..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

النصرة وداعش في الأندلس

محمد حسن عدلان

27 مارس 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1256

النصرة وداعش في الأندلس
imداعشages.jpeg

شـــــارك المادة

تكالب النصارى الإسبان على المسلمين في الأندلس فاستنجدوا بإخوانهم، فلبى المرابطون الأبطال وجاؤوا من بلاد المغرب نصرةً للمسلمين وطردوا الأسبان في معركة الزلاقة،

 

 

ثم جاء الموحدون للأندلس وهم أناس متحمسون للدين خدعهم الدجال ابن تومرت الذي ادعى العصمة وجعلهم يكفّرون كل ما عداهم فقاموا بمجازر رهيبة بحق المرابطين ويحرق أملاكهم والاستيلاء على بلدانهم التي طردوا منها الإسبان.
الموحدون أضعفوا المسلمين فانتصروا بمعركة واحدة على الإسبان في معركة الأرك ثم ازدادوا بعدها ظلماً وقتلاً للمسلمين على الشبهة وما لبث أن انهزموا أمام النصارى الذين كانوا أقل عدداً وذلك في معركة (العقاب)، ومن وقتها بدأ التهاوي حتى ضاعت الأندلس.
ما أشبه المرابطين بجبهة النصرة!! وما أشبه الموحدين بداعش!!، الموحدون أخذوا مناطق المرابطين التي طردوا الأسبان منها وكأنهم الدواعش يحررون المحرر، فكان فعلهم وبالاً على المسلمين.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع