..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

ما حقيقة تشكيل جسم عسكري موحد لكافة فصائل إدلب؟

أسرة التحرير

29 يوليو 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1087

ما حقيقة تشكيل جسم عسكري موحد لكافة فصائل إدلب؟

شـــــارك المادة

كشفت مصادر إعلامية عن اتفاق يجري العمل عليه بين جميع الفصائل العسكرية الثورية العاملة في إدلب لتشكيل غرفة عمليات عسكرية موحدة في المحافظة.

وأوضح قادة عسكريون في تصريحات لوسائل إعلامية أن الاتفاق في محطاته الأخيرة ويحتاج بعض اللمسات لإقراره، حيث تم الاتفاق عليه بعد سلسلة من الاجتماعات بين الفصائل العسكرية في المحافظة.

وبحسب التسريبات فإن الغرفة ستضم كافة الفصائل العسكرية بما فيها جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام وجيش العزة والجبهة الوطنية للتحرير وغيرها من الفصائل.

ووفقاً للتسريبات فإن العمل تم الاتفاق عليه بطلب من تركيا التي اجتمعت مع ممثلين عن الفصائل العسكرية في أنقرة، حيث أطلعتهم على آخر التطورات المتعلقة بمصير المحافظة، وطالبتهم بالعمل بشكل موحد كخطوة استباقية لأي عمل عسكري قد تقوم به قوات النظام ضد إدلب.

وبحسب الأنباء الأولية عن الاتفاق فإنه لن يكون على شكل اندماج بين الفصائل وإنما سيقتصر على غرفة عمليات موحدة تضم كافة الفصائل لتوحيد العمل العسكري الذي سيكون على شكل قطاعات عملموزعة على جميع النقاط في المنطقة.

وحول الاسم الذي سيتم إقراره للجسم الجديد تداول ناشطون معلومات تفيد بأن المسمى هو "جيش الفتح الجديد"، في حين تبقى تلك التسريبات عبارة عن تكهنات، إذ لم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي من قبل الفصائل العسكرية.

وتشهد محافظة إدلب حالة تعبئة عسكرية من قبل الفصائل الثورية، بعد التصريحات المتكررة التي أطلقها نظام الأسد وتوعد من خلالها المحافظة بعمل عسكري مشابه لباقي المحافظات. 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع