..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"عشائر منبج" تحذر الشباب من الالتحاق بصفوف "قسد"

أسرة التحرير

٢٧ ٢٠١٨ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1209

شـــــارك المادة

أدان "تجمع عشائر منبج" سياسة التجنيد الإجباري التي تتبعها الميلشيات الانفصالية في مدينة منبج شرقي محافظة حلب.

وأكد بيان صادر عن التجمع رفض عشائر منبج في الداخل والخارج لقرار التجنيد الإجباري الذي أصدرته ميلشيا قسد مؤخراً.

وحذّر البيان من التحاق الشباب في منبج بصفوف قسد، كما حث أهالي منبج على التوحد ضد الميلشيا، والقيام بإضرابات، مضيفاً: "نهيب بأهلنا في منبج ألا يسمحوا لأبنائهم بالالتحاق بهؤلاء المرتزقة، لأنهم سيزجون أبناءنا ويهدرون دماءهم في قضية ليست قضيتنا" وفقأً لما أوردته الأناضول.

وتوجّه البيان إلى أهالي منبج قائلا "رأيتم سابقا كيف زجوا بشبابنا في معارك مع داعش، حيث كانت نسبة القتلى من العرب 98 بالمائة، فيما لم يتجاوز قتلى مقاتلي المنظمة 2 بالمائة من مجموع القتلى".

وكانت  قوات سورية الديمقراطية (قسد) قد أمهلت الذكور البالغين من أهالي منبج أسبوعين لمراجعة مراكزها في المدينة بهدف التجنيد الإجباري.
وتداول ناشطون -قبل أسبوع- بياناً صادراً عن ما يسمى بـ "لجنة الدفاع الذاتي" التابعة ل "قسد"، يدعو الشباب في منبج من مواليد (1988 حتى 2000) لمراجعة مركز (واجب الدفاع الذاتي) خلال أسبوعين، حتى مدة أقصاها 5 ديسمبر/ كانون الثاني 2018.
وحذر البيان المتخلفين -بعد هذا التاريخ - من سوقهم بالقوة وتكليفهم بغرامة مالية في حال عدم التحاقهم طوعاً، بالإضافة إلى زيادة شهر من الخدمة إلى سجلاتهم.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شنت في وقت سابق حملات دهم واعتقال بهدف تجنيد الشباب قسرياً، وقد لاقت هذه الحملات استياء وغضباً شعبياً تحول في بعض الأحيان إلى مظاهرات ومواجهات عنيفة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع