..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

عمّو .. لاتصورني .. ماني محجبة

أبو سعد السوري

23 يونيو 2013 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 6794

عمّو .. لاتصورني .. ماني محجبة
جوبر000 ماني محجبة.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 

 

أدمَتْ فؤادي بنتُ جوبر عندما
                                صاحت تَئنّ وبالدماء مُخضَّبة

عمّاه مهلًا لاتصوِّر حالتي
                                فأنا فتاةٌ بالعفاف مهذَّبة

هَتَكَ العدوُّ ستارنا في غدره
                                فغدوت (ياعمّاه )غير محجبة

هاتوا الحجاب إذا أردتم صورتي
                                أو فاتركوني في الرّكام مُعذَّبة

الموت أهون أن يراني خالقي
                                في حالةٍ تبدو كحال المُذنبة

صوَرِّ ـ إذا شئت ـ الدّمار بمنزلي
                                فمشاهد الإجرام تبدو مرعبة

صوِّر بقايا من زوايا لهْوِنا
                                صوِّر مراجيحا إليَّ مُحبّبة

وانظر لعين البائسين بحَيِّنا
                                هل ياتراها لاتزال مصبّبة ؟!

صوِّر ينابيع الــدمــاء لعلّــها
                                تجري وتسري في العروق المُجدبة

صوِّر عراةَ الفكر في أوطاننا
                                واكشف نفوساً في الخنا متقلّبة

صورِّ رؤوس العُرْب وافضح شأنها
                                فقد اختفت كنعامةٍ بالأتربة

صوِّر وصَوِّر ماتشاء لفضحهم
                                أمَّا أنا .. ياعم ( لست محجبة )
 

تعليقات الزوار

..

ساري ناهد - الدوحة

9 سبتمبر 2013 م

وصلتني قصيدتك فإليك قصيدتي...

من برزة الزيتون إلى مزة الصبار

من برزة قامت يا ولدي … شبان الثورة بالعَرَدِ
والمزة نادت يا أختي … هذا قلبي حملتْه يـدي
صبار المزة قد نادى …  زيتون البرزة معتمدي	
زيتون البرزة صاح بهم … لكم مني خير الإدَدِ 
جبلان تعالى صوتهما … فأجابهما أهل البلــد
فأجاب القوم على عجل … وبهم نهضات المجتهدِ
في ليل الظلم نما عمل … من شهقة نفسٍ بالكمد 
في فجر البِشْر لنا أمل … يرنو للصبح المبترد 
لا بد لنا من تضحية … نبعتْ من  عمق المعتقد 
يا برزة شكراً مطردا … بالله النصرُ وللأبد
يا مزة دامت عملاقاً … شهداءٌ قذفوا بالزَّبَد
وبهم ميدانٌ قد وصلا … جَدّاً بالجهد وبالشَّدَد
وصل الأحفاد جدودهم … بالثورة تضرى والغرد
وفرنسيٌ عرف الميدا … نَ دروعَ الثورة بالزرد
أدوا ذمماً بذلوا مهجاً … كالوا للباغي المنفرد
لما صاحوا صيحاتهم … وصلت صيحتهم للأسد
من دجلة صيحاتٌ هدرت … بشمال القطر له شردي
وإلى اليرموك جنوبياً … هدر الشبان هنا خَلَدي
ومن القورية حربتنا … وإلى البيضا ولها سَهَدي
وصدى الصوتين بتدمرنا … حث الثوار ذوي المدد
زبَدانيٌّ أدى عمـلا … بالثلج وبالهطل البرد
ومَضاويٌّ ملك الجبلا … نهدَ الثوريُّ ولم يعدِ 
كرزاتُ الجرد وقد مالت … فرحاً بالبنت وبالولد  
أنشدكم يا ربي نصراً … رفضوا كفراً كفر المَرَد
رقصات الثورة قد برزت … تبغي كيداً كيدَ الأسد
قال الإصلاحَ وقد بدآ … أين الإصلاح من العَنَدِ
بشارٌ قال وقد حملاً … ورقاً مكتوباً بالهردِ
قد كانت كيد مؤامرةٍ … تسري في السهل وفي الجُرُد
هذا دستورٌ مرضيٌّ … لكمُ مني ما في الكبد
دستوري نورٌ بلاّجٌ … وأنا من نسلٍ معتمَد
إن كنت النسلَ المعتمَدا … فلماذا تقتل يا ولدي
دستور الشعب هو الأسمى … لن ينفع دستور الأحد
واستفتاءٌ ضلَّ السبُلا … يجري بالرهْبٍ وبالرَّصَدِ 
أمرٌ مأثور قد جُبلا … باق السُّراق به بلدي
وألوف قَتَلوا مهجتنا … بأوامركم وبشرِّ عدي
وألوف في سجن المولى … يُرْمَوْن بقاموسٍ أسدي
وألوف هربوا من شُبَح … كانوا ذئبان المنفرد
فالشعب  قد استغنى عنكم … فله شأنٌ يا ابن الأسد
قد تعلم كم شعبي كرها … قانون الإجبار النكدي
فارحل يا شر من ارتأسا … إرحل عنا وإلى الأبد
ساري

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع