..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار الثلاثاء- مصر ترهن عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية باتخاذ إجراءات، والمجلس الإسلامي يحذر من محاولات تأهيل الأسد -(8-1-2019)

أسرة التحرير

8 يناير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 100

نشرة أخبار الثلاثاء- مصر ترهن عودة النظام السوري إلى الجامعة العربية باتخاذ إجراءات، والمجلس الإسلامي يحذر من محاولات تأهيل الأسد -(8-1-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

بيانات الثورة:

الإسلامي السوري يحذر من عواقب محاولات "تأهيل الأسد":

حذّر المجلس الإسلامي السوري -في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء- من المحاولات الرامية إلى تعويم نظام الأسد بهدف إعادة تأهيله.

وعبر المجلس عن قلقه من سعي بعض الأطراف العربية إلى دعوة نظام الأسد إلى القمة العربية المقبلة في تونس، وكذلك الأخبار التي تتحدث عن دعوة هذا النظام إلى القمة الاقتصادية المقبلة في بيروت.

ودعا البيان الملوك والرؤساء العرب إلى عدم تغيير مواقفهم تجاه نظام الأسد المجرم، مؤكداً أن هذا الأخير "سلّم سوريا عسكرياً وثقافياً وسياسياً لإيران، وإن إعادته إلى مقعد سوريا في الجامعة العربية هو تقوية لإيران المحتلة وتهديد للجامعة العربية من داخل حصونها".

وناشد البيان القادة العرب بعد التنكر لدماء مئات آلاف الشهداء الذين قتلهم النظام المجرم ومئات الآلاف المعتقلين والمعتقلات الذين لايزالون يعذبون أشد العذاب في سجون طاغية العصر، وبملايين المهجرين الذين شردهم هذا النظام بقصفه وإجرامه".

كما طالب المنظمات والمؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية المدنية "بتحمل مسؤوليتها تجاه الشعب السوري وحقوقه المشروعة، والوقوف في وجه محاولات إعادة تأهيل النظام المجرم في سوريا".

الوضع العسكري والميداني:

"جيش النصر" يؤكد التزامه بالنفير العام ضد "تحرير الشام":

أعلن فصيل "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر التزامه الكامل بالقرارات الصادرة عن القيادة العامة للجبهة الوطنية للتحرير.

وأكد الفصيل في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء التزامه "بكامل القرارات الصادرة عن الجبهة الوطنية باعتبارنا أحد مكوناتها الرئيسة، وجزءاً من جسدها الواحد".

كما أكد الفصيل التزامه بقرار النفير العام ضد هيئة تحرير الشام الذي أصدرته الجبهة مؤخراً، مشدداً في الوقت نفسه على "استعداده لصد أي عدوان أو بغي أو تقدم لقوات النظام على أي محور من محاور رباط الجبهة الوطنية للتحرير".  

الوضع الإنساني:

قرار تركي يسمح بإعادة تفعيل "الكيملك" للسوريين الذين سلّموها على المعابر:

أصدرت المديرية العامة لدائرة الهجرة والأجانب التابعة لوزارة الداخلية التركية، قراراً يقضي بإعادة تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك) للسوريين الذين سلموها على المعابر، ثم دخلوا بطريقة غير شرعية.

ويشمل القرار السوريين الذي قاموا بتسليم بطاقاتهم قبيل دخولهم إلى سوريا في إجازة العيد، دون أن يعودوا خلال المهلة المحددة، ما استدعى دخولهم إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

ووفقاً لنص القرار الصادر يوم أمس الاثنين، فإن دائرة الهجرة ستجري مقابلات فردية مع هؤلاء الأشخاص للوقوف على وضعهم وستعمل على التحقق من سجلاتهم، ثم سيتم تفعيل الكيملك الخاص بهم في حال ثبت عدم وجود أي مشكلات أمنية بحقهم.

ويعطي القرار الأولوية للأشخاص الذين هم بحاجة فعلية لامتلاك بطاقة الحماية المؤقتة، ومن بينهم المرضى ومن بحاجة للعلاج وكبار السن والنساء والأطفال، بالإضافة إلى العائلات التي تعتمد على معونات الهلال الأحمر التركي، والأشخاص الذين تتطلب ظروف عملهم التنقل بين المحافظات التركية.

الداخلية التركية تكشف عدد السوريين الذين حصلوا على الجنسية:

كشف وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عن عدد اللاجئين السوريين الذين حصلوا على الجنسية التركية الاستثنائية.

وقال الوزير التركي خلال مقابلة مع قناة HABER TURK يوم الأحد الماضي، إن عدد السوريين الحاصلين على الجنسية التركية بلغ 76343 سوريًا.

وأوضح "صويلو" خلال حديثه أن الحكومة التركية منحت 36 ألف سوري بالغٍ بالإضافة إلى حوالي 40 ألفًا من عائلاتهم الجنسية التركية.

وبحسب الوزير التركي فإن من بين المجنسين 5292 معلمًا و1432 مهندسًا و743 طبيبًا و732 تقنيًا و543 صاحب عمل و427 مديرًا و396 تاجرًا و392 محاسبًا ومحاميًا وصيدليًا وغيرهم من أصحاب المهن والشهادات العلمية.

المواقف والتحركات الدولية:

مصر تدعو "نظام الأسد" لاتخاذ إجراءات للعودة إلى الجامعة العربية:

دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري نظام الأسد إلى اتخاذ "إجراءات" من أجل العودة لجامعة الدول العربية.

وقال شكري في مؤتمر مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، اليوم، الثلاثاء: "هناك حاجة لأن تتخذ الحكومة السورية عددًا من الإجراءات التي تؤهلها للعودة إلى الجامعة".

وأوضح شكري أن الإجراءات يجب أن تكون ضمن قرار مجلس الأمن 2254، وضمن الإطار السياسي الذي يرعاه مبعوث الأمم المتحدة في محادثات جنيف.

وأشار شكري إلى أنه عندما يتم ذلك يمكن الحديث عن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، لكن حاليًا الأمور على وضعها ولا يوجد أي تغيير وليس هناك ما يؤهل النظام للعودة.

وبخصوص حضور نظام الأسد للقمة الاقتصادية المزمع عقدها في بيروت أواخر يناير الجاري، قال شكري: "أنا لست على علم بحضور سوريا القمة الاقتصادية، وهذا أمر مرهون بقرار من مجلس الجامعة، ويوافق عليه القادة مجتمعين".

أردوغان: عملية "شرق الفرات" باتت وشيكة:

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستبدأ -قريباً جدا- التحرك ضد الميلشيات الانفصالية داخل الأراضي السورية.

وقال أردوغان في كلمة له اليوم أمام الحزب الحاكم: "سنبدأ قريبا جدا التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية، وإذا حاولت تنظيمات إرهابية أخرى عرقلة كفاحنا، فإنه واجب علينا القضاء على هذه التنظيمات أيضا".

وأوضح الرئيس التركي أن التحضيرات الجارية لإطلاق عملية "شرق الفرات" أوشكت على الانتهاء، مشيراً إلى أن بلاده: "هي التي تحملت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سوريا، وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي".

آراء المفكرين والصحف:

افتراضات عربية خاطئة في تعويم الأسد

الكاتب: غازي دحمان
سيكون رائعاً إذا لم يسمح العرب لروسيا البوتينية بالضحك عليهم، إذ يجب ألا يسمحوا لها ببيعهم وهم إخراج إيران من سورية، فهذه كذبةٌ لا تستحق الانشغال بها، وهي كذبةٌ لا توازيها إلا نظيرتها الأميركية التي أشاعت بقاء القوات إلى حين خروج إيران، والبدء بعملية سياسية حقيقية. وعلى الرغم من كل جراح السوريين وآلامهم، سيكون مؤلماً عليهم وقوع أشقائهم العرب ضحية خداع بوتين الذي فعل كل ما فعل، ليمنع مرور خطوط النفط والغاز العربية إلى أوروبا حتى لا تنافس شركاته، والذي يعتقد أنه ليس أقل من أميركا في الحصول على حصّةٍ من أموال العرب، فإيران مارست كل موبقاتها، من التهجير الديمغرافي إلى فرض التشيّع، إلى إبادة السوريين تحت نظر روسيا وسمعها، وهي التي كانت تساعدها على إنجاز مهاتها تلك بعاصفة السوخوي الشهيرة. 
كلمة أخيرة، الفائدة الوحيدة للشعب السوري، أو لنقل بتعبير أدق، لخمسة عشر مليون سوري أضر بهم نظام الأسد، هو إضعاف هذا النظام، أضعف الإيمان، عبر استمرار عزله ومقاطعته، لأن ذلك سيجبره ويجبر رعاته على تخفيف حدّة بطشهم بالسوريين. وكل ما من شأنه تقوية الأسد هو تحطيم للسوريين، وليس مستغرباً أن نظام الأسد قتل في الشهرين الأخيرين آلاف السجناء في صيدنايا، بغرض تفريغ السجون وجلب آلاف آخرين، تعتقلهم أجهزته ليل نهار من المناطق التي أجرت مصالحاتٍ مع نظامه، بغرض قتلهم، للوصول إلى مرحلةٍ يتخلص فيها من كل واحد نطق بكلمة حرية.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع