..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

لتكونَ لِمَن خلْفَكَ آيهْ

عبد الرحمن العشماوي

6 يوليو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3696

لتكونَ لِمَن خلْفَكَ آيهْ
الرحمن العشماوي 0001.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 

لِلنَّاسِ مَعَ الظُّلمِ حِكَايَهْ
                               وَبِدَايَةُ سَرْدٍ ونِهَايَهْ

يبْدَؤُها الظَّالِمُ مُنْطَلِقاً
                               لِيُحَقِّقَ بالظُّلْمِ الغَايَهْ

وَ الجَوقَةُ تَجْعلُهُ رَمْزاً
                               لِلنَّاسِ ونِبْرَاسَ رِعَايَهْ

تَمْنَحُهُ أَوْصافَ رَشادٍ
                               وَ الظَّالِمُ عنْوانُ غِـوَايَهْ

وَ يَظلُّ الظَّالمُ مُنْتَفِخاً
                               وَ يُكَوِّنُ أجْهِزَةَ حِمَايهْ

أجْهزةٌ تَجْعَلُ دَوْلَتهُ
                               بالسَّطوَةِ ميْدانَ رِمَايَهْ

" بَلْطَجَةُ " لا تَعْرِفُ وَعْياً
                               أَوْ تَرْوِي لِلخَيرِ رِوَايَـهْ

وَ الظَّالِمُ يَرْفَعُ رَايَتَهُ
                               وَ الأمَّةُ تَحْتقِرُ الرَّايَهْ

لكِنَّ الظَالِمَ يَتَـعَالى
                               يعْزِفُ في سَكْرَتِهِ " نايهْ "

وَ يَظَلُّ صَرِيعَ تَخَبُّطِهِ
                               تُسْكِرُهُ أبواقَ دِعَايَهْ

تُنْسِيهِ السَّكْرَةُ خَالِقَهُ
                               تُفْقِدُهُ عَقْلاً وَ دِرَايَهْ

فَتَجيءُ الضَّرْبَةُ تجْعَلُهُ
                               يَتَرَنَّحُ مِنْ غَيرِ عِنَايَهْ

وَ الكَونُ يُرَتِّلُ قُرآناً
                               يَمْنَحُنا نُوراً وَهِدَايَهْ

(فَاليَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ
                               لِتَكُونَ لِمَـــنْ خَلْفَكَ آيَةْ)

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع