..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الخميس- وفد تركي يلتقي ناشطين سوريين بخصوص إدلب، وقافلة مساعدات أممية تدخل مخيم الركبان -(5-9-2019)

أسرة التحرير

5 سبتمبر 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 101

حصاد أخبار الخميس- وفد تركي يلتقي ناشطين سوريين بخصوص إدلب، وقافلة مساعدات أممية تدخل مخيم الركبان -(5-9-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

وفد تركي يجتمع بناشطين سوريين بخصوص إدلب:

عقد وفد تركي رفيع المستوى اجتماعاً مع عدد من الناشطين السوريين في الشمال السوري، لمناقشة مستقبل محافظة إدلب، بعد يوم من تحذير الرئيس التركي من أن تواجه المحافظة مصيراً مشابهاً لمحافظة حلب التي سقطت أواخر 2016.

ونقلت صحيفة "عنب بلدي" عن الناشط الإعلامي "محمود طلحة" قوله إن الاجتماع جرى أمس، الأربعاء 4 من أيلول، عند الحدود السورية- التركية، بحضور وفد تركي رفيع المستوى، وناشطين سوريين من الداخل والخارج.
وأوضح الناشط الإعلامي أن الوفد أكد عدم تخلي تركيا عن مدينة إدلب، إضافة إلى عدم الاعتراف خلال اللقاءات مع الروس بما حصل في ريف حماة الشمالي ومدينة خان شيخون، كونه مناقضًا لاتفاق سوتشي.

وبحسب الناشط الإعلامي الذي حضر الاجتماع، فإن الوفد التركي أشار إلى أن كل ما يشاع حول عقد صفقات ومقايضات وتنازلات بما يخص إدلب، لا أساس له من الصحة، كما شدد على "عدم قبول تركيا بفتح الطريق الدولي دمشق- حلب بالقوة، وتحت سياسة الأمر الواقع، إلى جانب عدم سحب نقاط المراقبة التركية التي نشرتها تركيا في الشمال السوري".

وحول وقف إطلاق النار القائم حاليًا في إدلب، نفى الوفد التركي، وفق الناشط الإعلامي، أن يكون مؤقتًا، مشيرًا إلى أن القمة الثلاثية بين الزعماء التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، والإيراني، حسن روحاني، التي ستعقد في أنقرة الأسبوع المقبل، ستكون مهمة بالنسبة للسوريين. (نور سورية)

شحنة معدات لوجستية جديدة إلى "قسد":

دخلت، مساء أمس الأربعاء، قافلة معدّات لوجستية أمريكية إلى مناطق سيطرة ميلشيا قسد شرقي سوريا.
ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية قولها إن "القافلة المكونة من نحو 60 شاحنة ضمت سيارات نقل، و حواجز إسمنتية، ومولدات، وآلات حفر".
وبحسب المصادر فإن المستلزمات التي تحملها القافلة أرسلت إلى المعسكرات والقواعد العسكرية في مناطق سيطرة قسد. (نور سورية)

صالح مسلم: سننسحب 5 كم عن الحدود ولن يدخل أي جندي تركي للمنطقة الآمنة:
قال "صالح مسلم"، الرئيس المشترك للجنة العلاقات الخارجية في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بسوريا، بأن أي جندي تركي لن يدخل المنطقة الآمنة المتفق عليها بين واشنطن وأنقرة.
وأضاف مسلم خلال اجتماع مع العشائر العربية في منطقة تل أبيض بشمال سوريا، إن "قواتهم ستنسحب من المناطق الحدودية لمسافة 5 كيلومترات"، مضيفا أن "مجالسهم المحلية ستتولى حماية المنطقة وبسط الأمن فيها، ولن يدخل جندي تركي واحد إلى تلك المنطقة".
ولفت إلى أن "الاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، لا يتعلق بإنشاء (المنطقة الآمنة)، بل هو بروتوكول يهدف لحماية المناطق الحدودية".(شبكة شام)

الوضع الإنساني:

قافلة مساعدة أممية تدخل مخيم الركبان:

دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان الحدودي مع الأردن، بعد وعود تلقتها إدارة المخيم المحاصر، من قوات النظام السوري وروسيا.

وقال قائد فصيل “جيش مغاوير الثورة”، مهند الطلاع، المسؤول عن حماية المنطقة، اليوم الخميس 5 من أيلول، إن قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من نحو 24 شاحنة، مقدمة من الأمم المتحدة، دخلت الركبان برفقة “الهلال الأحمر السوري”.

وأضاف الطلاع، في حديث لعنب بلدي، أن الشاحنات محملة بمواد غذائية، تعادل ثلاثة آلاف سلة غذائية، من المخطط توزيعها على النازحين في الأيام الخمسة المقبلة.

وأضح الطلاع أنه بعد الانتهاء من توزيع المساعدات الغذائية، سيتم فتح الباب لنقل النازحين حسب رغبتهم، إلى مناطق النظام السوري، ليتم توزيع مساعدات خدمية على النازحين المتبقين في المخيم.

ورافق القافلة فصيل “جيش مغاوير الثورة”، بحسب الطلاع، وأمّن الحماية لها خلال مرورها في منطقة “الـ 55 كم”، لتدخل الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية إلى المخيم. (عنب بلدي)

المواقف والتحركات الدولية:

روسيا تتهم "الغرب" بتطوير الطائرات المسيرة التي تهاجم قواعدها في سوريا:

ألمحت روسيا إلى احتمال ضلوع جهات غربية بتطوير الطائرات المسيرة التي تستخدم في الهجوم على قواعدها في سوريا.

وقال نائب وزير الخارجية "أوليغ سيرومولوتوف"، إن "الطائرات المسيرة التي يستخدمها المسلحون لمهاجمة الأهداف الروسية في سوريا ليست مصنعة يدويا، ويتحدث الخبراء عن استخدام تكنولوجيا غربية"

وأوضح المسؤول الروسي -خلال حديثه في المؤتمر الدولي الثاني- أن بلاده ترى "أنه من الضروري وضع تدابير قانونية وتكنولوجية لمكافحة استخدام المركبات الجوية غير المأهولة من قبل الإرهابيين" وفق تعبيره.

وأضاف قائلاً: "نحن نسجل بانتظام الاستخدام المكثف لهذه التقنية لتنظيم هجمات على القواعد الروسية في سوريا. وفي الوقت نفسه، فإن بنية الطائرات المسيرة ليست حرفية. يشير الخبراء إلى أن ... تجربة الخبراء الغربيين مستخدمة في هذا المجال".(نور سورية)

أردوغان: هدفنا توطين نحو مليون لاجئ سوري في "المنطقة الآمنة":

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ بلاده مصممة على بدء تنفيذ وإنشاء المنطقة الآمنة شرقي نهر الفرات بحلول نهاية الشهر الجاري.

وأضاف أردوغان، في كلمة أمام مسؤولي حزبه "العدالة والتنمية"، اليوم الخميس، أنّ "تركيا مصممة على إنشاء المنطقة الآمنة، وستفعل ذلك بمفردها إذا لم يكن هناك اتفاق مع الولايات المتحدة على ذلك، بحلول نهاية الشهر الجاري".

من جهة ثانية، هدد الرئيس التركي بالسماح للاجئين السوريين بمغادرة تركيا متوجهين إلى الدول الغربية، ما لم يتم إنشاء “منطقة آمنة” داخل سوريا قريبًا، وتساءل قائلاً: "هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟".

وتابع في السياق ذاته: "لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك".

وأوضح أردوغان أنّ هدف بلاده "توطين ما لا يقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول 450 كيلومترا من الحدود مع سورية".(نور سورية)

الاتحاد الأوروبي يؤكد ضرورة إيقاف هجمات النظام وحلفائه شمالي سوريا:

شدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة إيقاف هجمات نظام الأسد وحلفائه على البنى التحتية المدنية شمالي سوريا، وأكد أنه لا يمكن تبريرها تحت أي ظرف.

وأوضحت المفوضية الأوروبية في بيان للأناضول، أن المعارك شمالي سوريا "زادت بشكل صادم"، وأعربت عن قلقها إزاء هجمات النظام وحلفائه على البنى التحتية المدنية كالمدارس والمرافق الصحية والمائية.

وأكدت المفوضية ضرورة إيقاف تلك الهجمات، كما لفتت إلى أن المعارك في سوريا تسببت في وقوع عدد كبير من القتلى، وأن الشعب السوري عانى الكثير جراء ذلك.

وقالت: " لا يمكن تبرير الهجمات العشوائية وتدمير البنية التحتية المدنية بأي ظرف من الظروف، ونذّكر جميع أطراف النزاع بضرورة الامتثال للقانون الدولي الإنساني، وإيصال المساعدات الإنسانية لكافة المدنيين المحتاجين دون أي عوائق".

وأضافت :" ننتظر من النظام السوري وضامني أستانة أن يفوا بمسؤولياتهم وتعهداتهم فورًا وضمان حماية المدنيين بأقرب وقت"، وجددت موقف الاتحاد الأوروبي بضرورة محاسبة جميع مرتكبي جرائم حرب وضد الإنسانية. (نور سورية)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..