..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- قصف هستيري يستهدف قرى وبلدات الغوطة المحاصرة، وجيش الأحرار يحشد قواته للفصل بين الهيئة والزنكي -(15-11-2017)

أسرة التحرير

15 نوفمبر 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1224

نشرة أخبار سوريا- قصف هستيري يستهدف قرى وبلدات الغوطة المحاصرة، وجيش الأحرار يحشد قواته للفصل بين الهيئة والزنكي -(15-11-2017)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

المكتب الشرعي التابع لحركة نور الدين الزنكي يصدر يعتبر أن ما وقع من تحرير الشام هو بغي وسفك للدماء المعصومة، وجيش الأحرار يعلن تجميع قوات للفصل بين الهيئة والزنكي، وعلى الصعيد العسكري: روسيا تقصف البوكمال بقاذفات بعيدة المدى، وانشقاق المتحدث الرسمي باسم قسد، من جهة أخرى: نظام الأسد يصعد قصفه على الغوطة، ويستهدف بلداتها بكافة أنواع الأسلحة، إنسانياً: الشرطة الحرة تنعي 13 من عناصرها قضوا في مجزرة الأتارب، أما دولياً: الأمم المتحدة تدعو إلى سحب الميلشيات الإيرانية من سورية.

بيانات الثورة:

الزنكي يدعو الفصائل الثورية إلى رد الباغي المعتدي:

أصدر المكتب الشرعي التابع لحركة نور الدين الزنكي، فتوى بخصوص بغي هيئة تحرير الشام على الزنكي، والأحداث التي شهدها ريف حلب الغربي في الأيام الماضية.

ووفقاً للبيان المرفق، فإن ما وقع من "تحرير الشام" هو بغي وسفك للدماء المعصومة، الأمر الذي "دفع مجاهدي الحركة وأبناء المنطقة للدفاع عن أنفسهم وعن قراهم".

وطالب البيان الفصائل الثورية بأن "تنهض بواجبها تجاه الفئة الباغية في رد المعتدي والوقوف إلى جانب المعتدى عليه، وأن تقف مع المظلوم وتأخذ على يد الظالم حتى يفيء إلى أمر الله".

جيش الأحرار يعلن تجميع قواته للفصل بين الهيئة والزنكي:

أعلن جيش الأحرار -في بيان له اليوم- تجميع قوات فصل، ووضع حواجز ضمن مناطقه، وذلك للفصل بين الهيئة والزنكي، ووقف الاقتتال القائم بينهما.

ودعا البيان جميع الفصائل للمشاركة بقوات فصل، من أجل وقف الاقتتال بين الطرفين، موضحاً أن "جيش الأحرار" سيكون أول المبادرين إلى هذه الخطوة.

كما طالب البيان طرفي النزاع (الهيئة والزنكي) بوقف فوري للاقتتال والنزول تحت حكم الشرع، وتغليب مصلحة الثورة، كما حث المشايخ وأهل العلم على القيام بواجبهم تجاه هذه الفتنة.

جرائم نظام الأسد وروسيا والتحالف الدولي:

يوم أسود في الغوطة.. عشرات الغارات ومئات الصواريخ والقذائف تنهال على رؤوس المدنيين:

شهدت مدن وبلدات الغوط الشرقية حملة قصف عنيفة جداً من قبل قوات النظام بمختلف أنواع الأسلحة، خلفت عشرات الشهداء والجرحى، إضافة إلى دمار هائل في الممتلكات.

وقال ناشطون إن قوات النظام استهدفت مدينة دوما في الغوطة الشرقية بأكثر من 5 غارات جوية و6 صواريخ عنقودية إضافة إلى 10 قذائف مدفعية، ما أدى إلى استشهاد شخصين وإصابة أكثر من 20 شخصاً بينهم أطفال ونساء.

وأفاد مركز دمشق الإعلامي أن الطيران الحربي استهدف بلدة مديرا بعدة غارات جوية، كما تعرضت المدينة لأكثر من 100 قذيفة مدفعية إضافة إلى الصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية.

أما مدينة حرستا فقد تعرضت وحدها لقصف بأكثر من 100 قذيفة مدفعية، و37 غارة جوية، ما تسبب بدمار هائل في المباني والممتلكات، إضافة إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

الوضع الميداني والعسكري:

روسيا تستأنف تجريب أسلحتها.. 6 قاذفات عابرة للقارات تقصف البوكمال:

قالت وزارة الدفاع الروسية -في بيان لها اليوم الأربعاء- إن مقاتلات عابرة للقارات استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في مدينة البوكمال، وذلك بعد عبورها الأجواء الإيرانية والعراقية.

وأوضح البيان أن 6 قاذفات بعيدة المدى من نوع "تو-22 إم3" أقلعت من الأراضي الروسية، ووجهت عدة ضربات جوية لمواقع التنظيم في البوكمال، كما أشار إلى أن طائرات من طراز "سو —30 إس إم" رافقت القاذفات بعد إقلاعها من قاعدة حميميم العسكرية. 

انشقاق المتحدث الرسمي باسم قسد طلال سلو:

أفادت مصادر متطابقة -اليوم الأربعاء- بانشقاق العقيد "طلال سلو" الذي يشغل منصب الناطق الرسمي باسم ميلشيا قوات سورية الديمقراطية (قسد).

وأوضحت تلك المصادر لموقع "العربي الجديد" أن الانشقاق تم بالتنسيق مع الجيش الحر، مؤكدة وصول العقيد المنشق إلى مدينة جرابلس ومنها إلى الأراضي التركية.

وعن الأسباب التي دفعت سلو "للانشقاق" رجحت المصادر أن الانشقاق سببه اعتراض العقيد سلو، وهو تركماني، على هيمنة الأكراد على قوات سورية الديمقراطية، وتهميش بقية المكونات من عرب وتركمان.

الوضع الإنساني:

الشرطة الحرة تنعي 13 من أفرادها، قضوا في مجزرة الأتارب غربي حلب:

نعت قيادة شرطة حلب الحرة، 13 من عناصرها، قضوا في المجزرة التي ارتكبها الطيران الروسي أول أمس الاثنين في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وأكدت قيادة الشرطة -في بيان لها- قيام مسؤولية الروس عن المجزرة، مشيرة إلى أن القصف استهدف السوق الشعبي في المدينة بثلاثة صواريخ شديدة الانفجار، بالإضافة إلى قصف مركز شرطة الأتارب بثلاثة صواريخ أخرى.

المواقف والتحركات الدولية:

الأمم المتحدة تدعو إلى سحب الميلشيات الإيرانية من سورية:

أدان قرار أممي -صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة- الانتهاكات والتجاوزات الممنهجة بحق المدنيين في سورية، مؤكداً مسؤولية النظام السوري عن تصاعد العنف في المنطقة.

وطالب القرار بسحب الميلشيات الإيرانية من الأراضي السورية، ووضع حد لنزيف الدم، فيما خص بالاسم كلاً من ميليشيا فيلق القدس والحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله داعياً إياها لمغادرة الأراضي السورية، بسبب نشاطاتها المتعلقة بانتهاكات وتجاوزات ممنهجة بحق المدنيين السوريين منذ بدء الأحداث، حسب ماورد في الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع