..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

أمة المليار

محبوبة هارون

22 ديسمبر 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5017

أمة المليار

شـــــارك المادة

كالأمسِ حِقداً قَلبُهُ في النَّارِ
                                    يَهجو الأمينَ ومبعثَ الأنوارِ
 
هَذا الذي نَطَقَ الوجُودُ بعَدلِهِ

                                    فالعَدلُ فِي كُلِّ الخَليقةِ سَارِي
 
تُنبيكَ عن شُورى وعدلٍ قَد سَمَا

                                     أمُّ الكِتَابِ وَسُنَّةُ المُختَارِ
 
لا فرقَ في كُلِّ الحُقُوقِ لمُسلِمٍ

                                    أو مَن يَتيهُ بِرَايَةِ الإنكَارِ
 
فَعَدالَةُ الإسلامِ لَيْسَ يَفُوقُهَا

                                   نُظُمٌ تَجيءُ بنَاصِعِ الأفكارِ
 
فِي هِرَّةٍ أمَةٌ يَطُولُ عَذَابُهَا

                                   ونَجَت بكلبٍ أختُهَا من نارِ
 
فالفرقُ بين النَّاسِ في أخلاقِهِم

                                   وبالاقتداء بسِيرة الأخيارِ
 
نصرَ الرسولُ بنصرٍ إخوانٍ لنا

                                   والعجزُ يُلبسُنَا ثيابَ العَارِ
 
في الشِّعب إخوانٌ يطولُ حِصَارُهُم

                                   فمتى ستَصحو أمَّةُ المِليارِ؟!
 
فاليومَ غزَّةُ تَكتَوي بِصُمُودِهَا

                                   والنَّارُ تَأكُلُ بَسمةَ لصِغَارِ
 
من يُنقذُ الغضَّ النضيرَ من الرَّدَى

                                    من ينقذُ البَسَمَاتِ من جزارِ؟!
 
أرواحُهُم وَتُرابُهُم في مِحنَةٍ

                                    تُنبيك عَنها صَرخَةُ الأشجَارِ
 
أينَ العدالَةُ وَالحُقُوقُ تَنالُهَا

                                    كُلُّ الدِّيارِ فأين حَقُّ دِيَاري؟
 
أينَ العَدَالَةُ، والظَّلامُ يَلفُّهَا

                                   والظُّلمُ يَفضَحُ عُصبَةَ الأشرَارِ
 
في كُلِّ مُؤتمَرٍ يَضيعُ نِداؤها

                                   وحقوقُهَا قَد حُطِّمَت بِجِدارِ
 
لكنَّ غَزَّةَ شَوْكَةٌ لحُلُوقِهِم
                                   بالحقِّ تُزهقُهُم وبالإصرارِ
 
سَيَظَلُّ خِنجَرُهَا لقلبِ عَدُوِّهَا
 
                                   لا تَنحَني للمُجرمِ الغَدَّار

 

 


 
رابطة أدباء الشام
 

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع