..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

رغم اتفاق إدلب .. نظام الأسد يهدد: "قادمون حرباً أو سلماً"

أسرة التحرير

25 سبتمبر 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 494

رغم اتفاق إدلب .. نظام الأسد يهدد:

شـــــارك المادة

هدد نائب وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، باستعادة محافظة إدلب شمال غربي سوريا، بالرغم من الاتفاق الروسي التركي بخصوص المدينة.

ونقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام، عن "المقداد" تأكيده أن قوات النظام ستستعيد إدلب "حربا أو سلماً" مشيراً إلى نوايا النظام باجتياح "إدلب" على الرغم من الاتفاق الأخير الذي أوقف أكبر مأساة قد تحصل في القرن العشرين بحسب توصيف الأمم المتحدة.

المقداد قال في تصريحاته للصحيفة الموالية: "كما انتصرنا في كل بقعة من بقاع سوريا سننتصر في إدلب، والرسالة واضحة جدا لكل من يعنيه الأمر: نحن قادمون إلى إدلب حربا أو سلما"، كما أشار إلى أن "عودة سيطرة الدولة على إدلب هو أمر طبيعي ويجب ألا يكون مجالاً للتخمين على الإطلاق" على حدّ تعبيره.

وتأتي تهديدات "المقداد" بعد تصريحاته المثيرة للجدل، والتي اعترف فيها بضلوع النظام في قتل الشعب السوري بالأسلحة التقليدية، مضيفاً في معرض رده على سؤال حول استخدام الأسلحة الكيماوية: “نحن لا يمكن أن نستخدم مثل هذا السلاح ضد شعبنا، ولماذا نستخدمه، الأسلحة العادية كافية".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع