..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

يافتى الإسلام

عبد الرحمن العشماوي

5 يوليو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3980

يافتى الإسلام
الرحمن العشماوي 0001.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 

يا فتى الإسلام كن شهماً أبيّا
                                              راسخَ الإيمان بالله، تقيّا

لا تَبعْ عقلك للباطل مهما
                                              كان برّاقاً، ولا تَتْبعْ غَويّا

كن كضوء الفجر لمّا يتجلّى
                                              يطرد الليلَ ويطوي الوهمَ طيّا

يا فتى الإسلامَ كن أكبرَ وعياً
                                              من بُغاةٍ حمَلوا حقداً خفيّا

كن على منهج خير الناس صدقاً
                                              ويقيناً لا تكن فظّاً شقيّا

لاتكن قنبلةً في كفّ باغٍ
                                              وحزاماً أهوجَ النَسْفِ غبيّا

مسلمٌ أنتَ فكن أكبرَ وعياً
                                              بالذي يجري وكن حرّاً ذكيّا

لا تَكُنْ إمّعةً إنْ قيلَ: هيّا
                                              قلتَ في دوّامةِ الأحداثِ :هيّا

فالجهادُ الحقُّ كالشمس وضوحاً
                                              والأعادي ملؤوا الدنيا دَويّا

بينَ أمريكا وإيرانٍ رأينا
                                              لبني صِهْيَونَ وجهاً دمَويّا

فلماذا تمنح الأعداء أمناً
                                              وعلى ربعك ترتَدُّ عَصيّا؟

ولماذا تطعن الإخوةَ غدراً
                                              وتُرينامنك وجهاً قُرمطيّا؟

ولماذا تجعل الباغي صديقاً؟
                                              ولماذا تجعل الأدنى قَصيّا؟

يا فتى الإسلام نادتك القوافي
                                              بلسان الحبّ فاسمعْها مَليّا

قفْ على القمّة وانظرْ وتأمّلْ
                                              قبل أن تُصبحَ لُغْماً داعشيّا

 

 

صفحة الكاتب على فيسبوك

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع