..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

الرئاسة التركية: "قسد" امتداد لتنظيم إرهابي، ولا يمكن لواشنطن شرعنتها

أسرة التحرير

7 نوفمبر 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 297

الرئاسة التركية:

شـــــارك المادة

أكد متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده لن تسمح على الإطلاق بظهور كيان إرهابي يستهدفها، شرق نهر الفرات، شمالي سوريا.

وأوضح المتحدث التركي خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن ميليشا قسد ووحدات الحماية (PYD/YPG) هما امتداد لحزب العمال الكردستاني (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأمريكية، معتبراً أن كل دعم يقدم لهما هو دعم لتنظيم PKK "بشكل مباشر أو غير مباشر".

واعتبر قالن أن محاولات واشنطن شرعنة قسد وإظهار أنها منفصلة عن حزب العمال الكردستاني غير مجدية، كما أشار إلى أنه "لا يمكن أبدًا قبول حجة أن التدابير المتخذة ضد الميلشيات الانفصالية المنتشرة شرقي الفرات من شأنها إضعاف عملية مكافحة تنظيم الدولة" لافتاً إلى أن "بلاده تتطلع بالدرجة الأولى إلى أن تنهي الولايات المتحدة كامل ارتباطها ميليشا قسد ووحدات الحماية اللذين يمثلان امتدادا سوريا لمنظمة إرهابية.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، قد أوضح في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة لا تعتبر ميلشيا قسد تنظيمًا إرهابيًا بعكس حزب العمال الكردستاني (PKK).

وفي رده على سؤال حول وجود تضارب بين قرارات الولايات المتحدة بالإعلان عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات بحق زعماء في ال (PKK) من جهة، ودعمها (PYD/YPG) من جهة أخرى، قال جيفري، "موقفنا واضح من بي كا كا، وبعكسها فإننا لا نعتبر ي ب ك، تنظيما إرهابيا، ونتفهم المخاوف الأمنية لتركيا".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع