..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

هذا ما تم الاتفاق عليه بين هيئة تحرير الشام وأهالي "الأتارب" بريف حلب الغربي

أسرة التحرير

6 يناير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 267

هذا ما تم الاتفاق عليه بين هيئة تحرير الشام وأهالي

شـــــارك المادة

تداول ناشطون صورة لـ "اتفاق" قالوا إنه جرى توقيعه بين هيئة تحرير الشام والفصائل العسكرية والوجهاء في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي بخصوص مستقبل المدينة.

ونص الاتفاق على حل فصيلي "ثوار الشام وبيارق الإسلام" وإبقاء سلاح الكتائب المرابطة على النظام فقط، إضافة إلى تبعية مدينة الأتارب أمنياً وعسكرياً لهيئة تحرير الشام، وتكون التبعية الاقتصادية والإدارية والخدمية لحكومة الإنقاذ.

واشترطت الهيئة على أهالي المدينة عدم السماح لقادات وعناصر فصائل درع الفرات بالعودة إلى المدينة، على أن تضمن الهيئة تأمين عناصر ثوار الشام وبيارق الإسلام وعدم ملاحقتهم، وتحويل القضايا الجنائية والدعاوى الخاصة للقضاء.

ووقع على الاتفاق ممثلون عن هيئة تحرير الشام وفصيلي ثوار الشام وبيارق الإسلام، إضافة إلى وجهاء من مدينة الأتارب.

وكانت هيئة تحرير الشام حشدت أمس السبت باتجاه مدينة الأتارب بعد أن سيطرت على مواقع حركة نور الدين الزنكي في الريف الغربي لحلب، وقال ناشطون أمس إن الهيئة طالبت أهالي المدينة بتسليم 70 مطلوباً بينهم نساء.

وشنت هيئة تحرير الشام هجوماً واسعاً خلال الأيام الماضية على مواقع حركة نور الدين الزنكي في ريف حلب الغربي، وسيطرت على مواقعها، في محاولة منها لبسط سيطرتها على كامل الريف الغربي لحلب ووصله مع مناطق نفوذها في إدلب، إضافة على قطع الطريق وفصل مناطق "درع الفرات وغصن الزيتون" بالريف الغربي وريف إدلب.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..