..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


ابحاث ودراسات

تباين المواقف الروسية الأمريكية في سوريا

إبراهيم قيسون

20 فبراير 2017 م

المرفقـــات

pdf

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 861

تباين المواقف الروسية الأمريكية في سوريا
unnamed.jpg

شـــــارك المادة

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية هيمنتها على العالم وخصوصاً بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، فقد تخطت كارثة تفجيرات 11 سبتمبر، وانسحبت فيما بعد من العراق وأفغانستان بعد إسقاط نظامي صدام حسين وطالبان، لكنّها وجدت نفسها في مواجهة أزمات أمنية خطيرة، لم تكن فرضت نفسها على السياسيين، بالإضافة لتحديات في أوروبا والشرق الأوسط وشرق آسيا، حيث فشلت في وضع استراتيجية شاملة لمعالجة القضية السورية، كل ذلك ناتج عن مواقف متضاربة داخل الإدارة الأمريكية، برزت بوضوح بين البنتاغون الذي دعا إلى فرض المزيد من العقوبات على كل من روسيا والنظام السوري وبين موقف البيت الأبيض المتمسك بالحل السياسي والدبلوماسي حسب الرؤية الروسية، بالمقابل برزت روسيا التي تسعى لاستعادة مكانتها الدولية من خلال الأزمة السورية، فزجت بكل قواها العسكرية لتغيير الوضع القائم بعد اقتراب المعارضة السورية من السيطرة على كامل التراب السوري في عام 2013، فهل يستطيع بوتين تنفيذ وصايا بطرس الأكبر أحد أشهر قياصرة روسيا بمواصلة..........  للاطلاع على الدراسة اضغط هنا 

 

 

 

مركز طوران للدراسات 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع