..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

بقيادة مليشيا "قسد".. أمريكا تعتزم إنشاء قوة عسكرية قوامها 30 ألف مقاتل على الحدود السورية

أسرة التحرير

١٤ ٢٠١٨ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1943

بقيادة مليشيا

شـــــارك المادة

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة عن نيته تشكيل قوة عسكرية قوامها 30 ألف مقاتل لنشرها على الحدود السورية العراقية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في التحالف الدولي قوله إن " التحالف الدولي يعمل مع فصائل سورية لتشكيل قوة حدودية من 30 ألف فرد".

وأضاف المسؤول أن القوة الأمنية التابعة للتحالف ستتمركز على حدود تركيا والعراق وعلى طول نهر الفرات، وسوف تكون تحت قيادة مليشيا سوريا الديمقراطية "قسد".

رد تركيا على الخطوة الأمريكية لم يتأخر، إذ أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفضه للخطة الأمريكية لإنشاء قوة حرس حدود بقيادة كردية في سوريا.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الرئيس التركي قوله إن تدريب أمريكا لقوة حدود سورية خطوة مقلقة وغير مقبولة.

وأوضحت الوكالة نقلاً عن مسؤول تركي كبير أن القرار الأمريكي جاء رداً على تصريحات أنقرة يوم أمي والتي هددت فيها بشن عملية عسكرية على المليشيات الكردية في عفرين ومنبج خلال أسبوع.

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من لهجته تجاه مليشيات الحماية الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، محذراً من أنهم في حال لم يستسلموا فسوف يدمر مدينة عفرين على رؤوسهم، حسب قوله.

ونقلت وكالة الأناضول عن الرئيس التركي في كلمة ألقاها خلال مؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية في ولاية إلازيغ يوم أمس: على الجميع أن يعلموا أنه في حال لم يستسلم الإرهابيون بعفرين فسوف ندمرها فوق رؤوسهم.

وأشار أردوغان إلى أن الحزام الذي يريد "ب ي د" الإرهابي تشكيله شمالي سوريا سوف يتم تدميره من خلال عملية إدلب.

كما اتهم أردوغان الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم الأسلحة للمليشيات الكردية، قائلاً: عندما تلبسون الإرهابي بدلة، وترفعون علم بلادكم على المبنى الذي يتحصن فيه، فإن الحقائق لا تزول. الأسلحة (الأمريكية) أُرسلت إلى المنطقة بواسطة آلاف الشاحنات والطائرات، يُباع جزء منها في السوق السوداء، والجزء الآخر يُستخدم ضدنا.

وأضاف أدروغان: أمريكا تظن أنها أسست جيشاً ممن يمارسون السلب والنهب في سوريا، وسترى كيف سنبدد هؤلاء اللصوص في أقل من أسبوع.

يشار إلى أن المليشيات الكردية تتلقى دعماً لا محدوداً من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، في حين تعتبر أنقرة تلك المليشيات منظمة إرهابية تابعة لحزي العمال الكردستاني الذي ينشط في تركيا وينفذ عمليات إرهابية ضد الحكومة. 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع