..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

فرعون الشام

عبد الوهاب رشيد أبو صفية

6 أكتوبر 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5717

 فرعون الشام
art-94 فرعو ن الشام.jpg

شـــــارك المادة

في  أرض  الشام  صراعاتٌ    ***    في    كل    مكانٍ   تستعر
لا   يسلم   طفلٌ  أو  شيخٌ    ***    من    قتلٍ   ينهجه   البشر
بشر     كالصخر    قلوبهم    ***    لا  لا فالصخر بماء ينفجر
قلب   الإنسان   بلا   تقوى    ***    لا   نصح   يعيه   فيزدجر
والتقوى   مرقى   لا   يرقى    ***    إلا   بمصاعد  نور  يزدهر
نور   الإيمان   له   سحبٌ    ***    وسنى  الإحسان  لها  مطر
سلطان    البغي    له   حدٌ    ***    في   سجن   الطُّرّة   معتبر
كم   كابر   حمق   القذافي    ***    يتحدى    الشعب   ويحتقر


بشار     الأغبى    يتغابى    ***    لو    كان    ذكياً    يعتبر
قد    أعمى   الله   بصيرته    ***    سيذوق    الويل    ويندحر
دول      الإلحاد     تسانده    ***    بالفيتو     يندفع    الخطر
وكذا      إيران      تشاركه    ***    قتل     الأطفال     وتأتمر
حزب     للعبث     مطيته    ***    وحزب    اللات   له   دبر
جمع   الأحزابَ   مصالحُهم    ***    لكن     الحق     سينتصر
قانون       الله      عرفناه    ***    قيد     الطغيان    سينكسر
في  هذا  العصر  لنا  عبر    ***    وفي    التاريخ   لنا   خبر
والوحي  يسوق  لنا  قصصاً    ***    عن   أممٍ   سادوا   واندثروا

قانون       الله      عرفناه    ***    يملي      للظالم     ينتظر
لكن    الظالم    لا   ينجو    ***    والله       عزيز      مقتدر
بشار      ترقب      نقمته    ***    لا   يبقي   منك   ولا  يذر
شوهت    الطب    وسمعته    ***    مذ   صرت   رئيساً   تأتمر
ونكثت     يميناً    محتشماً    ***    لتكون     لطيفاً    تصطبر
من    أين   أتاك   الإجرام    ***    وبهذا    العنف   له   شرر
من  طبٍ  عشت  به  درساً    ***    أم    حقد   أبيك   له   أثر
أم    ثدي    الأم   وأسرتكم    ***    والأصل     يشد    ويعتبر
هل    تقبل    قتلاً   لبنيك    ***    يرتاع     لرؤيته     الغجر
أم   تقبل   هتك   شريعتكم    ***    لو    كنت   شريفاً   تنتحر
هتك    الأعراض   يمارسه    ***    جندٌ   يحمونك   قد   فجروا

هل   جئت   لحكمٍ  مرضياً    ***    أم  صار الشام لكم وَزَرُ(1)
الشام     لأهلٍ     عمروها    ***    دين    الرحمن   لهم   قدر
الشام      لأهل     ملكوها    ***    مذ  صارت  تحكمها  مضر
فاذكر     بشار    عروبتها    ***    ليست   للفرس  وقد  مكروا
صارت    للبعث   بحكمكم    ***    والبعث   بوحيٍ   قد  كفروا
قد   شاع   الكفر   بحكمكم    ***    ويهود    تخطاها    الخطر
جولان   ببعثٍ   قد   سلبت    ***    من أرض الشام ولا خفر(2)
فرعون   الشام   دنا   أجلك    ***    لا  تجزع  إن  حُمَّ(3) القدر
فرعون   يعود   إلى   الشام    ***    في    جسمٍ   آخر   يستتر
سيعيد   المبدأ   لا  ينسى:    ***    الشام     بدوني     تندثر
وأنا   المعصوم   أنا  الملهم    ***    لا    مثلي    أحد    يُعتبر
بل    هذا    حال    أئمتنا    ***    الحكم      لكل      محتكر
والكل      يمني      أسرته    ***    ملكاً      جبرياً      ينتظر
لا   ترحل   أبداً  لا  ترحل    ***    من   حلبٍ   يأتيك   الخبر
بسيوف    الحق   سترتحل    ***    لجهنم   مأوى   من   كفروا
والشام      ستغدو     مقبرةً    ***    لرئيسٍ     أعماه     البطر
لن   يرضى   نعش   جثته    ***    والقبر     سيؤذيه     القذر

حزب    الأشرار    سينعاكم    ***    ينعى من غاب ومن حضروا
خدع     الأغرار    بمنهجه    ***    بشعار  البعث  قد  اغترروا
أنصار  الحزب  لكم  خلف    ***    لن    يبقى    للباغي   أثر
والشام      تعود      لعزتها    ***    عود    الإيمان   لها   قدر

حلف    الطغيان   جميعهم    ***    حشدوا   للشام   وقد  مكروا
حشدوا     للشام     تآمرهم    ***    والله    سيبطل   ما   مكروا

 

---------------------------------------

(1) الوزر: كل ما التجأت إليه وتحصنت به

(2) الخفر: الحياء

(3) حُمَّ: قُضي عليك بالموت

 

المصدر: رابطة أدباء الشام

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع