..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار يوم الأربعاء 9-11-2011م

أسرة التحرير

9 نوفمبر 2011 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 892

أخبار يوم الأربعاء 9-11-2011م

شـــــارك المادة

درعا:
واصلت قوات الأسد إطلاق النار عشوائيا من مضادات الطيران والرشاشات والأسلحة المتنوعة، استهدفت بذلك بعض الأحياء والمنازل، والمتظاهرين الذين خرجوا للمطالبة بالحرية، حيث انطلقت مظاهرات حاشدة في إنخل ودرعا وجاسم والقصور وداعل وغصم والنعيمة وكحيل ودرعا البلد والصنمين والمليحة الشرقية وغيرها هتفت بإسقاط النظام ونصرة المناطق الجريحة، فيما شنت قوات الأسد عليهم هجمات شرسة واعتقلت عددا من الأهالي واقتحمت بلدة نوى وصيدا وسط إطلاق نار كثيف أدى إلى سقوط عدد من الأهالي قتلى وعدد من الجرحى.
دمشق:
في كثافة أمنية كبيرة انتشرت قوات الأسد في حي القدم، والميدان وغيرها وهاجمت الأهالي والمتظاهرين، فيما خرجت مظاهرات حاشدة هتفت بإسقاط النظام الأسدي ونصرة المناطق السورية وذلك في حي القدم والميدان وقرية حوش والمزة وبرزة وغيرها في ظل الحركة الأمنية التي أطلقت النار عليهم وقتلت قرابة عشرة من الأهالي في أحياء متفرقة مع إصابات خطيرة في حي العسالي، واعتقلت عدد من المواطنين.
ريف دمشق:
انطلقت مظاهرات حاشدة في حرستا ودوما مضايا والزبداني ومعربا والكسوة وغيرها في عدد من الشوارع والأحياء فهتفت بإسقاط النظام ونددت بالمجازر الأسدية، فلقيت هجمات شرسة واختطافات واعتقالات للمدنيين من قبل قوات الأسد وشهدت الأحياء انتشارا مكثفا لقوات الأمن والجيش والشبيحة وتمت محاصرة بعض المساجد التي تخرج في مظاهرات، وداهمت العديد من المنازل في المعظمية ودوما وغيرها.
حمص:
دوت انفجارات ضخمة في تلبيسة والقصير والبياضة وغيرها من الأحياء تزامنا مع إطلاق النار بكثافة في الأحياء والشوارع، فيما داهمت قوات الأمن الخالدية وحي الشماس واقتحمت عددا من المنازل واعتقلت بعض الأهالي، وتحركت الدبابات في بعض الشوارع لتخويف المدنيين.
وانطلقت مظاهرات حاشدة في الحولة والقريتين والملعب والوعر والغوطة والقصور وجورة الشياح والخالدية والبياضة وغيرها للمطالبة بالحرية والمعتقلين، وتم تطويف العديد من الأحياء كبابا عمرو والشماس والخالدية والبياضة ودير بعلبة وباب الدريب وباب السباع وحمص القديمة واعتقال ما يقارب 200 شخص وتم تجمعيهم قرب حاجز دوار القاهرة وضربهم وإهانتهم، مع فرض حظر تجول في عدد من المناطق وانتشار للقناصة على أسطح البنايات.
حماه:
ارتفعت أصوات التكبير والهتافات المطالب بالحرية في حي الأربعين وجنوب الملعب وحي كازو والعليليات والجراجمة وطيبة الإمام وسلمية وسهل الغاب وحي باب قبلي وغيرها، فيما قابلتها قوات الأسد بالرصاص ولاحقت العديد من الأهالي واعتقلتهم وأطلقت الغازات المسيلة للدموع، وانتشرت القناصة وفق عدد من المباني المحيطة بساحة العاصي.
حلب:
خرج أحرار عندان وتل رفعت وحلب الجديدة وعين العرب والصاخور ومارع وغيرها، في مظاهرات حاشدة نصرة لحمص المنكوبة وكافة المدن المحاصرة وطالبوا بإسقاط النظام، وانطلق وفد من ضباط الأمن وأعضاء كبار في الحزب إلى مارع للحوار مع أهل المدينة، فرد أهل مارع بأن مطلبهم الوحيد هو إسقاط النظام.
إدلب:
شنت قوات الأسد في جسر الشغور حملة مداهمات لعدد من البيوت وتحركت سيارات الأمن في الشوارع، وتم اعتقال عدد من الأهالي، وانتفض الأهالي في مظاهرات حاشدة خرجت من سرمين وقرية النيرب وسراقب وكفرومة ومعرة النعمان وأرمناز وغيرها، فطالبوا بإسقاط النظام وإسقاط هيئة التنسيق الأسدية وبالحظر الجوي، فما قامت قوات الأسد بإطلاق نار كثيف من الحواجز الشرقية في خان شيخون، ونشر المدرعات والآليات وزرع القناصة على سطحه وتمركزت عناصر أمنية في المركز الثقافي، ورصد مقتل عدد من الأهالي.
دير الزور:
في حادثة بشعة اقتحمت قوات الأسد المشافي واختطفت المصابين منها في البوكمال، وشنت حملة مداهمات في شارع المعري وسط إطلاق نار كثيف، مع قطع التيار الكهربائي عن بعض الأحياء، فيما نزلت جميع القوات العسكرية التي في مطار الحمدان في البوكمال إلى مركز المدينة مصحوبة بالآليات، وانتشرت المليشيات الأمنية والشبيحة في عدة أحياء، وحلق الطيران على ارتفاع منخفض في سماء البوكمال تزامنا مع دوي انفجارات قوية.
وفي هذه الأوضاع خرج الأهالي في مظاهرات حاشدة من حي العرضي والبوكمال والشحيل والموحسن والجبيلة وغيرها من عدد من الشوارع، نصرة للبوكمال ومطالبة بإسقاط النظام وإعدام بشار.
  اللاذقية:
دوت انفجارات عنيفة في اللاذقية – حي القصور وقنينص وغيرها، وشنت قوات الأسد حملات عشوائية لاعتقال المواطنين في الصليبة والسكنتوري والرمل الجنوبي وجبلة وغيرها، ردا على مظاهرات حاشدة قام بها الأهالي في حي القصور والحفة وجبلة حي العزي والرمل الجنوبي وغيرها هتفت بإسقاط النظام الأسدي، وأيضا داهمت العديد من المنازل في الرمل الجنوبي حي الغراف والمخيم والطلائع.
الرقة:
انطلقت مظاهرات راعئة في الرقة من شارع أبو الهيس وشارع 23 شباط، هتف المتظاهرون فيها للحرية وإسقاط النظام، ونصرة المناطق الجريحة.
الحسكة:
انطلقت مظاهرات رائعة من الحسكة في حي المفتي؛ نصرة لحمص والمدن المحاصرة، وطالب المتظاهرون بالحرية وإسقاط نظام بشار.
طرطوس:
شهدت بانياس انتشاراً مكثفا لسيارات ودوريات الأمن في الشوارع لترهيب الأهالي، وقمع ومنع أي مظاهرة يخرج بها الأحرار ضد النظام الغاشم.
على صعيد خارجي:
في القاهرة منع عدد من المتظاهرين السوريين بعض قيادات المعارضة السورية من دخول مقر الجامعة العربية، فيما قطع مجموعة من الشباب اللبنانيين الطريق الدولي الذي يربط لبنان بسوريا عند المعبر الحدودي؛ احتجاجا على قرار الهيئة العليا للإغاثة بعدم تغطية تكاليف الجرحى السوريين الذين ينقلون إلى المشافي اللبنانية، إلا في الحالات القصوى، ووصف الشبان الذين قطعوا الطريق لأكثر من ساعة قرار الهيئة بالجائر، مهددين بتصعيد تحركهم ما لم يتراجع مجلس الوزراء اللبناني عن هذا القرار ويلزم الهيئة العليا للإغاثة بتغطية نفقات علاج الجرحى السوريين.
بعض من عرفت أسماؤهم من ضحايا العدوان الأسدي:
محمد إبراهيم عيش
أكرم عبدو شاقوقه
أحمد العبد
أحمد خلوف
أحمد صدام عياش
أنيس الدقس
بلال محمود البرازي
حسام قاسم ابو صلوع
خليل كوكش
رضوان جميل حمشو
طارق التركماني
عبد الله إبراهيم عبد الله الخطيب
علي عمر العرب
فيصل البواب
محمد الأحمد
محمد عبد الحميد الظاظا
مضر شريف الحسين
ناصر رشيد الصالح
هيثم البواب
وسام الشايب
وسيم كيكار
وليد العلي
يعقوب إبراهيم الكسار
بسام عبد الكريم باره
ماهر عبد الكريم بارة
بهجت كريم
ربيع غرة
حسن حسين القاسم

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..