبر/تشرين الأول 2013.
واستندت رايتس ووتش في استخلاصاتها إلى مقابلات مع عشرة شهود بينهم خمسة يعملون بالحقل الطبي، إضافة إلى مقاطع فيديو للهجمات وصور فوتوغرافية لمخلفات الأسلحة، وذكر شهود أنهم شاهدوا مروحية قبل أحد الانفجارات مباشرة، وأعقب ذلك مباشرة رائحة غريبة، واتفق الشهود على وصف العلامات والأعراض الإكلينيكية للتعرض لمادة خانقة (تعرف أيضا بالعامل الرئوي أو التنفسي)، وبحسب طبيب عالج الضحايا وتحدث في ما بعد لهيومن رايتس ووتش، فإن تلك الهجمات تسببت في قتل ما لا يقل عن 11 شخصا، وأدت إلى أعراض تتفق مع التعرض للكلور في نحو 500 شخص آخرين، ويضاعف التقرير من قلق العالم من أن الحكومة السورية لا تزال تستخدم الأسلحة الكيميائية، بعد أشهر من هجوم كيميائي قتل مئات المدنيين -وأغلبهم أطفال- في أغسطس/آب الماضي.
سقوط قذيفة هاون على بلدة "يايلاداغ" التركية نتيجة الاشتباكات في سوريا
سقطت قذيفة هاون على مستودع فارغ  تابع لإدارة الجمارك في بلدة "يايلا داغ" الحدودية التركية، جراء الاشتباكات التي تشهدها بلدة "كسب" السورية بين المعارضة والنظام، وأفاد بيان صادر عن هيئة الأركان التركية - في موقعها على الانترنت - أن القذيفة سقطت على مسافة 70 متر داخل الأراضي التركية، وعلى بعد 100 متر من مخفر حدودي تركي، مشيرةً إلى أنها لم تسفر عن وقوع قتلى أو جرحى، هذا وقامت القوات المسلحة التركية بالرد على مصدر إطلاق النيران بقصفها. 

آراء المفكرين والصحف:

حسن نصر الله والمخابرات السورية
داود البصري
تسرب أخيرا ما دار في لقاء قديم جمع بين الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل، وزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله تم عام 2006, وفيه فضح كل أسرار المشاعر الخاصة المتبادلة بين الطرفين المتحالفين (النظام السوري وحزب الله)، وهو التحالف الذي تعمد اليوم بالدم من خلال مشاركة حزب الله الواسعة في الحرب السورية، والوقوف الى جانب النظام في حربه المصيرية, ليس دفاعا عن منطلقات مذهبية أو أيديولوجية فقط, بل التزاما بأوامر إيرانية صارمة وحاسمة في هذا المجال.
لقد بين اللقاء أن حسن نصر الله يحتقر احتقارا تاما ممارسات وأساليب وأخلاقيات عناصر المخابرات السورية الابتزازية الفظة الباحثة عن المال و النساء فقط لا غير, وأنه قد نبه بشار الأسد شخصيا لهذا الوضع من دون أن يجد أي استجابة منه لتصحيح المسار، ولكنه مع ذلك يقف مع النظام العلوي لأنه أفضل من بديله السلفي.
والغريب أن هذا التصنيف لقوى المعارضة السورية قد جاء قبل خمسة أعوام من اندلاع الثورة السورية, وقبل الربيع العربي, ولكن طبعا بعد الانسحاب وإنهاء احتلال النظام السوري للبنان عام 2005, وبقاء أكبر حليف لذلك النظام وهو حزب الله وحيدا تقريبا في الساحة اللبنانية. لا نشك لحظة واحدة في معرفة وتشخيص نصر الله لطبيعة النظام السوري الإجرامية, لكون من يحكم ذلك النظام, ويعتبر قاعدته الأساسية، وصمام أمانه الأخير هو جهاز المخابرات السوري بفروعه وأسمائه وأرقامه الكودية ومكاتبه المنتشرة وسجونه الرهيبة, كما أن فساد ذلك الجهاز كان وراء مصرع أبرز قيادي في حزب الله، وهو عماد مغنية الذي تم قتله على بوابة المخابرات السورية العامة في كفر سوسة بدمشق عام 2008.
إضافة إلى خسائر أخرى تعرض لها حزب الله، وتعرضت لها كذلك منظومة مخابرات الحرس الثوري الإيراني في سورية قبل الثورة؛ بسبب الفساد داخل مؤسسة المخابرات, وهو فساد عظيم وممنهج يعلم به النظام السوري جيدا, بل ويشجعه لأنه الأساس الفاعل والمدماك الرئيسي لاستمرار النظام, فأنظمة الإرهاب والقمع دائما ما تعتمد على كبار اللصوص و المجرمين والفاسدين من المسؤولين؛ للاستفادة من خدماتهم و تعليق كل القاذورات عليهم عند انتهاء المهمة.
هكذا فعلوا مع غازي كنعان رئيس المخابرات السورية في لبنان, ووزير الداخلية الذي نحر في مكتبه في دمشق, وهكذا يفعلون مع آخرين وهذه هي سيرة الأنظمة الإرهابية الفاشية التي تتراكم مصائب ورزايا مسؤوليها، ثم يتم التخلص منهم سريعا وتنظيف آثار الجريمة أسوة بأساليب منظمات مافيا الدولية.
وحسن نصر الله وهو يقر بتلك الأمور ويعترف بفساد ولصوصية واستهتار النظام السوري, ومع ذلك فهو يقاتل دفاعا عنه, ويسفك دماء الشباب اللبناني المغرر بهم والمغسولة ادمغتهم جيدا في معامل الحرس الإرهابي الإيراني، في معارك خاسرة حتى وإن ظهر حاليا بأن النظام هو الصامد, فالسيد حسن قد خالف علنا سيرة أئمة بيت النبوة الأطهار ووقف مع الظالم الغشوم, وانتصر لسيف الباطل على دماء الشهداء الأحرار المظلومين.
فما قيمة نصرة الظالم بعد أن يفقد المرء ذاته, ويشوه أفكار ومنطلقات أهل البيت الخالين من الأحقاد والمناورات الخبيثة, بدءا من سيدنا علي (كرم الله وجهه) الذي رفض مغريات الدنيا و مباهجها حتى استشهد في محرابه الطاهر, وكان مثالا للعدالة الإنسانية ولصوت الحق وعدم مداهنة الطغاة مهما كانوا.
لقد آمن أتباع أهل البيت الحقيقيين عبر التاريخ على انتصار الدم على السيف, ووقفوا مع المظلومين وهم يطلبون الحق والعدل من دون مناورات وتفسيرات انتهازية خبيثة, ولكن حسن نصر الله وحزبه قد خالفا كل ذلك التراث الإنساني الهائل وأبى نصرالله إلا ان يتحول عنصر مخابرات في فرع القوة الجوية لينصر الظالمين والأوغاد والقتلة.
المأساة تكون عندما يكون النفاق هو سيد الموقف, والمأساة الكبرى حينما تباع المبادئ الإنسانية بحفنة من الدولارات الإيرانية (المباركة)، وفي النهاية ليس من طلب الحق فأخطأه, كمن طلب الباطل فأدركه، وحسن نصر الله يعرف في أعماقه تماما أين الحق وأين الباطل، ولا عزاء للمنافقين. (السياسة)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
خديجة زيدان - إدلب - تفتناز
رشا محمد القرفان - درعا - تسيل
منى عوض نصر الله - درعا - نوى
عبد الله محمد الصالح الزعبي - درعا - المسيفرة
عبد الله بلال الديات الزعبي - درعا - المسيفرة
موفق محمد مطر - حمص - القصير
وائل الدكاك - ريف دمشق - جيرود
حسان أحمد إسماعيل الزينو - حلب - النيرب
أحمد عدنان الحشاش - إدلب - تلمنس
رضوان عثمان غزال - ريف دمشق - الضمير
أحمد قاسم الدولتلي - ريف دمشق - الضمير
مرعي حسن المبارك - حماة
نعمة حميد القادري - درعا - ناحته
علي فاعور - حمص - دير بعلبة
نادر شحادة - حمص - دير بعلبة
حمزة خطيب - حلب - الليرمون
ريان زهير - حلب - الليرمون
نسيبة عبد ربه - حلب - الليرمون
يوسف عبد الجليل الطه - حلب - الباب
خديجة خطيب خطيب - حلب - حيان
معين الرفاعي - درعا - حي طريق السد
فواز قادر - دمشق - العسالي
رامز شاغوري - ريف دمشق - سقبا
جمعة أحمد الحرح - حلب - معارة الأرتيق
محمد يحيى بكريش - حلب 
أنور حاج لطوف - إدلب - إدلب المدينة
عبد العزيز دعدوش - حمص - الوعر
محمد موسى - اللاذقية - سلمى
عمر حسين التيم - ريف دمشق - جيرود
أبو أحمد الحموي - حماة 
وسام محمد الحسين العمر - حماة - الجلمة
حازم السفرجي - حمص - القصور
عبد الرحمن دبدوب - حمص - القصور
 

 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- الهيئة العامة للثورة السورية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- حلب نيوز
- الجزيرة نت
- مرآة الشام
- الدرر الشامية
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- وكالة الأناضول
- الشرق الأوسط
- روسيا اليوم
- السياسة
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع