..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

نظامٌ مِنْ ظُلُماتِ التاريخِ

طريف يوسف آغا

١٦ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2392

نظامٌ مِنْ ظُلُماتِ التاريخِ
1.jpg

شـــــارك المادة

بعد المذابح الوحشية التي شهدناها في الحولة والقبير، وقفت مع بقية العالم أحاول فهم طبيعة النظام  السوري الذي يبدو بممارساته وكأنه هرب من تطور الحضارات، فغفل عنه الزمان وتركه ورائه.

 

 

 

نظامٌ  مِنْ  ظُلُماتِ  التاريخِ
كيف نسيهم الزمان؟

 

هذا  نظامٌ  مِنْ  ظُلُماتِ  التاريخِ  قد  هرَبَ
لاعاقلٌ  اليومَ  يفهمُ  لوجودهِ  سَـببا
ياليتهُ  للأموالِ  أو الأطيانِ  فقطْ  قد  نهبَ
ولكنهُ  أيضاً  للأرواحِ  والأعراضِ  قد  سَـلَبَ
مِنْ  دماءِ  الشَـعبِ  طالما  شَـرِبَ
وعلى  غيرِ  عويلِ  الأطفالِ  ماانطرَبَ
بالسَـكاكينِ  على  رقابِ  الناسِ  طالما  لعِبَ
أخذَ  منهمُ  الحياةَ  والموتَ  لهمْ  وهَبَ
مَنْ  يبحثْ  في  أصلهِ  يجد  عَجبا
لنْ  يجدَ  في  أصلهِ  عجماً  ولاعرَبا
لنْ  يجدَ  لهُ  لأيٍ  مِنَ  الأعراقِ  مُنتَسَـبا
وأشُـكُ  أنْ  يجدَ  لهُ  معَ  البشَـرِ  نَسَـبا
ما أتى  بجندِهُ  إلى  حيٍ  إلا
وبالفناءِ  للأحياءِ  قد  جلبَ
ملأَ  البلادَ  غماً  وكربا
وما مرَّ  مِنْ  مكانٍ  إلا  ولهُ  خرَبَ
طالما  جرَّبَ  الشَـعبُ  التعايُشَ  معهُ  ولكنْ
هلْ  يُعاشُ  معَ  مَنْ  للأعناقِ  قد  ضرَبَ؟
وطالما  حاولَ  الشَـعبُ  التخلصَ  منه
فهوَ  في  سَـبيلِ  ذهابهِ  يدفعُ  الذهَبَ
حتى  يعودَ  السلامُ  فلا  بُدَّ  لواحدٍ
الشَـعبُ  أو  النظامُ، أنْ  يكونَ  قد  ذهَبَ
هلْ  تذكرونَ  أغنيةَ  الحزبِ  الذي  وعدَ
بأنَّهُ  سَـيرفعُ  دمشـقَ  لِتُعانِقَ  السُـحبَ؟
وأنَّهُ  سَـيأتي  إليها  بالخيرِ  والبركة
ومن  قاسـيونَ  سَـينثرُ  فوقها  الشُـهُبَ؟
ذاكَ  النظامُ  ركِبَ   ذاكَ  الحزبَ
كلٌ  منهما  لحزبِ  الشَـيطانِ  قد  انتسَـبَ
يجني  الأشـرارُ  على  أنفسِـهمْ  كما  جنتْ  براقشُ
فالنِظامُ  بقدميهِ  مِنَ  الهاويةِ  قدِ  اقترَبَ
يقفُ  كلَ  يومٍ  لسُـقوطِ  الثورةِ  مُرتقِبا
ولا يعلمُ  أنَّ  سُـقوطَهُ  هوَ  الذي  باتَ  مُرتقَبا
هو  يُقدِّمُ  الناسَ  قرابيناً  مِنْ  ربِّهِ  ليقتَربَ
وأنا  أرى  الشَـعبَ  سَـيبني  مِنْ  رؤوسِـهِ  قِبَبا
أرى  دمشـقَ  تسـتعدُ  لتقديمِهِ  قُرباناً
على  مذبحِ  الحريةِ، ومعها  أرى  حلبَ

تعليقات الزوار

..

rose verte - algerie

١٧ ٢٠١٢ م

الله معكم ياشعب سوريا و الله ما هو سهل ما تمر به بلدكم لكن خوذو العبرة من الجزائر و العشرية السوداء.عانينا الويلات من دمار و سفك للدماء من قتل و ذبح و فتنة في وسط عائلة واحدة و ناس تنام وهي صاحية شفنا ما لم تشهده البشرية .لذا قليل من الصبر و الله هو الناصر بإذن الله و كل جبار له رب يدمره . ما تعرفه سوريا هو القليل مما عانته الجزائر و ما زال آثاره لحد اليوم .النصر بإذن الله .

 

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع