..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

رسالة إلى الواقفين على الحياد

حذيفة عبد الله عزام

24 يناير 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2271

رسالة إلى الواقفين على الحياد
a231g21e.jpg

شـــــارك المادة

-من يسوي بين الباغي والمبغي عليه في القتال، لا يفقه في دين الله شيئاً، فالمبغي عليه يقاتل بأمر الله ونصرته واجبة، والحياد جرم.
-الذين يقفون على الحياد هم في الحقيقة يقفون مع الباغي، ويرتكبون كبيرة بعدم نصرة المبغي عليه، وتركه لقمة سائغة للباغي.
-التسوية بين الباغي والمبغي عليه جرم شرعي، سيحاسب صاحبه عن كل قطرة دم سفكت بيد الباغي، والوقوف على الحياد في البغي كبيرة.

 

من تغريدات الكاتب على تويتر

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع