..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الاثنين - روسيا ترتكب مجزرة مروعة في معرة النعمان، وثلاثة انفجارات تضرب مناطق درع الفرات شمال حلب -(22-7-2019)

أسرة التحرير

22 يوليو 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 257

حصاد أخبار الاثنين - روسيا ترتكب مجزرة مروعة في معرة النعمان، وثلاثة انفجارات تضرب مناطق درع الفرات شمال حلب -(22-7-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

غارات روسية توقع مجزرة في معرة النعمان:

ارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة جديدة اليوم الاثنين، إثر استهدافه السوق الشعبي في مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب بالصواريخ.

وأفاد المركز الأعلامي في إدلب، بأن عشرين شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، فيما أصيب العشرات بجروح، جراء استهداف طيران الاحتلال الروسي مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب بالصواريخ.

وبحسب مصادر متطابقة فإن الطيران الروسي نفذ غارات عنيفة ومتتالية على السوق الشعبي وسط معرة النعمان، ما أدى إلى وقوع مجزرة مروعة راع ضحيتها العشرات، من بينهم عنصر من الدفاع المدني.

وأوضحت المصادر أن غارة مزدوجة استهدفت فريق الدفاع المدني أثناء قيامه بانتشال المدنيين من تحت الأنقاض، ما أدى إلى ارتقاء المتطوع "أمير البني".

من جهة أخرى، تداول ناشطون صوراً تظهر الدمار الكبير الذي لحق بالأبنية السكنية والمحال التجارية، حيث أتى الدمار على حارة كاملة وأدى إلى خسائر مادية كبيرة في الأبنية والممتلكات.

هذا، ومن المتوقع ارتفاع حصيلة ضحايا المجزرة نتيجة وجود عالقين تحت الأنقاض، إضافة إلى خطورة بعض المصابين.

وفي السياق شن طيران الحربي لنظام الأسد غارات جوية على بلدات كفر سجنة ومعرزيتا وكنصفرة وكفروما جنوبي إدلب، كما استهدفت ميلشيات النظام محيط بلدة بداما بقذائف مدفعية ما أدى إلى ارتقاء شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح. (نور سورية)

فصائل الثوار تعلن استهداف مواقع الأسد والروس بريف حماة:
أعلنت فصائل الثوار في الشمال السوري حملة قصف صاروخية مكثفة على مواقع قوات الأسد والروس في ريف حماة، ردًا على المجازر التي تطال المدنيين في إدلب.

وقالت “الجبهة الوطنية للتحرير”، التابعة لغرفة عمليات “الفتح المبين”، اليوم الاثنين 22 من تموز، إن “حملة قصف مكثفة على مواقع وتجمعات عصابات الأسد ومعسكرات الاحتلال الروسي في ريف حماة بصواريخ غراد”.

وأضاف الفصيل عبر “تلغرام” أن الحملة تأتي “ردًا على المجازر التي ترتكبها طائراتهم بحق أهلنا المدنيين”، معلنًا سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد بعد استهداف تجمعاتهم بالصواريخ. (عنب بلدي)

قتلى وجرحى بانفجارات شمال وشرق حلب و"غضب الزيتون" تتبنى:

قُتل شخص، وأصيب نحو 14 آخرين، اليوم الاثنين، بعدة انفجارات في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وقال مراسل "داماسكي"، إن موظف إغاثة قُتل وجُرح 14 آخرين، إصابات بعضهم خطيرة، بثلاثة انفجارات في كل من جرابلس واعزاز وأخترين.

ففي بلدة أخترين شمال حلب، قتل الشاب "يوسف العمر" الموظف بمنظمة ihh الإغاثية التركية، وجرح أربعة أشخاص، بينهم طفل، بانفجار دراجة نارية مفخخة بالقرب من حاجز للكومندوس.

وفي جرابلس شرق حلب، انفجرت دراجة نارية مفخخة وسط سوق المدينة، مخلفةً أكثر من 10 إصابات، إصابة بعضهم خطيرة.

وعلى طريق جازر بالقرب من البحوث العلمية بمدينة اعزاز شمال حلب، انفجرت عبوة ناسفة مستهدفة سيارة لقوى الأمن العام والشرطة، مخلفة أضرارًا مادية. (وكالة داماسكي)

تعزيزات عسكرية أمريكية تصل إلى شرق الفرات:

وصلت ليلة أمس الأول السبت تعزيزات عسكرية أمريكية إلى مناطق شرقي الفرات، بالتزامن مع حشود للجيش التركي على الحدود مع سوريا.

وأفادت مصادر محلية بأن رتلاً عسكرياً أمريكياً ضخماً وصل عبر معبر سيمالكا الحدودي بين سوريا وإقليم كردستان العراق، ثم اتجه إلى القاعدة الأمريكية في بلدة تل بيدر بريف الحسكة.

وأضافت: أن التعزيزات شملت أكثر من مائة آلية توزعت على العربات المدرعة والحاويات المغلقة والمعدات الهندسية، مشيرةً أيضاً إلى وصول رتلين أمريكيين مشابهين خلال الأيام القليلة الماضية.

وتأتي هذه التعزيزات مع وصول أخرى تركية مشابهة إلى الحدود مع سوريا يوم أمس الأحد، والتي تضمنت مدافع ثقيلة ودبابات وذخائر. (نداء سوريا)

الوضع الإنساني:

ولاية إسطنبول توضح الإجراءات التي ستتخذها بحق السوريين المخالفين:

أصدرت ولاية إسطنبول بياناً أوضحت خلاله الخطوات التي تقوم بها لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى مدينة إسطنبول، والإجراءات التي ستتخذها ضد من لا يحمل وثيقة تسمح له بالإقامة في الولاية بشكل رسمي.

وبحسب البيان الذي ترجمه إلى العربية موقع نور سورية، فإن السلطات المختصة ستقوم بالتدقيق على وثيقة "إذن السفر" في المطارات ومحطات الحافلات والقطارات وفي كل الطرق العامة ووسائط النقل، كما أنها ستتخذ إجراءات بترحيل كل من لا يملك إذن سفر إلى المحافظات المسجلين فيها.

وأوضح البيان أن الولاية أعطت السوريين -الذين يحملون بطاقة حماية مؤقتة صادرة عن ولاية غير إسطنبول لكنهم يعيشون في إسطنبول- أعطت هؤلاء مهلة حتى 20 أغسطس/آب القادم لمغادرة إسطنبول والعودة إلى ولاياتهم، وإلا سيتم ترحيلهم إلى الولايات التي سجلوا فيها وفق ما جاء في البيان.

ونوّهت ولاية إسطنبول -في بيانها- إلى أنها ستقوم بترحيل الأشخاص الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة (ليس لديهم كيملك أو قيد) إلى الولايات المحددة من قبل وزارة الداخلية، مشيرة في الوقت نفسه إلى إغلاق باب التسجيل لاستصدار بطاقة الحماية المؤقتة في ولاية إسطنبول.

وحثّ البيان الأجانب المقيمين في ولاية إسطنبول بطريقة شرعية -بمن فيهم السوريين- على حمل جواز السفر أو هوية الحماية المؤقتة لإبرازها حين الطلب أمام الجهات المختصة التي تقوم بالتفتيش، وذلك تفادياً لحدوث أي ظلم بحقهم. (نور سورية)

منسقو الاستجابة” يصدر تقريرًا عن عدد الضحايا في منطقة خفض التصعيد:
أصدر فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري، الاثنين 22 تموز، تقريرًا أحصى فيه أعداد الضحايا المدنيين الذين قضوا الأسبوع الماضي جراء قصف النظام وروسيا على الشمال السوري.

وبين التقرير أن عدد القتلى بلغ 43 شخصًا، بينهم ثمانية أطفال، ليكون عدد القتلى خلال الحملة العسكرية الممتدة منذ 2 شباط الماضي، 1010 بينهم 281 طفلاً، إذ كان العدد الأكبر في محافظة إدلب 805 قتلى بينهم 244 طفلاً.

وقتل صباح اليوم 20 مدنيًا، بينهم المتطوع في الدفاع المدني، أمين البني، وأصيب أكثر من 50 آخرين، جراء سلسلة غارات جوية نفذها طيران النظام وروسيا على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وبيّن التقرير أن الخسائر التي خلّفها القصف، بلغت 466 مليون دولار أمريكي، متوزّعة على المنشآت الطبية والخدمية ومراكز الدفاع المدني وغيرها من المرافق الحيوية والبنى التحتية في المناطق التي تعرضت للقصف في أرياف حماة وإدلب وحلب.

بدء دخول الحجاج السوريين إلى تركيا استعدادًا للتوجه إلى مكة:

بدأ الحجاج السوريون الدخول إلى الأراضي التركية عبر المعابر الحدودية، قبل التوجه إلى الأراضي المقدسة لأداء شعائر الحج.

وعبر معبر باب الهوى، الذي يصل محافظة إدلب بتركيا، دخلت قافلتان من الحجاج في الأيام الماضية، آخرها يوم السبت الماضي، على أن تليها دفعات أخرى في الأيام المقبلة.

وفي حديث لعنب بلدي، قال مدير المكتب الإعلامي في “باب الهوى”، مازن علوش، إن قرابة 1500 حاج دخلوا عبر المعبر إلى الأراضي التركية، على أن تستمر عملية المغادرة حتى يوم 2 من آب المقبل.

وأضاف علوش اليوم، الاثنين 22 من تموز، أنه من المتوقع مغادرة خمسة آلاف و300 شخص عبر “باب الهوى”، بينما ستبدأ عودتهم في 20 من آب ولغاية الخامس من أيلول المقبل. (عنب بلدي)

المواقف والتحركات الدولية:

أوغلو يلوح بعملية عسكرية: جيفري يحمل مقترحات جديدة بشأن شرق الفرات:
هدد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بشن عملية عسكرية في شرق الفرات في حال لم تنشأ المنطقة الآمنة.

ووجه جاويش أوغلو في لقاء مع قناة “TGRT Haber”، الاثنين 22 من تموز، رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بأنه في حال لم تنشأ المنطقة الآمنة وتطرد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) من المنطقة، فإن تركيا ستشن عملية عسكرية.

وقال أوغلو إن تركيا أنشأت فريق عمل مع أمريكا من أجل المنطقة الآمنة، لكن من دون خطوات ملموسة، مضيفًا أن الهدف من الفريق وضع خطة لإخراج القوات الكردية من المنطقة.

ويتزامن ذلك مع وصول المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، إلى تركيا، من أجل بحث المنطقة الآمنة مع المسؤولين الأتراك.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، أمس، جاء فيه أن جيفري وصل إلى تركيا، لإجراء مباحثات مع الجانب التركي يومي 22 و23 من تموز الحالي .(عنب بلدي)

قائد “قسد” يستقبل قياديًا بارزًا في “التحالف:

وصل قيادي بارز في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية إلى مناطق شرق سوريا والتقى قائد “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد)، مظلوم عبدي (كوباني).

ويتزامن وصول القيادي في التحالف مع التحركات التركية والأمريكية الخاصة بالمنطقة الآمنة على الحدود، والتي تطلب الأولى إنشاءها لإبعاد خطر “قسد”، المتهمة من قبلها بالتبعية لـ”حزب العمال الكردستاني” (pkk).

ونشر المسؤول الإعلامي في “قسد”، مصطفى بالي، صورًا عبر “تويتر” اليوم، الاثنين 22 من تموز، من لقاء مظلوم عبدي، والجنرال كينيث ماكينزي، قائد المنطقة الوسطى في القيادة المركزية للتحالف الدولي.

وأضاف بالي أن هدف اللقاء مناقشة التطورات والخطوات الرامية إلى تحسين العلاقات، والحملة المشتركة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال وشرق سوريا. .(عنب بلدي)
روسيا تنفي استهداف السوق الشعبي في معرة النعمان:
نفت روسيا استهداف طائراتها الحربية لسوق شعبي في معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ردًا على توثيق المنظمات الإنسانية لمجزرة جراء استهداف جوي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، نقلته قناة “روسيا اليوم”. اليوم الاثنين 22 من تموز، إن المعلومات الواردة حول شن روسيا ضربات جوية على سوق شعبية في معرة النعمان جنوبي إدلب “خبر زائف”.

وجاء في البيان، “ادعاءات ممثلين مجهولي الهوية من تنظيم الخوذ البيضاء الممول من قبل بريطانيا والولايات المتحدة بشأن شن طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية ضربة على سوق في بلدة معرة النعمان بمحافظة إدلب ليست إلا خبرًا زائفًا”.

وأضافت الوزارة الروسية، “لم ينفذ طيران القوات الجوية الفضائية الروسية أي مهمات في هذه المنطقة بالجمهورية العربية السورية”، بحسب تعبيرها.(عنب بلدي)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..