..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

أميركا تؤكد ضلوع نظام الأسد في هجوم كيماوي جديد في إدلب، كيف سيكون ردها؟

أسرة التحرير

27 سبتمبر 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 110

أميركا تؤكد ضلوع نظام الأسد في هجوم كيماوي جديد في إدلب، كيف سيكون ردها؟

شـــــارك المادة

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تورط نظام الأسد في هجوم كيماوي جديد في مدينة خان شيخون جنوب إدلب خلال شهر أيار الماضي.

وقال الوزير الأمريكي خلال مؤتمر صحفي في نيويورك أمس الخميس، إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في هجوم في مايو أيار خلال الحملة على محافظة إدلب.

وأضاف بومبيو "نظام الأسد مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية... اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في 19 مايو".

وتوعد بومبيو بالرد على النظام السوري، قائلًا "لن نتسامح مع أولئك الذين يُخفون مثل هذه الفظائع"، وتابع قائلاً: "اعلموا أن الرئيس ترامب لا يدخر جهدا في حماية العالم من استخدام الأسلحة الكيماوية".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في مايو-أيار الماضي أنها تلقت عددا من التقارير تبدو حول ضلوع نظام الأسد في هجوم كيماوي جديد شمال غرب سوريا، لكنها لم تصل لاستنتاج قاطع بأن نظام الأسد استخدمت أسلحة كيماوية.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيم جيفري وقتها للصحفيين إن أربعة أشخاص أصيبوا في هجوم مايو أيار وإن رد واشنطن سيكون متناسبا، لكنه امتنع عن ذكر تفاصيل.

وقال جيفري ”في ضوء سجل ما يحدث إذا استخدمت أسلحة كيماوية خلال عهد إدارة ترامب، من الصعب حقا الاعتقاد بأن شخصا ما سيكون أحمق بما يكفي ليفعل ذلك دون الحصول على إذن من جهات رفيعة المستوى".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع