..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

رسالة مفتوحة إلى الجامعة العربية: لا مزيد من المهل

الهيئة العامة للثورة السورية

٥ ٢٠١١ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3768

رسالة مفتوحة إلى الجامعة العربية: لا مزيد من المهل
العامة للثورة.jpg

شـــــارك المادة

الموقرون في جامعة الدول العربية
الموقرون في اللجنة الوزارية العربية

الأخوة والأخوات شعوب البلدان العربية الشقيقة

 

ها هي ثورة الحرية المباركة في سوريا الحبيبة تدخل شهرها التاسع ونظام القمع والاجرام الأسدي ما زال ممعناً في إجرامه وقتله، عابثاً بشكل خطير وغير مسؤول بالنسيج الوطني السوري الواحد، مهدداً استقرار وأمن جيران سوريا والإقليم برمته، ورافضاً كل نداءات العقل والحكمة التي صدرت عن الأشقاء والأصدقاء على حد سواء.

دأب النظام منذ اليوم الأول لإعلان المبادرة العربية لحل الأزمة في سوريا على اتباع سياسة المناورة والمماطلة والخداع المعهودة عنه، الأمر الذي لم يثر أي دهشة أو غرابة في الأمر، فهو نظام لا يمكن بأي حال من الاحوال الوثوق به، وكما هو عاجز عن إخماد ثورتنا المباركة فهو عاجز أيضا عن انتاج أي حل سياسي يخرج البلاد مما هي فيه، ولابد من رحيله اليوم قبل الغد، إنقاذاً للشعب السوري مما يقع عليه ومن مستقبل لا يعلمه إلا الله ، وحماية للإستقرار والسلم في المنطقة.

لذلك فإننا نطالبكم اليوم بتحمل مسؤولياتكم التاريخية تجاه الشعب السوري ، والتوقف الفوري عن إعطاء النظام أي مهل إضافية يستغلها في قتل المزيد من أبناء الشعب السوري الثائر، وزرع الفتنة بين أبنائه .
كما نطالبكم بعدم الاستجابة لأي من شروطه و برفع الغطاء عنه وفصله من عضوية الجامعة العربية، واتخاذ كل الخطوات التي من شأنها تأمين حماية ناجعة للمدنيين السوريين، ومحاسبة القتلة والمجرمين بالتعاون مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

و نتوجه أيضاً إلى الشعوب العربية ونطالبهم بالوقوف إلى جانب الحق والضمير الإنساني والتضامن مع اخوتهم السوريين والضغط على حكومات بلادهم للتحرك من أجل وقف نزيف الدم ونصرة الشعب السوري.

إن شعبنا خرج يطلب حريته ولن يعود دونها مهما بلغت التضحيات …... فهي ثورة حتى النصر.

 

عاشت سوريا حرة أبية وعاش السوريون أحرارا
5 كانون الأول 2011

الهيئة العامة للثورة السورية

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع