..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الجيش الحر يسيطر على وادي بردى

سوريون نت

1 فبراير 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2683

الجيش الحر يسيطر على وادي بردى
179.jpg

شـــــارك المادة

الجيش الحر يسير على وادي بردى،وأكثر من ستين شهيدا في سورية معظمهم في ريف دمشق وإدلب وقتل رئيس قسم الهندسة بالحرس الجمهوري وحملات تطهير طائفية أسدية بحمص، وانشقاقات في درعا

 

قالت مصادر الثوار في دمشق إن قوات الجيش السوري الحر بات يسيطر بشكل كام على وادي بردى بعد معارك عنيفة خاضها ضد كتائب الأسد والتي أسفرت عن قتل كتائب الأسد ١٥ مدنيا في استهداف مباشر للبيوت والمنازل الآمنة، كما تمكن الجيش السوري الحر على نبع الفيجة الذي يزود العاصمة السورية بالمياه، وقد تمكن الجيش الحر من اغتيالالعميد الركن راجح مصطفى محمود رئيس فرع الهندسة بالحرس الجمهوري على طريق جديدة شيباني في كمين أثناء تنفيذه لمهمة تفكيك عبوات ناسفة..
وكانت قوات الكتائب الأسدية قد نفذت جرائم خطيرة في حي كرم الزيتون بحمص حيث تعمد كتائب الأسد من الشبيحة والمنتمية للطائفة العلوية إلى اقتحام المنازل الآمنة وذبح الأهالي بالسكاكين والسيوف وذلك في سياسة التطهير العرقي التي تقوم بها الكتائب الأسدية
وقد افاد مصدر حقوقي ان 38 شخصا قتلوا في سوريا الاربعاء بينهم 15 عسكريا وستة منشقين خلال اشتباكات بين الجيش ومجموعات منشقة عنه كما قتل 17 مدنيا بينهم ثمانية برصاص الامن في مدينة حمص (وسط)، معقل الحركة الاحتجاجية المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.
وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تلقت فرانس برس نسخة عنه “قتل ما لا يقل عن خمسة عشر من القوات النظامية السورية في حي بستان الديوان خلال الاشتباكات” التي جرت بين الجيش ومجموعة منشقة عنه.
واضاف المرصد ان “ثمانية مواطنين على الاقل قتلوا خلال اطلاق رصاص من القوات السورية في عدة احياء بمدينة حمص”.
وفي ريف درعا، مهد الحركة الاحتجاجية (جنوب) اضاف المرصد “استشهد خمسة مواطنين خلال العمليات العسكرية في قرية الغارية الشرقية”.
وفي ريف دمشق، افاد المرصد في بيان ان اشتباكات دارت بين القوات النظامية ومجموعات منشقة في وادي بردى (ريف دمشق) استشهد خلالها ستة من المنشقين.
واشار المرصد في بيانه الى انه “اثر الاشتباكات انشق نحو 30 عسكريا مع مدرعة”.
واضاف البيان ان “الرشاشات الثقيلة تستخدم في قصف عين الفيجة ودير قانون”.
كما “استشهد شاب في بلدة معضمية الشام برصاص قوات الامن التي اقتحمت البلدة واستشهدت طفلة في بلدة عربين اثر اطلاق نار من قبل القوات السورية وسيدة في وادي بردى خلال العمليات العسكرية والامنية” الجارية في المنطقة، بحسب المرصد.
ولفتت المنظمة الحقوقية الى انه “وردت معلومات عن سقوط العشرات بين شهيد وجريح ولكن يصعب توثيق عدد الشهداء الان بسبب صعوبة الاتصالات واستمرار القصف والاشتباكات” في ريف دمشق.
وفي ريف ادلب (شمال غرب) اضاف المرصد “استشهد مواطن اثر اصابته برصاص قناصة في ساحة هنانو بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء” مشيرا الى ان “20 عسكريا انشق في بلدة الرامي”.
وفي هذه المنطقة، فجرت مجموعة منشقة عبوة ناسفة بشاحنة عسكرية من نوع زيل في بلدة ابلين تبعها اطلاق رصاص كثيف من قبل القوات السورية بحسب المرصد.
ولفت المرصد الى عدم ورود “معلومات عن عدد قتلى الانفجار” مشيرا الى “العثور “على جثتين مجهلوتي الهوية على طريق حلب – معرة النعمان”.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع