..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

دموع نواعيرنا

شفاء العوير

٢٢ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5477

دموع نواعيرنا
270610 صوت نواعيرنا.jpg

شـــــارك المادة

صوت بكاء النواعير
يؤلم قلب الكبير
يوجع روح الصغير
نواعيرنا تبكي اليوم
شهداء رحلوا منذ سنين
مازالت تتذكر دمائهم.

 


وعطر أرواحهم
لم تنسى صوتهم
وبقايا ذكرياتهم
طعم الدم يجري إلى اليوم بمائها…
وابتسامة أبطالها صورة تقتات عليها
منذ ثلاثين عام
وهي تعيش على الذكريات
واليوم تعيش نفس الأحداث…
تبكي صغار وكبار
فارقوا الحياة
وتتذوق طعم دمائهم
وترى أشلاء
نبتت من دماء الماضي
نواعيرنا الغالية
لا تبكي اليوم
فنحن نثأر
نعم ثأرنا جاء متأخر
ولكنه بالنهاية أتى
فلا تبكي وابتسمي
فنحن لم نمت
بل ارتقينا للسماء
حيث الصحابة والشهداء
حيث الراحة بلا تعب
والعدل بلا ظلم فلا تبكي علينا نواعيرنا
وابتسمي فنحن شهداء

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع