..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار الخميس- المجلس الإسلامي يدعو الفصائل إلى النفير لصد بغي تحرير الشام، ومنسقو الاستجابة يدعو إلى تحييد المدنيين عن الاقتتال -(3-1-2019)

أسرة التحرير

3 يناير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 105

نشرة أخبار الخميس- المجلس الإسلامي يدعو الفصائل إلى النفير لصد بغي تحرير الشام، ومنسقو الاستجابة يدعو إلى تحييد المدنيين عن الاقتتال -(3-1-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

بيانات الثورة:

المجلس الإسلامي السوري يدعو الفصائل إلى النفير لصد "عدوان" هيئة تحرير الشام:

دعا المجلس الإسلامي السوري، اليوم الخميس، كافة فصائل الجيش السوري الحر إلى الوقوف صفا واحدا لدحر عدوان هيئة تحرير الشام، واصفاً إياها بـ"الباغية".

وقال المجلس في بيان له اليوم إن هيئة تحرير الشام "أدمنت البغي على كتائب الجيش الحر وقتل وأسر المدنيين الأحرار حيث لا يردع قيادتها رادع من دين أو خلق عن ارتكاب الفظائع وإراقة الدماء".

وأضاف البيان أن الهيئة "بغت على أكثر من خمسة عشر فصيلا عسكريا مجاهدا مما أضعف الجبهة ضد النظام الأسدي المجرم"، لافتاً إلى أنها "ترفض في كل مرة التقاضي إلى محكمة شرعية مستقلة في أي نزاع يقع بينها وبين غيرها من الفصائل بل تعمد إلى القتال وكأنها الحاكم الشرعي للمنطقة على طريقة الخوارج والبغاة".

ودعا البيان "الشباب المقاتل مع الهيئة إلى الابتعاد عنها حتى لا يكونوا وقودا لمعارك تُزهق فيها الأنفس البريئة وتراق فيها الدماء الزكية"، داعياً أيضاً "الهيئات الثورية وجميع أنصار الثورة الأحرار إلى التظاهر والاحتجاج ضد العمل الآثم والعدوان الغاشم الذي تقوم به هيئة تحرير الشام".

الوضع العسكري والميداني:

أحد عشر قتيلاً في مجزرة جديدة للتحالف شرقي دير الزور:

ارتكب التحالف الدولي الدولي الذي تقوده واشنطن مجزرة مروعة في بلدة الشعفة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة شرقي دير الزور.
وأفادت شبكة ديرالزور24 المحلية بأنّ أحد عشر مدنياً لقوا حتفهم فيما أصيب آخرون بجروح اليوم الخميس، إثر غارات شنتها طائرات التحالف على بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي.

وأوضحت الشبكة أن الضحايا هم من عائلة "الأهدب " وأنّ من بين القتلى ثلاثة أطفال، بالإضافة إلى عدد من الجرحى والمصابين الذي سقطوا جراء الغارات الجوية.

"قسد" تسيطر على بلدة "البوحسن" شرقي دير الزور:

سيطرت ميلشيا قسد اليوم الخميس، على بلدة "البو حسن" ومنطقة "الكشمة" التابعة لبلدة "الشعفة" في ريف دير الزور الشرقي، بعد معارك مع تنظيم الدولة.
ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية، أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين انتهت بسيطرة قسد على "البوحسن"، وأشارت إلى أن المعارك انتقلت إلى أطراف بلدة الشعفة، حيث تشهد البلدة قصفا جويا ومدفعياً عنيفاً.

كما ذكرت المصادر أن الآلاف من سكان المنطقة فروا إلى داخل الشعفة جراء القصف والغارات العشوائية التي يشنها طيران التحالف على المنطقة.

في غضون ذلك لقي 11 مدنياً حتفهم فيما أصيب آخرون بجروح اليوم الخميس، إثر غارات شنتها طائرات التحالف على بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي.

الوضع الإنساني:

تركيا تواصل إرسال المساعدات إلى مخيمات الشمال السوري:

أرسلت هيئة الإغاثة التركية قافلة من المساعدات العاجلة إلى مخيمات النازحين في الشمال السوري على الحدود التركية.

وأوضحت الهيئة التركية أن القافلة ضمت 20 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والبطانيات والسجاد ومواد التنظيف، وصلت على مخيمات الشمال السوري التي غرقت نتيجة سيول الأمطار خلال الأيام الماضية.

وأرسلت مؤسسات الإغاثية التركية عدة قوافل مساعدات خلال الأيام الماضية على النازحين في مخيمات إدلب وريف حلب، نتيجة الأوضاع المأساوية التي يعيشونها جراء السيول والفيضانات.

"منسقو الاستجابة" يدعو إلى تحييد المدنيين عن "اقتتال الفصائل":

أعرب فريق "منسقو الاستجابة في سوريا" عن إدانته لعمليات الاعتداء المتكررة على المدنيين والكوادر الطبية في ريف حلب الغربي، داعية إلى إيقاف تلك الاعتداءات التي تكررت عشرات المرات خلال عام 2018.

وطالب الفريق في بيان له أمس الأربعاء بتجنيب المدنيين والكوادر الطبية الاستهداف المباشر، مشيرة إلى أن فريقها وثق استهدافاً للكوادر الطبية في أكثر من مرة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

كما حذر البيان من أن الاستهداف المتكرر للكوادر الطبية سيخلف نتائج كارثية على المدنيين الموجودين في المنطقة من انقطاع الخدمات التي تقدمها المؤسسات والمنظمات الخدمية شمال سوريا، مشدداً على ضرورة احترام القوانين الإنسانية من قبل الفصائل العسكرية وإبعاد المدنيين والكوادر الطبية والإنسانية عن الخلافات العسكرية بين الفصائل.

المواقف والتحركات الدولية:

وزير الخارجية البريطاني: بشار الأسد باقٍ في السلطة "بعض الوقت":

رجح وزير الخارجية البريطاني "جيريمي هنت" بقاء بشار الأسد في السلطة "فترة من الزمن"، معرباً عن أسفه لهذه الحقيقة.

ونقلت وكالة رويترز عن هنت قوله، اليوم الخميس، إن بشار الأسد سيبقى "لبعض الوقت" بفضل الدعم الذي تقدمه روسيا، لكن بريطانيا لا تزال تعتبره عقبة أمام السلام الدائم.

وقال هنت لقناة سكاي نيوز "موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سوريا مع هذا النظام (الذي يقوده الأسد)، لكن للأسف، نعتقد أنه سيبقي لبعض الوقت".

ماكرون يطالب بوتين بحماية مليشيا "قسد":

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالاً هاتفياً، أمس الأربعاء، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ناقشا خلاله الأوضاع في سوريا.

وقالت وكالة "فرانس برس" إن الرئيس الفرنسي بحق مع نظيره الروسي الحل السياسي في سوريا، وضرورة الاستمرار في محاربة "تنظيم الدولة" والمنظمات الإرهابية.

وطالب ماكرون بوتين بالاستمرار في حماية قوات الحماية الكردية الانفصالية، معرباً عن خشيته على مصيرهم جراء الهجوم المحتمل لتركيا شرق الفرات.

آراء الصحف والمفكرين:

صحيفة: تركيا ستطلق عملية "منبج" وفق تفاهمات مع روسيا وأمريكا:

كشف تقرير صحفي أن العملية العسكرية التركية ضد ميليشيات "وحدات حماية الشعب" (YPG)في مدينة "منبج" السورية سوف تنطلق وفق تفاهمات مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتخضع "منبج" لسيطرة ميليشيات "YPG" التابعة لـ"حزب العمال الكردستاني" (PKK) المحظور، والتي تحظى بدعم كبير من الأمريكيين رغم تصنيفها ضمن قوائم الإرهاب التركية.

وحسب صحيفة "عربي21" الإلكترونية، أكّدت مصادر عسكرية تابعة للمعارضة السورية المسلحة، انطلاق العملية العسكرية التركية بمشاركة فصائل الجيش السوري الحر ضد "YPG" في منبج التابعة لحافظة حلب، قريباً.

ويأتي تأكيد المصادر قرب العملية العسكرية التركية بعد أيام فقط من إعلان القيادة العامة للنظام السوري عن دخول قواتها لمدينة منبج، وذلك عقب توجيه "YPG" دعوة إلى حكومة الأسد لاستعادة السيطرة على المدينة بعد انسحابها منها لحمايتها من هجوم تركي متوقع.

وأوضحت المصادر أن العملية العسكرية التركية ستنطلق وفق تفاهمات روسية أمريكية تركية، لافتة إلى أن ساعة الصفر للعملية تتعلق بالجدول الزمني لانسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع