..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


ابحاث ودراسات

أمريكا تعمل على بناء دولة لأكراد سورية بهدوء

المرصد الاستراتيجي

11 فبراير 2018 م

المرفقـــات

pdf

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 220

أمريكا تعمل على بناء دولة لأكراد سورية بهدوء

شـــــارك المادة

 

لاحظت الدراسة أن المسؤولين الأمريكيين لا يقومون بإحداث تغيرات جذرية في سورية، على نحو ما قاموا به في العراق وأفغانستان، حيث أطاحت القوات الأمريكية بحكومات تلك البلدان، وقامت بعدها بإنشاء مؤسسات جديدة، فلا يزال نظام الأسد باقياً في سورية، حتى وإن اعتبره تيلرسون لا يسيطر إلا على نصف البلاد، مما يجعل المناطق الكردية في بؤرة الجهود الأمريكية، ويشكل فارقاً كبيراً عن النموذجين العراقي والأفغاني، حيث تقوم الولايات المتحدة بالمساعدة فقط في بناء أجزاء من سورية، ذات هيكا حكم جديد حتى مع بقاء الهيكل القديم في بقية المناطق.

 

ويبدو أن خطط الولايات المتحدة تعتمد على رحيل الأسد، حيث تتطلب: "سورية المستقرة الموحدة قيادة جديدة في مرحلة ما بعد الأسد لضمان النجاح"، كما أن: "استمرار الوجود الأمريكي سيضمن تحقق الهزيمة الساحقة لداعش، وسيمهد الطريق لقيام سلطات مدنية محلية تمارس إدارة مناطقها المحررة" كما قال تيلرسون.

ويبدو أن الوجود الأمريكي لحماية المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية قد وضع الولايات المتحدة في حالة توتر مع تركيا والعراق والنظام السوري المدعوم من روسيا وإيران، حيث لاقى تصريح نية الولايات المتحدة بناء قوة أمنية قوامها ثلاثون ألفاً، تتشكل من الميلشيات الكردية القوية المدعومة من الولايات المتحدة ومن قوات "قسد" ردود أفعال ساخطة من قبل دول الجوار.

 

للاطلاع على الدراسة بشكل كامل يرجى الضغط هنا 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع